حيوانات وطيور

أسباب عدم قدرة الماعز على الوقوف

ما أسباب عدم قدرة الماعز على الوقوف؟ ما هي الأمراض التي تصيب الماعز؟ عُرفت ماعز كونوها من صور حيوانات تعاني من عدد كبير من الأمراض المعدية ، بعضها قد يجعلها غير قادرة على الحركة أو الوقوف ، ولكن لحسن الحظ هناك بعض العلاجات التي يمكن اتباعها للوقاية من هذه الأمراض ، وفي مقالنا اليوم عبر موقعي سوف نتعرف على أسباب عدم قدرة الماعز على الوقوف.

أسباب عدم قدرة الماعز على الوقوف

من الجدير بالذكر أن هناك العديد من الأمراض التي تصاب بها الحيوانات ومنها الماعز، تلك الأمراض التي تجعل عدم قدرة الماعز على الوقوف والحركة، ذلك ما يتسبب في خوف أصحاب هذه المواشي ومُربيها، ومن أبرز هذه الحالات المرضية إصابة الدواب بكُل مما يلي ذكره:

الغرغرينا الغازية.

داء النفاخ (انتفاخ منطقة البطن أو الكرش).

التهاب الرحم.

شلل الولادة.

نقص في الماغنسيوم.

التهاب الضرع.

نقص الكالسيوم.

التخمة بسبب تناول كم كبير من الأعلاف.

جروح ما بعد الولادة.

بالإضافة إلى أن هناك مرض خطير ينتشر بين الماعز ويطلق عليه الضريع، ويُعرف عن هذا المرض أنه المُتسبب الرئيسي في القضاء على العديد من السلالات الخاصة بالحيوانات، من الجدير بالذكر أن ذلك المرض يجعلها غير قادرة على الحركة وفاقدة للشهية، وهو ما يتزامن مع الخمول العام.

 

الأمراض التي تصيب الماعز وكيفية علاجها

بعد التعرف على أسباب عدم قدرة الماعز على الوقوف، لا بد من التعرف على الأمراض التي يمكن تصيب تلك الحيوانات والتي قد تودي بحياتها، وتتمثل تلك الأمراض في الآتي:

1-  مرض الجمرة الخبيثة       

يعد عدم قدرة الماعز على الوقوف من أشد الأمراض التي تصيب الماعز، وهذا المرض الحاد هو عبارة عن الإصابة بتسمم في الدم بجانب التضخم في الطحال، في تلك الحالة تصاب أيضًا بالتسلل الجيلاتيني للأنسجة التي توجد تحت الجلد مباشرة.

من الجدير بالذكر أن ذلك المرض قد يُعرف أيضًا باسم حمى الطحال لأن أكثر الأعراض المُتضررة على إثر الإصابة به هو طُحال الحيوان المُصاب، لذلك يطلق عليه اسم Woolsorter.

طريقة علاج الجمرة الخبيثة

في حالة إصابة الماعز بذلك المرض هناك بعض العلاجات التي يمكن استخدامها لإنقاذ الحالة قبل النفوق والموت، حيث يمكن حقنها بدواء البنسلين أو بعض المضادات الحيوية أو أوكسي تتراسيكلين، وتتمثل أعراض المرض في الآتي:

شاهد أيضاً:   لماذا تجلب القطط الحيوانات الميتة إلى المنزل

الخمول والكسل.

رفض الطعام.

الإصابة بالارتعاش في العضلات.

صعوبة في التنفس.

خروج الدم من بعض أجزاء الجسم.

ارتفاع في معدل درجات الحرارة.

قد وجب التنويه إلى كونه يتم حقن الماعز بمضاد الجمرة الخبيثة بعد الشفاء من المرض بفترة تتراوح بين 7 ـ 10 أيام، ولكن يجب أن يكون الحقن بعد الانتهاء من استخدام المضادات الحيوية، كما أن هناك بعض الإجراءات الاحترازية التي يجب اتباعها والتي منها الآتي:

تطهير وتعقيم المكان الذي يتواجد به الماعز بالفورمالين وهيدروكسيد الصوديوم.

رش المبنى الذي يوجد به الوباء بالفورمالديهيد.

التخلص من الماعز الميتة بشكل صحيح.

إزالة المواد الصلبة والمخلفات عن طريق دفنها أو حرقها.

2- التسمم المعوي

يعد التسمم المعوي من أشهر الأمراض التي تصيب الماعز، يحدث ذلك المرض نتيجة الإصابة ببكتيريا موجبة الجرام من النوع الغير متحرك، بالإضافة إلى أنها تنمو بشكل سريع في المناطق الهوائية واللاهوائية.

