طب وصحة

أسباب فقر الدم

أسباب فقر الدم

قبل الحديث عن فوائد الشمندر لفقر الدم يجدر تبيان أسباب الإصابة بفقر الدم، وفي سياق الحديث عن الأسباب يُشار إلى أنّ العديد من أجزاء الجسم تساعد في تكوين خلايا الدم الحمراء، ولكنّ معظم ذلك يتمّ في نخاع العظام، وفي الحقيقة تستمر فترة حياة خلايا الدم الحمراء السليمة بين 90-120 يومًا، بحيث يتمّ الجسم بعد ذلك بإزالة خلايا الدم القديمة واستبدالها بأخرى جديدة، وفي حال تأثر تصنيع هذه الخلايا فإنّ ذلك قد يتسبّب بحدوث عدّة مشاكل؛ من بينها أسباب فقر الدم، ويُمكن بيان مُسببات هذه الحالة بشيءٍ من التفصيل قبل التطرق لفوائد الشمندر لفقر الدم على النحو الآتي:

نقص بعض الفيتامينات والمعادن والمواد الغذائية

وفي الحقيقة يحتاج الجسم إلى بعض الفيتامينات والمعادن والمواد الغذائية لتكوين حاجة الجسم من خلايا الدم الحمراء؛ ويُعتبر الحديد، وفيتامين ب12، وحمض الفوليك أحد أهمّ ثلاثة عناصر لخلايا الدم الحمراء، وبالتالي فإنّ عدم وجودها بكميات كافية يحول دون القدرة على تشكيل ما يكفي من خلايا الدم الحمراء، وتجدر الإشارة إلى وجود عدّة عوامل تُساهم في عدم وجود هذه العناصر بكميات كافية، ونذكر من هذه العوامل ما يأتي:

  • تعرض بطانة المعدة أو الأمعاء لتغييرات تؤثر في قدرتها امتصاص العناصر الغذائية؛ كحالات الإصابة بداء الزلاقي المعروف بالداء البطني Celiac disease.
  • سوء التغذية.
  • الخضوع لجراحة إزالة جزء من المعدة أو الأمعاء.

أسباب فقر الدم الأخرى

قد تُعزى الإصابة بفقر الدم إلى مجموعة من العوامل والمُسببات الأخرى، والتي نذكر منها ما يأتي:

  • استخدام أنواع معينة من الأدوية.
  • الإصابة ببعض مشاكل الجهاز المناعي والتي قد تُسبب تكسّر خلايا الدم الحمراء في وقتٍ أبكر من المُعتاد.
  • الإصابة بأنواع مُعينة من الأمراض المزمنة؛ مثل أمراض الكلى المزمنة، أو السرطانات، أو التهاب القولون التقرحي، أو التهاب المفاصل الروماتويدي.
  • العوامل الوراثية، ويُعزى ذلك في بعض أنواع فقر الدم؛ وبخاصّة الثلاسيميا أو فقر الدم المنجلي.
  • الحمل.
  • المُعاناة من مشاكل في نخاع العظام؛ مثل سرطان الغدد الليمفاوية، أو اللوكيميا، أو خلل التنسج النخاعي، أو الورم النقوي المتعدد.
  • فقدان الدم ببطء، وقد يتمثل ذلك في حالات فترات الطمث الثقيلة أو الإصابة بقرحة المعدة.
  • فقدان الدم المفاجئ بشكلٍ كثيف.

مضاعفات فقر الدم

في سياق الحديث عن الإصابة بفقر الدم وفوائد الشمندر لفقر الدم تجدر الإشارة إلى أنّ الإبقاء على حالة فقر الدم دون علاج قد يزيد من خطر مُعاناة المريض من عدّة مضاعفات، وفيما يلي بيان لأبرز هذه المضاعفات:

  • التعب الشديد: وقد يحول هذا التعب دون قدرة المُصاب على إتمام مهامه اليومية.
  • مضاعفات الحمل: تجدر الإشارة إلى ارتفاع احتمالية الإصابة بالمضاعفات لدى النساء الحوامل المُصابات بفقر الدم الناتج عن نقص حمض الفوليك، ومن أبرز هذه المضاعفات الولادة المبكرة.
  • الاضطرابات القلبية: قد تؤدي الإصابة بفقر الدم إلى تسارع ضربات القلب أو عدم انتظامها، وفي هذا السياق يُشار إلى أنّ الإصابة بفقر الدم تُسبّب زيادة ضخ الدم للقلب في محاولةً منه لتعويض نقص الأكسجين في الدم، وهذا بحدّ ذاته يزيد من احتمالية الإصابة بتضخم القلب أو الفشل القلبي.
  • الوفاة: إذ يزداد خطر حدوث المضاعفات التي تُهدد الحياة والوفاة عند الإصابة ببعض أنواع فقر الدم؛ وبخاصّة فقر الدم المنجلي، وتجدر الإشارة إلى أنّ فقدان الدم الشديد من شأنه التسبب بفقر الدم الحاد والشديد والذي قد يكون موديًا بحياة المُصاب.
أسباب فقر الدم, أسباب فقر الدم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
You cannot copy content of this page