تغذية

أسباب نقص فيتامين د

أسباب نقص فيتامين د

عدم التعرض لأشعة الشمس

على الرغم من أن التعرض المستمر لأشعة الشمس تسبب مشاكل للجسم والبشرة مثل الإصابة بالجفاف والالتهاب إلا أن أيضًا عدم التعرض نهائيًا لأشعة الشمس يضر الجسم كثيرًا ومن أهمها الإصابة بنقص فيتامين د وذلك لأن أشعة الشمس تمد الجسم بهذا الفيتامين الهام كذلك كثرة استخدام واقي الشّمس لتجنب أضرار أشعة الشمس تسبب نقص فيتامين د. لابد من التعرض للشمس على الاقل خمس دقائق يوميًا أو كل يومين لان هناك الكثير يكتفي بغلق النوافذ ولم يسمحوا لدخول الشمس إلى منازلهم أو مكاتب عملهم وهذا خطأ كبير.

الإهمال في تناول منتجات الألبان

الحليب والزبادي والبيض من أكثر الأطعمة التي تحتوي على فيتامين د وعندما يتم الإهمال في تناولهم بشكل كافي فإنه بذلك يسبب الإصابة بنقص فيتامين د وبالتالي يؤدي إلى الإصابة بهشاشة العظام وتليينها وضعف المفاصل والعضلات.

مشاكل في الجهاز الهضمي

عندما يصاب الجهاز الهضمي ببعض المشاكل الصحية مثل مرض كرون والتليف الكيسي ومرض السيلياك فإنه بذلك يمنع الجسم من امتصاص فيتامين د وبالتالي يسبب أضرار كثيرة للجسم ويعرضه للإصابة بسرطان القولون والمعدة. هذا بالإضافة إلى مشاكل عديدة بالمعدة منا التلبك المعوي والتسمم الغذائي والقيء والغثيان.

السمنة وزيادة الوزن

من الأسباب التي تؤدي أيضًا الى نقص فيتامين د هي السمنة والبدانة المفرطة وزيادة الوزن الهائلة فيتامين د الذائب في الدهن يختزن في النسيج الدهني. كلما زاد حجم النسيج الدهني سحب فيتامين د من الدم. هذا يسبب تراكم أكبر للدهون.

أمراض القلب والربو

الاثابة بأمراض والقلب والربو والالتهاب الرئوي المزمن قد يرفع من نسبة الإصابة بنقص في فيتامين د مما يؤدي إلى الشعور الأكبر بضيق التنفس وضعف عضلة القلب وارتفاع ضغط الدم. هذا بالإضافة إلى مخاطر الإصابة بعدوى الجهاز التنفسي البكتيرية والفيروسية.

شاهد أيضاً:   فوائد المغنيسيوم للأعصاب والحالة المزاجية

المصادر الغذائية فيتامين د

عصير البرتقال

عصير البرتقال من أكثر أنواع العصائر التي تحتوي على كمية كبيرة جدًا من فيتامين د لذلك احرصي دائمًا على تناول كوب عصير البرتقال مرة واحدة ب ملامح أثناء وجبة الفطور أو يمكنك تناول مهلبية البرتقال أو كيك البرتقال اللذيذة أو ثمار البرتقال.

مخفوق الحليب بالشكولاتة

من المصادر الغذائية أيضًا الغنية بفيتامين د هي مشروب الحليب المذاب به الكاكاو أو الشكولاتة الداكنة فهي قادرة على مد الجسم بفيتامين د اللازم له ويمنع من الإصابة بمخاطر نقصه ومن أهمها الحد من التعرض لحالات الاكتئاب الحاد والتوتر النفسي.

صفار البيض

من الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من فيتامين د هو تناول صفار البيض مرة خلال اليوم وذلك لكي يساعد على تعويض الجسم بنقص فيتامين د والحفاظ على العظام ومنعها من الإصابة بالضعف والهشاشة والحفاظ أيضًا على سلامة الجهاز التنفس والجهاز الهضمي.

سمك التونة والسلمون

كذلك السمك من المصادر الغذائية التي تحتوي على فيتامين د بكثرة شديدة ومن أهمها سمك السلمون وسمك التونة وذلك للحفاظ على الإدراك الذهني وتقوية الذاكرة والحد من الإصابة بالتشتت والزهايمر بسبب نقص فيتامين د. هذا بالإضافة إلى تقوية العظام والأسنان والمفاصل ويساهم في نمو عضلات البنية الأساسية للعظام. هذا بالإضافة إلى زيت السمك وزيت كبد الحوت.

المكملات الغذائية

هناك الكثير من المكملات الغذائية التي تحتوي على فيتامين د والتي يصفها الأطباء عندما يكون المريض مصاب بنقص شديد في هذا الفيتامين ويتوفر المكملات الغذائية الغنية بفيتامين د على شكل كبسولات أو حبوب او دواء شراب أو حقن.