القرآن الكريم

آيات قرآنية لتهدئة النفس والروح

آيات قرآنية لتهدئة النفس والروح، كما هو معلوم أن القرآن الكريم هو ذلك الكتاب السماوي الذي أنزل على النبي محمد صلى الله عليه وسلم، وهو معجزة الله الخالدة في الأرض، الذي تضمن على الكثير من تلك الآيات القرآنية التي تعتبر هي هداية للناس إلى طريق الحق والصواب، علاوة على ذلك فهو يعتبر العلاج للروح والنفس، وفي هذه السطور نضع لكم عبر موقعي آيات قرآنية لتهدئة النفس والروح، والتي تأتي متنوعة ومختلفة.

 

آيات قرآنية لتهدئة النفس والروح

القرآن الكريم هو العلاج للروح، والأعصاب، وهو العلاج لكافة تلك الأمراض النفسية التي من الممكن أن يصاب بها الإنسان في هذه الحياة، علاوة على ذلك فهو يزيل الهم، والقلق من القلب، وهنا نضع لكم آيات قرآنية لتهدئة النفس والروح، وهي:

  •  الَّذِينَ آمَنُوا وَتَطْمَئِن قلوبهم بِذِكْرِ اللَّهِ ۗ أَلَا بِذِكْرِ اللَّهِ تَطْمَئِن الْقلوب .. الرعد 28. ثُمَّ أَنزَلَ اللَّهُ سَكِينَتَه عَلَىٰ رَسولِهِ وَعَلَى الْمُؤْمِنِينَ وَأَنزَلَ جُنُودًا لَّمْ تَرَوْهَا وَعَذَّبَ الَّذِينَ كَفَرُوا ۚ وَذَٰلِكَ جَزَاءُ الْكَافِرِينَ .. التوبة 26.
  • {وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ﴿155﴾الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهمْ مصِيبَةٌ قَالوا إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعونَ﴿156﴾أولَئِكَ عَلَيْهِمْ صَلَوَاتٌ مِنْ رَبِّهِمْ وَرَحْمَةٌ وَأُولَئِكَ هم الْمهْتَدونَ}
  • ﴿ءَامَنَ ٱلرَّسول بِمَاۤ أُنزِلَ إِلَیۡهِ مِن رَّبِّهِۦ وَٱلۡمؤۡمِنُونَۚ كلٌّ ءَامَنَ بِٱللَّهِ وَمَلَـٰۤىِٕكَتِهِۦ وَكتبِهِۦ وَرسلِهِۦ لَا نفَرِّق بَیۡنَ أَحَدࣲ مِّن رّسلِهِۦۚ وَقَالُوا۟ سَمِعۡنَا وَأَطَعۡنَاۖ غُفۡرَانَكَ رَبَّنَا وَإِلَیۡكَ ٱلۡمَصِیر﴾
  • (وَإِذَا قَرَأْتَ الْقرْآنَ جَعَلْنَا بَيْنَكَ وَبَيْنَ الَّذِينَ لا يُؤْمِنُونَ بِالْآخِرَةِ حِجَاباً مَسْتُوراً)
  • {الَّذِينَ قَالَ لَهم النَّاس إِنَّ النَّاسَ قَدْ جَمَعوا لَكمْ فَاخْشَوْهمْ فَزَادَهمْ إِيمَانًا وَقَالوا حَسْبنَا اللَّهُ وَنِعْمَ الْوَكِيل﴿173﴾  فَانْقَلَبوا بِنِعْمَةٍ مِنَ اللَّهِ وَفَضْلٍ لَمْ يَمْسَسْهمْ}
  • {إِنَّا لَنَنصر رسُلَنَا وَالَّذِينَ آمَنُوا فِي الْحَيَاةِ الدّنْيَا وَيَوْمَ يَقوم الْأَشْهَاد}
  • {وَقَالَ لَهمْ نِبِيّهمْ إِنَّ آيَةَ ملْكِهِ أَن يَأْتِيَكم التَّابوت فِيهِ سَكِينَةٌ مِّن رَّبِّكمْ وَبَقِيَّةٌ مِّمَّا تَرَكَ آل موسَى وَآل هَارونَ تَحْمِله الْمَلائِكَةُ إِنَّ فِي ذَلِكَ لآيَةً لَّكُمْ إِن كنتم مؤْمِنِين}[البقرة:248]
  • {يَاأَيّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ إِذَا لَقِيتمْ فِئَةً فَاثْبتواْ وَاذْكرواْ اللّهَ كَثِيرًا لَّعَلَّكمْ تفْلَحون}.
شاهد أيضاً:   حكم قراءة الفاتحة في الصلاة في المذاهب الاربعة

