تغذية

أضرار الجبنة السائلة

الجبنة السائلة

الجبنة السائلة أحد أنواع الأجبان المصنعة العديدة، وتختلف الأجبان المصنعة عن الأجبان الطبيعية بعدة نواحي، أما الفرق الرئيسي بينهما فهو فصل مصل البروتين عن الحليب وهي خطوة أساسية في تصنيع الأجبان الطبيعية ولكنها غائبة في عملية إنتاج الأجبان المصنعة، تستخدم الجبنة السائلة على نطاق واسع في صناعة الوجبات السريعة، فهي وغيرها من أنواع الأجبان المصنعة، كالتشيدر والموزيريلا، تحتوي على المواد الحافظة مما يجعلها خيارًا مثاليًا لتلك الصناعة بعكس الأجبان الطبيعية سريعة التلف التي تخلو من تلك المواد، كما تحتوي الأجبان المصنعة على المستحلبات والألوان وغيرها من المواد المضافة المضرة بصحة الإنسان، المزيد من أضرار الجبنة السائلة يعرضها هذا المقال. [*]

شاهد أيضاً: فوائد الثوم للصحة وعلاج الأمراض

أضرار الجبنة السائلة

  • تحتوي على نسبة عالية من الدهون والتي تؤدي إلى ارتفاع الضغط والذي يتسبب بدوره إلى تعريض الشخص إلى الإصابة بأمراض القلب أو بمرض السكري.
  • تسبب في تكاثر الخلايا السرطانية داخل الجسم وبالأخص في أورام الثدي والبروستات، وذلك لاحتوائها على مواد كيميائية كالمواد الحافظة.
  • وفي بحث علمي تم اكتشاف أنها تسبب في مشاكل صحية، حيث أنها تؤدي إلى الإصابة بالصداع المزمن ومضاعفات لدى مرضى الشقيقة.
  • إن عملية البسترة وتعرض الحليب إلى درجات الحرارة العالية يسبب في قتل البكتيريا المفيدة مما يسبب ضعف المناعة ضدد البكتيريا الضارة، وذلك يؤدي إلى مشاكل صحية بالجسم.
شاهد أيضاً: الأغذية المفيدة لمرض الكبد الدهني

فوائد الجبن السائل

بالرغم من احتواء الجبنة على كميّةٍ كبيرةٍ من الدهون، إلا أنّ له بعض الفوائد لما يحتويه من العناصر الغذائيّة الأخرى، مثل:

  • مصدرٌ لفيتامين أ: حيث يحتوي الجبن السائل على فيتامين أ بكميّاتٍ كبيرة؛ إذ إنّ 28 غراماً من هذا الجبن تزوّد الجسم بـ 10% من الكميّة اليومية من فيتامين أ، وهو فيتامينٌ ذائبٌ في الدهون، ومُهمٌ لحاسة البصر، كما يُساعد على تعزيز الجهاز المناعي، ويُساهمُ في حماية العديد من أنسجة الجسم، مثل؛ أنسجة البشرة، والرئتين، والأمعاء.[*]
  • مصدرٌ لمُضادات الأكسدة: مثل؛ الكاروتينات، واللوتين، والزيازانثين، وغيرها من مُضادات الأكسدة التي تُساعد الجسم على مُكافحة الجذور الحرة، وهي مُركبات ضارةٌ للجسم يرتبط ارتفاع مستواها بحدوث تلف الخلايا.[*]
  • مصدرٌ للمعززات الحيوية: أو ما يُعرفُ بالبروبيوتيك؛ حيثُ تُصنع الجبنة باستخدام بكتيريا حمض اللبنيك كما ذكر سابقاً، وتُشكّل بعض سُلالات هذه البكتيريا البروبيوتيك؛ وهي بكتيريا نافعة لها العديد من الفوائد، فقد أشارت إحدى الدراسات الأوليّة التي أُجريت على الفئران ونُشرت في مجلة Scientific Reports عام 2019 إلى أنّ تناوُل الفئران للجُبن السائل مدّة ثمانية أسابيع يساهم في زيادة الأحماض الدهنيّة ذات السلسلة القصيرة، ويحسّن من وجود البكتيريا في البراز، وتجدر الإشارة إلى أنّ هذه الأحماض الدهنيّة تُعدُّ المصدر الأساسيّ للطاقة لخلايا القولون، ومن شأنها التقليل من الالتهابات، ممّا قد يكون مفيداً لمن يعاني من الأمراض الالتهابيّة، ومع أنّ النتائج الأولية تُظهر هذه الفوائد، إلّا أنّ هناك حاجةً للمزيد من الدراسات البشريّة حول ذلك.[*][*]
  • منخفض بمحتواه من اللاكتوز: وهو من أنواع السكر المتوفر في مُنتجات الحليب والألبان، ومنها الجبن السائل الذي يحتوي على ما يقلّ عن 2 غرام من اللاكتوز لكل 28 غراماً، وبالتالي فإنّه يمكن استهلاكه من قِبل الأشخاص المصابين بمتلازمة عدم تحمل اللاكتوز؛ وهي عدم القدرة على هضم سكر اللاكتوز والتي ترتبط بحدوث بعض الأعراض عند استهلاكه، مثل؛ الانتفاخ، والإسهال.[*]
شاهد أيضاً: النعناع لعلاج الصرع والاعصاب

بدائل عن الجبنة السائلة

يلجأ معظم الناس لشراء الجبنة السائلة قليلة الدهون لتجنب أضرار الجبنة السائلة باعتبار أنها تحتوي كمية عالية منها، ولكن هناك مفاجأة فجرتها أحد الدراسات وهي أن استهلاك منتجات الألبان قليلة الدهون تؤدي للإصابة بالسمنة أكثر من تناول منتجات الألبان العادية، ولذلك يوصي الخبراء بالإقبال على أنواع الأجبان التي تحتوي سعرات حرارية ودهون أقل من الجبنة السائلة بينما تمتلك ميزة القابلية للدهن والقوام الطري والطعم الخفيف، ومن أهم أنواع هذه الأجبان جبن فيتا والريكوتا واللبنة [*].

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
You cannot copy content of this page