طب وصحة

أسباب احمرار بياض العين

احمرار بياض العين

يمكن تعريف احمرار العين بأنه التهاب أو إصابة بعدوى في الغشاء الشفاف الذي يغطي بياض العين، حيث أنه عندما تلتهب الأوعية الدموية في هذا الغشاء الشفاف تصبح هذه الأوعية أكثر وضوحًا مما يُظهر بياض العين باللون الأحمر، ويعتمد علاج احمرار العين على معالجة هذا الإلتهاب[*]، ويعد احمرار العين محط قلق للناس بشكل عام، حيث أنه يدل على مشاكل صحية متنوعة، وبعض هذه المشاكل بسيطة وحميدة وبعضها الآخر يعد حالة خطيرة جدًا وتطلب التدخل الطبي الفوري والمستعجل، إلا أن معظم حالات احمرار العين الطارئة لا تأتي وحدها بل ترافقها أعراض أخرى مثل ألم في العين وإفرازات منها[*].

أسباب احمرار بياض العين

هناك العديد من الأمراض التي تصيب العين والتي يكون احمرار بياض العين عارضاً من أعراضها أو أن حدوثه هو ناتجاً عن هذه الأمراض، ومن أبرزها ما يلي:

  • إصابة العين بالجفاف.
  • حدوث نزيف تحت ملتحمة العين.
  • تعرض العين إلى رضة أو اصطدام.
  • إصابة العين بالتهابات حادة.
  • إصابة العين بالتهاب الملتحمة الفيروسي.
  • إصابة لعين بالتهاب الملتحمة الجرثومي.
  • إصابة العين بالتحسس.
  • التعرض للشلل العصب العصبي الوجهي.
  • تعرض العين لمرض المياه الزرقاء.
  • حدوث خلل في جهاز المناعة.
  • إصابة العين بالتقرحات.
  • وجود التهاب في قرنية العين.
  • عدم النوم بشكل جيد خلال الليل.
  • وضع العدسات اللاصقة بشكل مستمر مع إهمال أمور الحماية والتعقيم.
  • الإصابة بمرض شحاذ العين.
  • الإدمان على تناول الكحول والمخدرات.
  • حساسية العين تجاه غبار الأزهار (حبوب اللقاح).
  • التحسس من وبر الحيوانات الأليفة مثل القطط.
  • إصابة شبكية العين بالالتهاب.
  • الإصابة بمرض الذئبة الحمراء.
  • التعرض لمرض جوكرين.
  • الإصابة بالتهاب المفاصل الرثواني.
  • مرض بهجت أحد أسباب احمرار العين.
  • إن تعرض الجسم للإرهاق والإجهاد هو من أسباب احمرار بياض العين.
  • السهر لفترات طويلة وعدم أخذ قسط كاف من النوم.
  • الاستعمال المفرط للأجهزة المحوسبة مثل اللابتوب أو أجهزة الهواتف الذكية.

اقرئي أيضًا: هل اتساع حدقة العين يدل على مرض

مضاعفات صحية ترافق الإصابة باحمرار بياض العين

هناك العديد من المشاكل الصحية التي ترافق احمرار العين ومنها:

  • عدم قدرة جفن العين على البقاء مفتوحاً.
  • الإصابة بالحمى.
  • تورم العين.
  • حدوث مشاكل في الرؤية.
  • تصبح العين حساسة جداً تجاه الضوء أو أشعة الشمس.
  • الإصابة بصداع شديد ومستمر.
  • ظهور انتفاخ في جفن العين.

علاج احمرار بياض العين

يختلف علاج احمرار بياض العين اعتمادًا على المسبب في احمرار بياض العين، فإذا كان المسبب التهاب الملحتمة أو التهاب جفن العين فيمكن علاجهُ في المنزل عن طريق وضع الكمادات الدافئة على العين، فهي تُساعد على تقليل الأعراض، ويُنصح المريض بهذه الحالة بتجنّب وضع مساحيق التجميل والعدسات اللاصقة التجميلية، وإذا لم تختفي الأعراض خلال يومين فيجب مراجعة الطبيب، يقوم الطبيب بفحص العين للتأكد من سبب احمرار بياض العين، وقد يقوم بغسل العين بالمحلول الملحي لإزالة جميع الشوائب والمُهيجات مثل الغبار وغيره من العين.

واعتمادًا على تشخيص الطبيب للحالة المرضية فقد يصف الطبيب المضادات الحيوية، أو قطرات العيون المرطبة أو التي تحتوي على مضاد حيوي، بالإضافة إلى العلاجات المنزلية، وفي الحالات التي يعاني منها المريض من تهيّج شديد في العين فقد يَنصح الطبيب بارتداء النظارات الشمسية لتجنّب أشعة الشمس الضارة، لأن زيادة التعرّض للشمس يزيد الحالة سوءًا،[*] إذا كان سبب احمرار بياض العين المفاجئ حساسية، فقد يصف الطبيب قطرات عيون تحتوي على مضادات الهيستامين لتُساعد في التخفيف من الأعراض.[*]

 

زر الذهاب إلى الأعلى