يعد النوع سي من ذلك المرض هو الذي يتسبب في الموت المفاجئ للحيوانات الصغيرة والتي تتغذى على الحبوب، ووفقًا لعُلماء الحيوانات الدواب الأكثر عُرضة للإصابة بهذه الحالة المرضية هي تلك التي يتراوح عمرها بين 3 ـ 12 أسبوع، بالإضافة إلى أنها تصاب بأحد أنواع النزيف.

طريقة علاج التسمم عن الماعز

من الجدير بالذكر أن العلاج يكون عبارة عن حقن الماعز بواسطة المصل الخاص بفرط المناعة في حالة إذا كان متوفر، ولكن تم العثور على مصل يجمع بين مصل فرط المناعة مع السلفادميدين والذي يساهم في السيطرة على السموم.

3- التهاب العقد اللمفية الجبني

من الجدير بالذكر أن ذلك المرض واحد من أشد الأمراض التي تصيب الماعز والتي قد تفقدها الحركة والوقوف تمامًا، فهو عبارة عن انتشار لبعض العقد أو الخراجات التي تنتشر على الغدد الليمفاوية والأعضاء الحشوية، وتتمثل أعراض الإصابة في الآتي:

تكون الخراجات في أسفل الفك والفم.

خروج صديد ذو لون أخضر من الخراج.

فقدان القدرة على الحركة والوقوف.

الخمول الدائم.

طريقة علاج التهاب العقد الليمفاوية

من الجدير بالذكر أن المرض من الأنواع التي يصعب علاجها ولكن يمكن التخلص من الصديد الخارج من الجروح ودفنه، بالإضافة إلى حقنها بلقاح B.C.G لتطهير تلك الجروح، كما يجب تعقيم وتطهير المكان الذي يتواجد فيه الماعز.

 

4- مرض السالمونيلا

يعد ذلك المرض واحد من الأمراض البكتيرية التي تصيب الماعز وذلك عن طريق انتقالها من الحيوانات التي تعيش في البيئة وتكون محملة بالمرض، تتمثل علامات الإصابة بالمرض في الآتي:

خروج البراز الذي يوجد به الدم.

ارتفاع في معدل درجة الحرارة.

الإجهاض.

الموت المفاجئ.

طرق العلاج من السالمونيلا

من أهم العلاجات التي يجب اتباعها هي عزل الماعز المصاب عن السليم وذلك لتجنب تفشي المرض بينهم، الحرص على تطهير الحظائر التي توجد بها، الحقن عن طريق المضادات الحيوية.

شاهد أيضاً:   من جرب علف فيدكو وما هي عناصرها

5- اللسان الأزرق

بعد التعرف على أسباب عدم قدرة الماعز على الوقوف، لا بد من التعرف على أن ذلك المرض واحد من الأمراض الفيروسية التي تصيب الماعز، بالإضافة إلى أن المتسبب في نقله هو البعوض، وتظهر أعراض المرض في الآتي:

ارتفاع شديد في معدل درجات الحرارة.

فقدان القدرة على تناول الطعام.

ظهور بعض الأورام الأوديمية التي توجد في الرأس ومنطقة الجفون.

سيلان اللعاب بطريقة ملحوظة من الفم.

الإصابة بالتقرحات في أغشية الفم.

عدم القدرة على الوقوف أو التحرك.

زرقة اللسان وتورمه وتدليه من الفم.

طريقة علاج اللسان الأزرق

من الجدير بالذكر أن العلاج من ذلك المرض يتمثل في الآتي:

عزل الماعز المصاب في المناطق الخاصة بالحجر.

لا بد من التخلص من البعوض المسبب للمرض في المكان.

تطهير وتعقيم الحظيرة التي يتواجد فيها الماعز.

التطعيم باللقاحات الحية التي تعطي مناعة للجسم فترة لا تقل عن عام.

استخدام الأدوية الخافضة للحرارة.

6- مرض الحمى القلاعية

يعد عدم قدرة الماعز على الوقوف أحد الأمراض الفيروسية التي تصيب الماعز والتي قد تؤدي بحياة الكثير منها لذلك يعد من أخطر الأمراض وتتمثل علامات الإصابة به في الآتي:

حدوث الإجهاض للنعاج.

خروج اللعاب بطريقة ملحوظة من الفم.

ارتفاع في معدل درجة حرارة الجسم.

فقدان الشهية نتيجة الصعوبة في البلع.

مع العلم أن الماعز قد يُعاني من وجود التقرحات بين الأظلاف إثر إصابته بالحُمى القلاعية، والأمر سيان بالنسبة للأبقار وباقي الماشية.

فالأظلاف هي الحوافر الخاصة بالدواب، ولا غرابة في معرفة أن إصابة الماعز بهذا النوع من الحالات يُساهم في الحد من قُدرته على الوقوف لكونه يُساهم في الإخلال بالحركة والتوازن وجعل الضغط على أخمص الظلف للسير والوقوف مؤلمًا.

طرق علاج الحمى القلاعية

تعد الأمراض الفيروسية من الأمراض الخطيرة التي يكون علاجها صعب بسبب أنها تسبب في الموت المفاجئ ولكن يمكن تحصين الماعز عن طريق اللقاحات، بالإضافة إلى تنظيف وتطهير الفم عن طريق استخدام بعض الأحماض التي منها حمض البوريك.

7- جدري الضأن

يعتبر ذلك المرض واحد من الأمراض الجلدية التي تصيب بعض الحيوانات والتي منها الماعز والأغنام، بالإضافة إلى أنها من الأمراض الفيروسية الخطيرة والذي يكون سبب انتقاله هو التلامس المباشر أو الغير مباشر، وتظهر علامات الإصابة به في الآتي:

ارتفاع في معدل درجة الحرارة.

خروج الإفرازات من الفم.

ظهور الطفح الجلدي على بعض أجزاء الجسم التي منها الذيل والفخذين ومنطقة الجفون والضرع وعند فتحة الحيا.

تكون بقع حمراء حول مناطق الطفح الجلدي.

شاهد أيضاً:   الفرق بين أنثى وذكر الصقر

خروج الإفرازات من العين على هيئة دموع.

طرق علاج جُدري الضأن

تتمثل طريقة العلاج والتحصين من المرض في تطعيم الماعز والأغنام باللقاحات التي تكسبها المناعة، الحرص على تنظيف المكان الذي توجد فيه، بالإضافة إلى عزل المصابين.

 

8- الأمراض الطفيلية

من خلال التعرف على أسباب عدم قدرة الماعز على الوقوف، يجب التنويه على أن الأمراض التي تسبب عدم قدرة الماعز على الحركة لا تقتصر على الأمراض البكتيرية والفيروسية فقط ولكن هناك بعض الطفيليات التي تسبب الموت المفاجئ والتي منها الآتي:

الذباب وخاصةً ذبابة الدودة الحلزونية وذبابة نغف أنف الغنم.

حشرة القراد.

مفصليات الجرب.

الديدان الاسطوانية والشريطية.

الديدان التي تصيب الكلى.

طرق العلاج من الطفيليات

من الجدير بالذكر أن هناك بعض الجرعات التي يجب حقنها للماعز للوقاية والعلاج من تلك الأمراض وذلك عن طريق بعض المستحضرات والتي منها الآتي:

عقار دايمنازين أستيورات.

ايفرمكتين.

نصائح لتجنب إصابة الماعز بالأمراض

بعد التعرف على أسباب عدم قدرة الماعز على الوقوف، هناك بعض التعليمات التي يجب اتباعها للحفاظ على حياة الحيوانات وتجنب إصابتها بالأمراض المعدية التي تسبب لها الوفاة وتتمثل في الآتي:

عند تعامل الإنسان مع الماعز والأغنام لا بد من لبس القفازات لضمان عدم انتقال العدوى من حيوان إلى آخر.

ضرورة إعطائهم اللقاحات والأدوية التي تحصنهم من الإصابة بالأمراض.

الحرص على تربيتها في قطيع وعدم تركها بمفردها.

التخلص من القرون بعد أسبوع من ولادتها.

توفير التهوية الجيدة ودخول أشعة الشمس للحظائر وتركهم في الشمس لقتل أي بكتيريا بها.

يفضل عدم تقيدها وجعلها حرة الحركة.

الحرص على قص الأظافر التي قد تحمل الأمراض كل 5 أو 6 أسابيع.

تنظيف أواني الطعام والشراب التي يتشارك فيها الماعز لعدم انتقال العدوى عن طريق الأغشية المخاطية.

في حالة ظهور تغير على نسيج الجلد لا بد من الذهاب بها إلى الطبيب.

الاهتمام بنظافة الحظائر التي يوجد بها ورش المطهرات.

توفير التغذية السليمة لعدم ضعف مناعته التي تعرضهم للإصابة بالأمراض.

حمايتها من الحر والبرد لعدم الإصابة بالأمراض.

من المفضل عزل الماعز الجديد عن القديم لحين التأكد من سلامته.

الكشف عليه قبل شراءه لتجنب انتشار العدوى.

عند تربية الحيوانات والتي منها الأغنام والماعز لا بد من الحرص على تقديم الرعاية الكاملة لها لتجنب تعرضها للأمراض التي تسبب لها الموت المفاجئ، بالإضافة إلى الخسائر التي يمكن تسببها للمربي.

أسباب عدم قدرة الماعز على الوقوف, أسباب عدم قدرة الماعز على الوقوف, أسباب عدم قدرة الماعز على الوقوف, أسباب عدم قدرة الماعز على الوقوف, أسباب عدم قدرة الماعز على الوقوف, أسباب عدم قدرة الماعز على الوقوف

زر الذهاب إلى الأعلى