 

آيات قرآنية لتهدئة النفس قصيرة

شعور الطمأنينة هو ذلك الشعور الذي يرغب العباد دائماً أن يلازم حياتهم، ويتم ذلك بالتوكل على الله تعالى، واللجوء له، وقراءة العديد من الآيات القرآنية، وفي السطور نضع لكم آيات قرآنية لتهدئة النفس قصيرة، وهي:

  •  “إني توكلت على اللّه ربي وربكم ما من دابة إلا هو آخذ بناصيتها”
  • أيضا ” وَننَزِّل مِنَ الْقرْآنِ مَا هوَ شِفَاء وَرَحْمَةٌ لِّلْمُؤْمِنِينَ وَلاَ يَزِيد الظَّالِمِينَ إِلاَّ خَسَارًا، وَإِذَا أَنْعَمْنَا عَلَى الإِنسَانِ أَعْرَضَ وَنَأَى بِجَانِبِهِ وَإِذَا مَسَّه الشَّر كَانَ يَؤوسًا، قلْ كلٌّ يَعْمَل عَلَى شَاكِلَتِهِ فَرَبّكمْ أَعْلَم بِمَنْ هوَ أَهْدَى سَبِيلاً”.
  •  “يَا أَيهَا النَّاس قَدْ جَاءَتْكم مَّوْعِظَةٌ مِّن رَّبِّكمْ وَشِفَاء لِّمَا فِي الصدورِ وَهدًى وَرَحْمَةٌ لِّلْمؤْمِنِينَ، قلْ بِفَضْلِ اللَّهِ وَبِرَحْمَتِهِ فَبِذَلِكَ فَلْيَفْرَحُواْ هوَ خَيْرٌ مِّمَّا يَجْمَعونَ”
  • علاوة على ذلك “الَّذِينَ آمَنواْ وَتَطْمَئِن قلوبهم بِذِكْرِ اللَّهِ أَلاَ بِذِكْرِ اللَّهِ تَطْمَئِن الْقلوب، الَّذِينَ آمَنواْ وَعَمِلواْ الصَّالِحَاتِ طوبَى لَهمْ وَحسْن مَآبٍ”

آيات قرآنية تهدئ النفس

تتعدد الآيات القرآنية التي بقراءتها يدب شعور الطمأنينة والراحة النفسية في قلب المؤمن، لاسيما أن الله عز وجل دائماً ما يوعد العباد بالفرج، ولكن ينبغي عليهم الصبر، وهنا نضع لكم آيات قرآنية تهدئ النفس، وهي:

  • “هوَ الّذِيَ أَنزَلَ السّكِينَةَ فِي قلوبِ الْمؤْمِنِينَ لِيَزْدَادوَاْ إِيمَاناً مّعَ إِيمَانِهِمْ وَلِلّهِ جنود السّمَاوَاتِ وَالأرْضِ وَكَانَ اللّه عَلِيماً حَكِيماً”
  • كذلك (هوَ الَّذِي يرِيكمْ آيَاتِهِ وَينَزِّل لَكمْ مِنَ السَّمَاءِ رِزْقًا وَمَا يَتَذَكَّر إِلَّا مَنْ ينِيب )
  • بالإضافة إلى ذلك ( اللَّهُ الَّذِي يُرْسِلُ الرِّيَاحَ فَتُثِيرُ سَحَابًا فَيَبْسُطُهُ فِي السَّمَاءِ كَيْفَ يَشَاءُ وَيَجْعَلُهُ
    كِسَفًا فَتَرَى الْوَدْقَ يَخْرُجُ مِنْ خِلَالِهِ ۖ فَإِذَا أَصَابَ بِهِ مَن يَشَاءُ مِنْ عِبَادِهِ إِذَا هُمْ يَسْتَبْشِرُونَ) [الروم 48].
  • ﴿ وَلَنَبْلوَنَّكمْ بِشَيْءٍ مِنَ الْخَوْفِ وَالْجُوعِ وَنَقْصٍ مِنَ الْأَمْوَالِ وَالْأَنْفسِ وَالثَّمَرَاتِ وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ * الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهمْ مُصِيبَةٌ قَالوا إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ ﴾
  • أيضا ” الّذِينَ آمَنواْ وَتَطْمَئِنّ قلوبهمْ بِذِكْرِ اللّهِ أَلاَ بِذِكْرِ اللّهِ تَطْمَئِنّ الْقلوب.
  • ” وَننَزِّل مِنَ الْقرْآنِ مَا هوَ شِفَاء وَرَحْمَةٌ لِّلْمُؤْمِنِينَ وَلاَ يَزِيد الظَّالِمِينَ إَلاَّ خَسَارًا.
شاهد أيضاً:   كم عدد حروف سورة الفاتحة

 

آيات من الْقرآنِ تريح النفس وتزيل الهم

جميع العباد معرضين لتلك الهموم في هذه الحياة، لاسيما أن الدنيا هي دار الشقاء، والقرآن الكريم هو العلاج للعديد من تلك الهموم التي تتعب القلب، وذلك بسماع أو قراءة آياته، وهنا نضع لكم آيات من الْقرآنِ تريح النفس وتزيل الهم، وهي:

  • كذلك (وَلَئِن سَأَلْتَهم مَّنْ خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ لَيَقولنَّ اللَّهُ ۚ قلْ أَفَرَأَيْتم مَّا تَدْعونَ
  • يصِيب بِهِ مَن يَشَاء مِنْ عِبَادِهِ ۚ وَهوَ الْغَفور الرَّحِيم) [يونس 107].
  • أيضا  (وَمَا مِن دَابَّةٍ فِي الْأَرْضِ إِلَّا عَلَى اللَّهِ رِزْقهَا وَيَعْلَم مسْتَقَرَّهَا وَمسْتَوْدَعَهَا ۚ
    كُلٌّ فِي كِتَابٍ مبِينٍ)
  • (إِنِّي تَوَكَّلْت عَلَى اللَّهِ رَبِّي وَرَبِّكم ۚ مَّا مِن دَابَّةٍ إِلَّا هوَ آخِذٌ بِنَاصِيَتِهَا ۚ
    إِنَّ رَبِّي عَلَىٰ صِرَاطٍ مّسْتَقِيمٍ)
  • (قل لَّن يصِيبَنَا إِلَّا مَا كَتَبَ اللَّه لَنَا هوَ مَوْلَانَا ۚ وَعَلَى اللَّهِ فَلْيَتَوَكَّلِ الْمؤْمِنونَ)
  • (مَّا يَفْتَحِ اللَّه لِلنَّاسِ مِن رَّحْمَةٍ فَلَا ممْسِكَ لَهَا ۖ وَمَا يمْسِكْ فَلَا مرْسِلَ لَه مِن بَعْدِهِ ۚ
    وَهُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيم)
  • ” وَقَالواْ الْحَمد للّهِ الّذِيَ أَذْهَبَ عَنّا الْحَزَنَ إِنّ رَبّنَا لَغَفورٌ شَكورٌ.
  • علاوة على ذلك {وَمَن يَتَّقِ اللَّهَ يَجْعَل لَّهُ مَخْرَجًا* وَيَرْزُقْه مِنْ حَيْثُ لَا يَحْتَسِبُ ۚ
  • مِن دونِ اللَّهِ إِنْ أَرَادَنِيَ اللَّهُ بِضُرٍّ هَلْ هنَّ كَاشِفَات ضرِّهِ أَوْ أَرَادَنِي بِرَحْمَةٍ هَلْ هنَّ ممْسِكَات رَحْمَتِهِ ۚ قلْ حَسْبِيَ اللَّهُ ۖ عَلَيْهِ يَتَوَكَّلُ الْمُتَوَكِّلُونَ) [الزمر 38].
  • أيضا وَمَن يَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ فَهُوَ حَسْبه إِنَّ اللَّهَ بَالِغُ أَمْرِهِ ۚ قَدْ جَعَلَ اللَّه لِكُلِّ شَيْءٍ قَدْرًا}
  • بالإضافة إلى ذلك (وَإِن يَمْسَسْكَ اللَّهُ بِضرٍّ فَلَا كَاشِفَ لَه إِلَّا هوَ ۖ وَإِن يرِدْكَ بِخَيْرٍ فَلَا رَادَّ لِفَضْلِهِ ۚ)
  •  (وَكَأَيِّن مِّن دَابَّةٍ لَّا تَحْمِلُ رِزْقَهَا اللَّهُ يَرْزُقهَا وَإِيَّاكمْ ۚ وَهُوَ السَّمِيع الْعَلِيم)

 

آيات قصيره من القران تريح النفس

الجدير بذكره أن القرآن الكريم تضمن على الكثير من تلك الآيات القرآنية التي من شأنها أن تجعل شعور الراحة يدب في قلب المسلم، والتي ينبغي أن يتم الإكثار من قراءتها، وفي هذه السطور نضع لكم آيات قصيره من القران تريح النفس، وهي:

  • ” وَقَالواْ الْحَمْد للّهِ الّذِيَ أَذْهَبَ عَنّا الْحَزَنَ إِنّ رَبّنَا لَغَفورٌ شَكُورٌ.
  • أيضا ” هوَ الّذِيَ أَنزَلَ السّكِينَةَ فِي قلوبِ الْمؤْمِنِينَ لِيَزْدَادوَاْ إِيمَاناً مّعَ إِيمَانِهِمْ وَلِلّهِ جنود السّمَاوَاتِ وَالأرْضِ وَكَانَ اللّه عَلِيماً حَكِيماً.
  • كذلك {يَاأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اصْبِرُوا وَصَابِروا وَرَابِطوا وَاتَّقوا اللَّهَ لَعَلَّكمْ تفْلِحونَ}
    ﴿٢٠٠ آل عمران﴾
  • علاوة على ذلك {فَاصْبِروا حَتَّىٰ يَحْكمَ اللَّه بَيْنَنَا وَهوَ خَيْر الْحَاكِمِينَ} ﴿٨٧ الأعراف﴾.
  •  {إِلَّا الَّذِينَ صَبَروا وَعَمِلوا الصَّالِحَاتِ أولَئِكَ لَهُمْ مَغْفِرَةٌ وَأَجْرٌ كَبِيرٌ} ﴿ هود ١١﴾.
  • أيضا {الَّذِينَ صَبَروا وَعَلَىٰ رَبِّهِمْ يَتَوَكَّلونَ} ﴿42 النحل﴾.
  • ” الّذِينَ آمَنواْ وَتَطْمَئِنّ قلوبهمْ بِذِكْرِ اللّهِ أَلاَ بِذِكْرِ اللّهِ تَطْمَئِنّ الْقلوب.
  • {إِنَّه مَنْ يَتَّقِ وَيَصْبِرْ فَإِنَّ اللَّهَ لَا يضِيع أَجْرَ الْمحْسِنِينَ} ﴿90 يوسف﴾.
  • {سَلَامٌ عَلَيْكمْ بِمَا صَبَرْتمْ فَنِعْمَ عقْبَى الدَّارِ} ﴿24 الرعد﴾.
  • إِلَّا تَنصروه فَقَدْ نَصَرَه اللَّه إِذْ أَخْرَجَه الَّذِينَ كَفَروا ثَانِيَ اثْنَيْنِ إِذْ همَا فِي الْغَارِ إِذْ يَقول لِصَاحِبِهِ لَا تَحْزَنْ إِنَّ اللَّهَ مَعَنَا ۖ فَأَنزَلَ اللَّهُ سَكِينَتَهُ عَلَيْهِ وَأَيَّدَه بِجنودٍ لَّمْ تَرَوْهَا وَجَعَلَ كَلِمَةَ الَّذِينَ كَفَروا السفْلَىٰ ۗ وَكَلِمَة اللَّهِ هِيَ الْعلْيَا ۗ وَاللَّه عَزِيزٌ حَكِيمٌ … التوبة 40.
  • {وَلَنَجْزِيَنَّ الَّذِينَ صَبَرُوا أَجْرَهُمْ بِأَحْسَنِ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ} ﴿96 النحل﴾.
  • كذلك ﴿ أَمْ حَسِبْتمْ أَنْ تَدْخلوا الْجَنَّةَ وَلَمَّا يَعْلَمِ اللَّهُ الَّذِينَ جَاهَدوا مِنْكمْ وَيَعْلَمَ الصَّابِرِينَ﴾
  • ” إني توكلت على اللّه ربي وربكم ما من دابة إلا هو آخذ بناصيتها.
  • أيضا {وَالَّذِينَ صَبَروا ابْتِغَاءَ وَجْهِ رَبِّهِمْ وَأَقَامُوا الصَّلَاةَ} ﴿22 الرعد﴾.
  • ” وَننَزِّل مِنَ الْقرْآنِ مَا هوَ شِفَاء وَرَحْمَةٌ لِّلْمؤْمِنِينَ وَلاَ يَزِيد الظَّالِمِينَ إَلاَّ خَسَارًا.
شاهد أيضاً:   معنى ضامر في سورة الحج

وفي هذه السطور قدمنا لكم العديد من آيات قرآنية لتهدئة النفس والروح التي من خلال قراءتها يدب الراحة في النفس والطمأنينة في القلب، لاسيما أن القرآن الكريم بشكل عام هو العلاج للروح والفؤاد، وفيه طمأنينة وسكينة للعباد.

آيات قرآنية لتهدئة النفس والروح, آيات قرآنية لتهدئة النفس والروح, آيات قرآنية لتهدئة النفس والروح, آيات قرآنية لتهدئة النفس والروح, آيات قرآنية لتهدئة النفس والروح

زر الذهاب إلى الأعلى