تغذية

أطعمة ضد السرطان

أطعمة ضد السرطان

من الضروري عناية الشخص بصحته وصحة من حوله ويتم ذلك بالحرص على الاهتمام بالوقاية من المرض فالوقاية خير من العلاج وتتم هذه الوقاية بتناول الأطعمة التي تفيد في تفادى هذا المرض وكذلك تجنب الأسباب التي قد تؤدى إلى الإصابة به.

ومن الأطعمة التي تفيد في الوقاية من مرض السرطان والتي يجب الحرص على تناولها باستمرار وبشكل يومي الثوم والبصل والتوت وغيرهم الكثير من المأكولات الأخرى المفيدة من الطبيعة.

الثوم

تناول الثوم من أهم الأطعمة التي تقي من خطر الإصابة بمرض السرطان وذلك لاحتوائه على الأرجنين والفلافونويد والسلينيوم وجميعها تعمل على إيقاف انتشار خلايا المرض الخبيث.

كما أن حصول الجسم على الثوم في شكله الخام له دور في علاج سرطان الرئة،كذلك تناوله وهو مطبوخ يقي من الإصابة بالعديد من أنواع مرض السرطان منها التي تصيب المستقيم والقولون وهما من أكثر أنواع السرطان هلاكاً للمصاب به.

الشاي الأخضر

قامت مجلة الطب الصيني بنشر دراسة حديثة حول أهمية الشاى الأخضر وأن تناوله بمعدل أكواب بشكل يومي يعمل على إيقاف نمو الخلايا السرطانية، ولذلك يعتبر من ضمن أفضل أطعمة ضد السرطان.

وذلك لاحتوائه على كثير من المركبات التي تقوم بهذا الدور منها مشتقات الزانثين والكاتيكين.

كما أن تناول هذه الكمية يحقق الحصول على الفائدة المطلوبة في الوقاية السرطان خاصة الذي يصيب المعدة والبروستاتا والقولون والجهاز الهضمي.

الطماطم

تعتبر الطماطم والخضروات التي تتلون باللون الأحمر من الأغذية المفيدة في الوقاية من مرض السرطان خاصة البروستاتا للرجال وأيضاً سرطان الثدي والرحم للنساء.

كما أن الطماطم غنيّة بڤيتامين A,C,E والتي لها دور في الوقاية من السرطانات مثل سرطان القولون والرئة وذلك يتحقق بالحصول على كوب من عصير الطماطم بشكل يومي.

التوت

يحتوى التوت على ڤيتامين K,C وكذلك المنجنيز والألياف الغذائية ومضادات السرطان ومضادات الأكسدة وجميعها له دور في الوقاية من العديد من السرطانات منها التي تصيب القولون والفم والرئة والمعدة والكبد.

كما أنه يعمل على حماية الجذور الحُرة في الجسم من التعرض للتلف وهذه الجذور هي التي تحمي الخلايا السرطانية من التطور وتعمل على إيقاف نموها.

فتناول نصف كوب بشكل يومي من عصير التوت أو حبّات التوت المجمدة تعمل على الوقاية من الإصابة به.

الخضروات الصليبية

مثل الكرنب والبروكلى: تناولها بشكل منتظم وحصول الجسم عليها من المهم جداً وذلك لاحتوائها على الجلوكوسينولات المنتجة للإنزيمات الوقائية.

ومن أهمها إنزيم السلفورافين المتواجد في البروكلي والذي يعمل على إخراج المواد الكيميائية التي تتسبب في الإصابة بالسرطان كما يقضى على الخلايا السرطانية في الجسم، ويوصى بتناول كمية كافية منه على الأقل 3 مرات في الأسبوع.

الرمان

من الفواكه التي تقي بشكل مباشر من خطر الإصابة بمرض السرطان وذلك لاحتوائه على مضادات أكسدة كذلك لاحتوائه على الفلافونويد والأنثوسيانين والتانينات.

وجميعهم له دور في الوقاية من الإصابة بسرطانات الجلد والمعدة والثدي والقولون كذلك لهم دور في تعديل الكيمياء الحيوية في الجسم ويوصى بتناوله بشكل يومي.

