تغذية

أضرار حليب البقر

أضرار حليب البقر

يوجد أنواع متعددة لحليب البقر كالحليب كامل الدسم ومنزوع الدسم والحليب المبستر وغير المبستر، وجميعها تحتوي على سكر الحليب أو اللاكتوز، وهو المسؤول عن أضرار حليب البقر، ولذلك تم إنتاج أنواع أخرى من الحليب التي لا تحتوي على اللاكتوز كحليب الأرز والصويا واللوز، وأضرار حليب البقر تكون نتيجة وجود اللاكتوز الذي يسبب الأضرار والآثار الجانبية التالية:

  • آلام في البطن: قد يحدث ألم في البطن عندما تتهيج بطانة المعدة من اللاكتوز الموجود في حليب البقر، حيث يتسبب تحلل اللاكتوز في حدوث تهيج وتخريش في المعدة و تشنج في الأمعاء.
  • غثيان: ومن أضرار حليب البقر أيضَا حدوث غثيان وذلك نظرًا لوجود اللاكتوز في الحليب، ويزول هذا العرض في حال التوقف عن شرب الحليب.
  • حدوث غازات: تنتج الغازات بسبب تهييج اللاكتوز للأمعاء، كما يحدث تطبّل في البطن وتزول الغازات في حال التوقف عن شرب حليب البقر.
  • انتفاخ البطن: يحدث الانتفاخ البطني عند شرب حليب البقر نتيجةً لحدوث الغازات وهو من أضرار حليب البقر الشائعة، وفي حال عدم اختفاء هذا العرض بعد التوقف عن شرب الحليب يجب استشارة الطبيب المختص.
  • الإسهال: يعدّ الإسهال أيضًا من أضرار حليب البقر وآثاره الجانبية، ويحدث نتيجةً لتشنج الأمعاء وخروج المواد الصلبة من المستقيم بشكلٍ سريع، ولكن هذا الإسهال لا يحتاج للمعالجة الدوائية، فقد يزول عند التوقف عن شرب الحليب.

أضرار حليب البقر

إنّ فوائد حليب البقر كثيرة ومتعددة نظرًا لتنوع وتعدد العناصر الغذائية والفيتامينات والمعادن فيه، فهو يفيد كامل أعضاء الجسم تقريبًا لكافة الأعمار خاصة الأطفال الذين هم في طور النمو، وذلك لإحتواء الحليب على كمية عالية من الكاسيوم، ويتمتّع حليب البقر بالفوائد التالية:

تطوّر العظام: يساعد حليب البقر على تحسين وزن وكثافة العظام عند الأطفال، وحسب دراسة أجريت في عام 2016 فإنّ الحليب يقلل من خطر حدوث تشوهات عظمية في مرحلة الطفولة، حيث أظهرت الأبحاث أن النساء الحوامل اللائي تناولن الكثير من الأطعمة الغنية بالكالسيوم كاللبن والحليب أنجبن أطفالاً لديهم نمو أفضل للعظام، وبالإضافة إلى ذلك فإن إعطاء الفتيات بعد سن المراهقة أطعمة تحتوي على الكالسيوم كحليب البقر أفضل من إعطائهن الأدوية التي تحتوي على الكالسيوم، وذلك لمنع حدوث هشاشة العظام في المستقبل، كما أنّ الحليب يؤمن للجسم البروتينات الضرورية للحفاظ على صحة العظام والأسنان والعضلات، فكوب من حليب البقر يحتوي على ما يقارب 6-7 غرامات من بروتين الكازيين casein وبروتين مصل اللبن whey.

شاهد أيضاً:   هل يتسبب طول الخملات في تقليل كمية الغذاء الممتص

الحفاظ على صحة الأسنان والعظام: حيث يحتوي كوب من الحليب على حوالي 30% من الاحتياجات اليومية من الكالسيوم للبالغين، كما يحتوي الحليب أيضًا على البوتاسيوم والمغنيزيوم، وإنّ هذه المعادن مهمة جدًا لصحة العظام والأسنان، وتعدّ الألبان وبما فيها حليب البقر المصدر الرئيس لكيفية حصول الناس على مدخولهم اليومي من الكالسيوم في جميع أنحاء العالم، وبعض أنواع الحليب يضاف إليها فيتامين د، وإن فيتامين د ضروري ليقوم بموازنة الفوسفور والكالسيوم في الجسم، وقد يساعد الحليب أيضًا في منع تسوس الأسنان، حيث أظهرت الأبحاث أنّ تناول المزيد من منتجات الألبان والكالسيوم وفيتامين د ساعد في تقليل البلاك في الأسنان لدى كبار السن.

الوقاية من مرض السكري: إن السكري من النوع الثاني يؤثر على كيفية حرق الجسم للطعام من أجل الحصول على الطاقة، كما أنّ السكري يزيد من خطر حدوث أمراض القلب والسكتة الدماغية وأمراض الكلى، وبعد أن أجريت عدة دراسات تبيّن أنّ بروتين مصل اللبن whey الموجود في الحليب يساعد في الوقاية من مرض السكري من النوع الثاني عند البالغين، وذلك لأنّ بروتين الحليب يساعد على تحسين توازن سكر الدم.

صحة القلب: قد تساعد الدهون الموجودة في حليب البقر على رفع مستويات الكوليسترول النافع أو الجيد HDL، وبالتالي يخفف ذلك من خطر حدوث أمراض القلب والسكتة الدماغية، كما أنّ الحليب مصدر جيد للبوتاسيوم الذي يساعد على ضبط ضغط الدم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى