طب وصحة

أسباب التهاب الأذن الداخلية

أسباب التهاب الأذن الداخلية

السبب الأكثر شيوعًا للإصابة بعدوى الأذن الداخلية هو الفيروسات، وتشمل هذه الفيروسات فيروسات الإنفلونزا وفيروس القوباء وفيروس إبشتاين بار وفيروس شلل الأطفال، ولكن يجدر التنويه أيضًا إلى أنّ هناك حالات قد تكون فيها عدوى الأذن الداخلية ذات منشأ بكتيري.

علاج التهاب الأذن الداخلية

إن التهابات الأذن بشكل عام تكون ذات منشأ فيروسي، وفي هذه الحالة فلن تُساعد المضادات الحيوية البكتيرية في العلاج، حيث إنّ المضادات الحيوية البكتيرية تُعالج فقط الالتهابات الناجمة عن الأسباب البكتيرية ليس إلّا، وفي حالة التهاب الأذن الداخلية يمكن استخدام العلاجات الآتية:

مسكنات الألم: والتي تُخفّف من حدة الألم حتى يُعالج الجسم الالتهاب الفيروسي بنفسه من خلال جهاز المناعة، ومن هذه المسكنات الأسيتامينوفين أو الأيبوبروفين والذي يساعد أيضًا على تقليل الحمى.

استخدام خافضات الحرارة.

استخدام المضادات الحيوية: في حالة واحدة فقط، وهي استمرار الالتهاب الفيروسي مدّة طويلة، مما يعمل على إضعاف جهاز المناعة ويجعل البكتيريا الانتهازية في الجسم قادرة على التسبّب بالعدوى الثانوية “super-infection”، وفي هذه الحالة يُنصح باستخدام المضادات الحيوية البكتيرية لمعالجة العدوى الثانوية.

تصريف السوائل المتراكمة من الأذن: من خلال إجراء طبي يُسمَّى myringotomy، وذلك يعمل على تقليل الألم وتحسين السمع.

علاجات طبيعية في المنزل: تتمثّل في المحافظة على دفء الجسم والتغذية الصحيحة والغرغرة بالماء المالح ومحاولة استنشاق هواء نقي خالٍ من المحفزات ونواتج التدخين.

زر الذهاب إلى الأعلى