شخصيات أدبية

أشهر أعمال وليم شكسبير

يعتبر اسم “وليم شكسبير “، اسما مألوفا لأي متعاط مع الأدب والشعر والمسرح والفن بشكل عام، كيف لا وعدد كبير من النقاد يصنفونه كأعظم كاتب مسرحي على الإطلاق. من خلال الأسطر القليلة المقبلة في موقعي، نستعرض أهم أعمال وكتابات وليم شكسبير. قراءة ممتعة!

أسلوب كتابة وليم شكسبير

كتب وليم شكسبير مسرحياته المبكرة بأسلوب زمانه التقليدي، ووضح ذلك فيما يلي:

  • اعتمد على الاستعارات المتقنة والعبارات البلاغية الكلاسيكية التي لم تتوافق دائمًا مع حبكة قصصه الغير مألوفة.
  • ومع ذلك، كان مبدعا للغاية في أسلوبه، حيث قام بتكييف النمط التقليدي مع أغراضه الخاصة وخلق لنفسه حرية أوسع في استعمال الكلمات والعبارات.
  • في المقام الأول ومع تفاوتات طفيفة، استخدم نمطًا “متريًا” يتكون من خطوط خماسية إيامبية، لتأليف مسرحياته، وفي الوقت نفسه، هناك مقاطع في جميع المسرحيات تنحرف عن هذا الأسلوب، وتستخدم أشكال الشعر أو النثر البسيط.

طبيعة كتابات شكسبير الأدبية

باستثناء قصة الحب المأساوية الأشهر على الإطلاق “روميو وجولييت”، كانت مسرحيات شكسبير الأولى تتميز بالآتي:

  • تتميز أنها في الغالب ذات طابع تاريخي. كمسرحية هنري في أجزائها الثلاثة، وكذا مسرحية ريتشارد الثاني .. حيث مرر عددا من أفكاره السياسية وانتقد الفساد والحكام الضعفاء، كما تعد أعماله مرجعا تاريخيا غنيا للسياسة في تلك الفترة.
  • كما كتب العديد من السيناريوهات الكوميدية خلال فترة عمله المبكرة:  حلم ليلة منتصف الصيف، تاجر البندقية الرومانسي، الذكاء والتلاعب، الثانية عشرة ليلا..، وتشمل مسرحيات أخرى كتبت قبل سنة 1600م:  تيتوس أندرونيكوس، كوميديا الأخطاء، اثنين من السادة من فيرونا، ترويض النمرة، الحب مجهود ضائع، الملك جون، وزوجات وندسور المرح، ومسرحية هنري الخامس..
  • وفي وقت لاحق، بعد 1600، توجه إلى الكتابة الدرامية من خلال  مسرحية هاملت، عطيل، الملك لير وماكبث.
  • وفي أعماله هذه، قدمت شخصيات شكسبير انطباعات حية خالدة وعالمية عن مزاج ونفس الإنسان، جعلته أحد أعظم الكتاب المسرحيين في زمانه.
  • من المحتمل أن أشهر هذه المسرحيات هي مسرحية هاملت، التي تناولت الخيانة والقصاص والجريمة والفشل الأخلاقي. وغالبًا ما تقود هذه الإخفاقات الأخلاقية إلى التقلبات الكبرى والمنعطفات المصيرية في الأعمال التي ينسجها وليم شكسبير، وغالبا ما تؤدي إلى تدمير البطل ومن يحب.
شاهد أيضاً:   اهم كتب جمال حمدان

 

مسرحيات وليم شكسبير

  • في حين أنه من الصعب تحديد التسلسل الزمني الدقيق لمسرحيات شكسبير، فعلى مدار عقدين، من حوالي 1590 إلى 1613، كتب ما مجموعه 37 مسرحية تدور حول عدة مواضيع رئيسية: التاريخ والمآسي والكوميديا ​​والدراما.

شكوك وأفكار حول حقيقة مؤلفات شكسبير

بعد حوالي 150 عامًا من وفاته، أثير عدد من الأسئلة والأفكار التي تشكك في شكسبير وحقيقة تأليفه لمسرحياته، وذلك من خلال:

