الحمل

أسباب تأخر الولادة و ما الذي عليك فعله

أسباب تأخر الولادة و ما الذي عليك فعله

تمتد مدة الحمل الطبيعية بين 41_ 42 أسبوعاَ، وقد تتأخر عن هذا الموعد، ولذلك عدة أسباب كما أن تأخر الولادة عن هذا الموعد له مخاطره على الأم والجنين.

سوف نستعرض لك عزيزتي المرأة الحامل الأسباب والأعراض والحلول لتأخر موعد الولادة.

أسباب تأخر موعد الولادة

هناك بعض الأسباب والعوامل المؤدية إلى تأخر الولادة من أبرزها الحالة النفسية السيئة والشعور بالتوتر والضغط العصبي الذي يزيد من النشاطات الحيوية في الجسم. حدوث الخلل في التغيرات الهرمونية من مسببات تأخر موعد الولادة فمن المعروف أن الهرمونات هي المتحكمة في الحمل من بدايته وعند حدوث خلل أو عدم انتظام في الهرمونات فقد يسبب ذلك تأخر في الولادة. هذه المشاكل الهرمونية قد تكون لها أسباب وراثية.

من الأسباب الشائعة لتأخر موعد الولادة هو… عدم تأخرها إطلاقاً! ففي أغلب الأحيان عندما تعتقد الحامل أنها تأخر السبب يكون حدوث خطأ في حساب أيام الحمل من قبل الطبيب المختص بك مما يؤدي إلى خطأ في تحديد موعد ولادتك. يكون هذا السبب نتيجة لتأخر موعد الإخصاب للحد الأخير للدورة الواحدة.

شاهدي أيضاً: التخلص من اكتئاب الحمل

أعراض تأخر موعد الولادة

إذا زاد الحمل عن مدته الطبيعية وقد تأخرت الولادة عن موعدها فقد تعاني المرأة الحامل ببعض المشاكل الصحية التي تصيب جسمها منها:

  1. ضعف وشيخوخة المشيمة مما يؤدي إلى عدم تغذية الطفل بالشكل الطبيعي مع زيادة وزنه بصورة غير طبيعية وهذا يجعل الولادة صعبة للغاية بسبب مرور الجنين بين عظام الحوض. كما أنه يشكّل ضغط على الأم أثناء الولادة.
  2. زيادة وزن الجنين الغير طبيعي فقد يحدث بعض المضاعفات أثناء الولادة الطبيعية. بسبب تبرز الطفل في الرحم. قد يتسبب في حدوث الالتهابات الرئويّة للجنين في حال استنشاقها.
  3. تأخر الولادة أيضًا قد تصاب الحامل بانخفاض شديد في كمية السائل المحيط بالجنين وهذا السائل قد يسمى بالسائل الأمنيوسي مما يشكل خطراً للجنين أثناء الولادة. قد يتعرض الحبل السري للضغط مما يقلل كميّة الأكسجين الواصلة للجنين.
  4. قد يحدث تمزق حاد للغشاء المحيط بالجنين مما يعرض الجنين للإصابة بالعدوى ومع زيادة مادة البروستاجلاندين و مادة البيتوسين يؤديان إلى فرط تنشيط الرحم مع حدوث الشعور ببعض التقلصات القوية التي تسبب ألم شديد ومن الممكن أن تكون المضاعفات أكبر قد تصل إلى تمزق الرحم.
شاهدي أيضاً: كيف احسب أيام التبويض

حلول تأخر الولادة

ينصح الأطباء ببعض الحلول والإجراءات التي تقوم المرأة الحامل بإتباعها لكي تسرع من عملية الولادة الطبيعية وتحد من تأخر موعدها وذلك بهدف تنشيط الرحم وزيادة تقلصاته لكي يقوم بطرد الجنين ومن أهم الطرق الطبيعية لتحفيز الولادة وتسريع موعدها.

1. ممارسة رياضة المشي

المشي من الرياضات الهامة جدا للمرأة الحامل خلال الشعر التاسع فهي تزيد من تنشيط الرحم وتقوية الطلق الطبيعي. يساعد المشي على تسهيل وتسريع الولادة والحد من تأخرها. تعمل على استرخاء الأعصاب مع تخفيف الشعور بالتوتر والقلق التي تصاب به الحامل في الشهور الأخيرة من الحمل. احرصي دائمًا على ممارسة رياضة المشي خلال الشهر الأخير من الحمل.

2. ممارسة العلاقة الحميمة

من الطرق الطبيعية أيضًا التي تساعد على فتح عنق الرحم وزيادة الطلق الطبيعي وتوسيع المهبل هي ممارسة الجماع وذلك لأن السائل المنوي يحتوي على مادة معينة قد تقوم بتحفيز الرحم كما وأن هذه المادة قد تستخدم في تصنيع الأدوية والابر الكلية التي تستخدم في الطلق الصناعي. أكثري من ممارسة العلاقة الحميمة خلال الشهر التاسع من الحمل.

3. تناول المشروبات المنشطة للرحم

من المشروبات العشبية الطبيعية التي تساهم في تنشيط وتوسيع عنق الرحم هي مشروب الزنجبيل الحار مشروب القرفة المغلية بالإضافة إلى اليانسون والنعناع. يمكنكِ تناول عصير الأناناس وعصير البابايا.

شاهدي أيضاً: كيف اعرف اني حامل من السرة

نصائح للوقاية من تأخر الولادة

يُعدّ تحديد ومعرفة موعد الولادة الطريقة الأمثل للتحقّق من كون الولادة مُتأخرة بشكلٍ فعلي أم لا، وكما ذكر في السابق يجب تتبع آخر دورة شهرية للمرأة، بالإضافة إلى إجراء فحص التصوير بالموجات فوق الصوتيّة في مراحل مُبكرّة من الحمل، والذي يشار إلى أنه يُتيح للطبيب معرفة عمر الطفل بالاعتماد على حجمه، ويمكن من خلاله أيضًا التحقق من سلامة المشيمة من خلال العلامات الظاهرة عليها، وفي هذا السياق يجب الإشارة إلى عدم وجود أدلة كافية حول تناول بعض الأطعمة؛ كالطعام الحار أو ممارسة أنواع من الرياضة بهدف تسريع أو تحريض المخاض عند تأخر الولادة.[*][*]

زر الذهاب إلى الأعلى