طب وصحة

أسباب ضعف الحيوانات المنوية

يرتبط ضعف الحيوانات المنوية بالعديد من الأسباب، مثل: شكل وحجم الحيوانات المنوية، أعدادها، وحركتها، ومن المهم علاج هذه الأسباب للحصول على حمل صحي، وتقليل فرصة الإصابة بتشوهات خلقية، وتقليل احتمالية حدوث مشكلات في النمو.

أسباب ضعف الحيوانات المنوية

يمر الحيوان المنوي برحلة طويلة لإخصاب البويضة، بدايةً من اجتياز عنق الرحم، ثم الرحم، وصولًا إلى قناة فالوب، حيث تكون البويضة في انتظاره للتخصيب ليحدث الحمل، وتعتمد هذه الرحلة على قوة حركة الحيوان المنوى وجودته، والمقصود بالحركة هي الطريقة التي يسبح بها حتى يصل للبويضة، وهناك نوعان من حركة الحيوانات المنوية هما:

  • الحركة التقدمية: وفيها يسبح الحيوان المنوي في خط مستقيم أو في دوائر كبيرة.
  • الحركات غير التقدمية: وفيها لا يسافر الحيوان المنوي في خطوط مستقيمة، ويسبح في دوائر ضيقة.

ولكي يمر الحيوان المنوي عبر مخاط عنق الرحم لتخصيب البويضة، يجب أن يتمتع بحركة تدريجية لا يقل معدلها عن 25 ميكرومترًا في الثانية، ويُشخص ضعف الحيوانات المنوية عندما تكون نسبة الحيوانات المنوية القادرة على التحرك بكفاءة أقل من 32%، ويحدث ذلك نتيجة تلف الخصيتين المسؤولتين عن إنتاج الحيوانات المنوية وتخزينها، وتشمل الأسباب الشائعة لتلف الخصيتين ما يلي:

  1. العدوى.
  2. سرطان الخصية.
  3. جراحة الخصية.
  4. العيوب الخلقية.
  5. الخصية المعلقة.
  6. إصابة الخصية.
  7. دوالي الخصية (تضخم الأوردة في كيس الصفن، وهي حالة مرتبطة بانخفاض حركة الحيوانات المنوية).

قد يحدث ضعف الحيوانات المنوية نتيجة لأسباب أخرى أيضًا، أهمها:

  • تعاطي المخدرات على المدى الطويل، كالحشيش والماريجوانا وغيرهما، فهي تقلل بشكل كبير من جودة السائل المنوي.
  • التدخين إذ إنه من العادات السيئة التي تؤثر في خصوبة الرجل، وتقلل حركة الحيوانات المنوية.
  • زيادة الوزن والسمنة، اللذين يرتبطان أيضًا بضعف الحيوانات المنوية وقلتها.
  • انخفاض مستوى هرمون التستوستيرون.
  • خلل الكروموسومات.

أعراض ضعف الحيوانات عند الرجل

لا توجد علامات أو أعراض لضعف الحيوانات المنوية، وقد يمارس الرجل حياته بصورة طبيعية، ولا يشعر بأي تغير في العلاقة الحميمة أو قدرته الجنسية، وغالبًا ما يكون العرض الوحيد الذي قد ينذر بوجود مشكلة هو عدم حدوث الحمل، أو العقم في الحالات الشديدة، وإذا كان ضعف الحيوانات المنوية يرتبط بحالة كامنة، كتلف الخصية أو خلل الكروموسومات وغيرهما، فقد يصاحب الحالة نفسها بعض الأعراض، وهي:

  • الضعف الجنسي.
  • انخفاض الرغبة الجنسية.
  • تورم أو ألم في الخصيتين أو حولهما.

عادةً ما يكتشف الرجل ضعف الحيوانات المنوية أو قلة جودتها، بعد أن يطلب الطبيب فحص السائل المنوي، وهو وسيلة التشخيص الأكثر أهمية التي يمكن من خلالها التعرف على جودة السائل المنوي، سواء من حيث الحركة أو عدد الحيوانات المنوية أو وجود أي تشوهات بها، وإذا وجد الطبيب أن نسبة الحيوانات المنوية المتحركة أقل من 32%، فتُشخص الحالة بأنها ضعف في الحيوانات المنوية.

علاج ضعف الحيوانات المنوية

تساعد بعض العادات الصحية على تحسين جودة الحيوانات المنوية، وأهمها الإقلاع عن التدخين، والحفاظ على وزن صحي، والحد من استخدام الهاتف والحاسوب المحمول (اللابتوب)، وهناك عاملان أيضًا قد يساعدان بشكل كبير على تحسين جودتها، وهما:

  • ارتداء الملابس الداخلية الفضفاضة: هناك ارتباط بين زيادة درجة حرارة كيس الصفن، وانخفاض جودة الحيوانات المنوية، إذ تبلغ درجة الحرارة المثالية لإنتاج الحيوانات المنوية “34.44” درجة مئوية، لذا قد تساعد الملابس الداخلية الفضفاضة، والحفاظ على برودة الخصيتين على تحسين جودة السائل المنوي، ويمكن ذلك عن طريق عدم ارتداء ملابس ثقيلة، وعدم الجلوس لفترات طويلة.
  • تناول المكملات الغذائية: قد تساعد بعض المكملات أيضًا في تحسين حركة الحيوانات المنوية، وقد أشارت نتائج بعض الدراسات الطبية إلى أن الرجال الذين تناولوا “200 ميكروجرام” من السيلينيوم، مع “400 وحدة” من فيتامين “هـ” يوميًّا، لمدة 100 يوم، زادت لديهم حركة الحيوانات المنوية بنسبة 52%.
زر الذهاب إلى الأعلى