  • حيث بدأ العلماء والنقاد الأدبيون بطرح أسماء مثل “كريستوفر مارلو” و”إدوارد دي فير” و”فرانسيس بيكون”  – رجال من خلفيات أكثر نبلا وشهرة أدبيا وثقافيا – كمؤلفين حقيقيين للمسرحيات المنسوبة لويليام.
  • ينبع الكثير من هذا الشك، من انعدام التفاصيل الكافية لحياة شكسبير، وقلة المصادر حول “أعظم كاتب مسرحي في التاريخ!”،  فرغم أن السجلات الرسمية من كنيسة الثالوث المقدس وحكومة ستراتفورد تثبت وجوده كشخص، لكن لا شيء منها يشهد على أنه ممثل أو كاتب مسرحي.
  • أثار المشككون أيضًا أنه كيف يمكن لأي شخص تلقى تعليما متواضعا كنظيره لدى ويليام، أن يكتب إبداعات بمستوى عال جدا من الإدراك الفكري والقوة الشعرية التي تنضح بها تلك الأعمال، وعلى مر القرون، ظهر عدد من المؤرخين والنقاد الذين جددوت هذه الشكوك وأثاروا الجدل حول هذه الشخصية الغامضة.
  • بدأت موجة التشكيك الأكثر خطورة وشدة في القرن التاسع عشر عندما كان العشق الشعبي لوليم شكسبير في أعلى مستوياته، ويعتقد المنتقدون أن الدليل الثابت الوحيد المحيط به في ستراتفورد أبون آفون.
  • يصفه كرجل من أصول متواضعة، تزوج شابًا، وأصبح ناجحًا في مجال العقارات، ولا شيء عن الكتابة المسرحية والإبداع الفني والأدبي.
  • طرح أعضاء جمعية شكسبير أكسفورد (التي تأسست في عام 1957) عددا من الحجج القائلة بأن الأرستقراطي والشاعر الإنجليزي “إدوارد دي فير”، كان المؤلف الحقيقي للقصائد والمسرحيات المنسوبة لويليام.
  • ويستشهدون على ذلك بأن معرفة “دي فير” الواسعة بالمجتمع الأرستقراطي، وتعليمه، والتشابه البنيوي بين شعره ونظيره الموجود في الأعمال المنسوبة إلى ويليام كلها تؤكد اعتقادهم، وزعموا أن ويليام لم يكن لديه التعليم ولا التدريب الأدبي لكتابة مثل هذا النثر البليغ وخلق مثل هذه الشخصيات الغنية.
  • ومع ذلك، فإن الغالبية العظمى من المتخصصين، يؤكدون أن وليم شكسبير هو بالفعل من كتب جميع مسرحياته الخاصة، فحتى إذا تم قبول هذه الحجج، فحينها ينبغي إعادة النظر في مئات الكتاب المسرحيين الآخرين الذين قدموا من خلفيات متواضعة، والذين لا نملك ما يكفي من المعلومات عن حياتهم الشخصية!؟
  • هذا علاوة على أن عددا من المؤلفات والمقالات النقدية والإبداعات الأدبية والشعرية كانت تحمل اسم ويليام شكسبير،  وتوجد أمثلة على المؤلفين والنقاد في ذلك الوقت الذين تحدثوا عنه كمؤلف مسرحيات مثل كتاب The Two Gentlemen of Verona و The Comedy of Errors وKing John.
  • وتظهر السجلات الملكية من عام 1601 أيضا أن وليم شكسبير تم الاعتراف به كعضو في فرقة رجال الملك، من قبل محكمة الملك جيمس الأول، حيث قامت الفرقة  بأداء سبعة من المسرحيات التي دبجتها يراعته.
  •  كما أن هناك أيضًا أدلة ظرفية قوية على عدد من العلاقات الشخصية من قبل المعاصرين الذين تفاعلوا مع ويليام كممثل وكاتب مسرحي.
شاهد أيضاً:   من هو الشاعر تركي بن عبدالرحمن السيرة الذاتية

الإرث الأدبي للأديب العالمي وليم شكسبير

 ظل ويليام شكسبير رجلًا محترمًا في ساحة الفنون الدرامية منذ أواخر القرن السادس عشر وأوائل القرن السابع عشر. لكن سمعته كعبقري لم يتم الاعتراف بها إلا في القرن التاسع عشر، وتجلت من خلال:

  • فبدءًا من الفترة الرومانسية في أوائل القرن التاسع عشر إلى غاية العصر الفيكتوري، وصلت الإشادة والتقدير لشكسبير وأعماله إلى الذروة. وفي القرن العشرين، أعادت الحركات الفكرية الجديدة والتيارات المسرحية والأدبية الحديثة، استكشاف أعماله واعتمادها.
  • اليوم، تحظى مسرحياته بشعبية كبيرة ويتم دراستها باستمرار وإعادة تقديمها وتحليلها في عروض ذات سياقات ثقافية وسياسية متنوعة
  • . عبقرية شخصيات ومؤامرات شكسبير تكمن في أنهما تقدم وصفا خارقا للنفس البشرية بعواطفها وصراعاتها ووساوسها إلخ.
  • ولم ينجح قبله كاتب مسرحي في بلوغ مبلغه في هذا الباب.

هذه إذن كانت إطلالة على أعمال عبقري الأدب الإنجليزي وليم شكسبير، ولمحت على نمط كتابته والجدل حولها. فمهما كُتب عنه ووصف، فإن المرء لن يستوعب فرادة أعماله حتى يطلع عليها ويقرأها قراءة متمعنة وعميقة.

زر الذهاب إلى الأعلى