الجوز

يحتوي الجوز على مضادات الأكسدة النباتية كذلك مادة البوليفينول وحمض ألفالينولينيك وجميعها لها دور كبير في الوقاية من سرطان الجلد والبروستاتا والثدي.

لذلك حصول الجسم على 7 حبّات من الجوز بشكل يومي يحقق الفائدة المطلوبة لةوقاية من السرطان.

الزنجبيل

  • يحتوي الزنجبيل على مواد أكسدة مضادة للسرطان بجميع أشكاله وأنواعه ويساعد بشكل كبير في تقليل خطر الإصابة به.
  • فهو يقي من الإصابة بسرطان البشرة والبروستاتا والجلد والقولون والثدي والمستقيم، لذلك يوصى بشرب ما يعادل 3 أكواب من شاي الزنجبيل.
  • للحصول على الفوائد المطلوبة للوقاية من السرطان،حيث يعمل شاي الزنجبيل على إيقاف نمو الخلايا السرطانية في الجسم.

السبانخ

  • يحتوى السبانخ على مواد مضادة للأكسدة مثل اللوتين والذي يعمل بشكل أساسي في حماية الجسم من الإصابة بمرض السرطان.
  • كذلك الزياكسانثين والكاروتينات الموجودة في السبانخ والتي تعمل على حماية الجذور الحرة في الجسم من التعرض للضرر أو التلف.
  • كما يحتوي على بيتا كاروتين وحمض الفوليك والألياف الغذائية وڤيتامين أ والتي تعمل على الوقاية من سرطان الفم والجلد والبروستاتا والمستقيم والقولون وذلك بتناول كمية كافية من السبانخ بمعدل مرة واحدة أسبوعياً.

الكركم

  • يعتبر الكركم أحد الأعشاب التي تقي من الإصابة بمرض السرطان وذلك لاحتوائه على مادة الكركمين التي تكسبه لونه الأصفر، والتي لها دور مباشر في قتل الخلايا السرطانية الموجودة في الجسم، ولذلك هي من أفضل أطعمة ضد السرطان يمكن أن يتناولها الإنسان.

الجزر

  • من الخضروات التي لها دور في الوقاية من الإصابة بمرض السرطان الخبيث وذلك لاحتوائه على البيتا كاروتين والتي تعمل على إيقاف نمو الخلايا السرطانية.
  • لذلك يوصى بتناوله في صورة نيئة أو مطبوخة أو في شكل عصير الجزر اللذيذ وإضافته للسلطة مع الوجبات لفوائده الغذائية والوقائية المتعددة.

الذرة

  • تساعد مادة ال بيتا كربيتوكسانثين وحمض الفوليك على إيقاف نمو الخلايا السرطانية في الجسم لذلك يوصى بتناوله بانتظام سواء كان نيئاً أو مسلوقاً أو مشوي.
  • فذلك للحصول على فوائده المطلوبة للجسم في الوقاية من خطر الإصابة بمرض السرطان وتقليلها إلى أكثر حد ممكن.
  • تناول هذه الأطعمة والتي تحتوى على كميات كبيرة من مضادات الأكسدة التي لها دور رئيسي في محاربة الخلايا السرطانية وإيقاف نموها وكذلك احتوائها على إنزيمات وڤيتامينات تساعد على تقليل خطر الإصابة بهذا المرض.
  • ويحدث ذلك بتكوين نظام غذائي متوازن ومنتظم من هذه المواد الغذائية المختلفة على اختلاف أشكال تناولها لأن الفائدة تكمن في الحصول على حماية من الإصابة به أفضل من البحث عن علاجه.

نصائح للوقاية من السرطان

  • الحرص على عدم استخدام التبغ وكافة أنواع التدخين فهو من المسببات الرئيسية في الإصابة بالسرطان خاصة سرطان الرئة.
  • الحرص على تناول الأطعمة السابقة في صورة نظام غذائي متوازن.
  • عدم الوصول لمرحلة السمنة أو السمنة المفرطة لأنها من المسببات الأساسية في الإصابة بالسرطان.
  • عدم تناول الكحوليات بشكل أقرب للانتظام.
  • عدم الإفراط في تناول اللحوم لاحتوائها على الدهون الضارة والمسببة للسرطانات.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى