طب وصحة

أعراض ارتفاع هرمون الكورتيزول عند النساء

أعراض ارتفاع هرمون الكورتيزول عند النساء ، تفرز الغدد الصماء الهرمونات للتحكم في العديد من الأنشطة في الجسم ، بما في ذلك النمو والتمثيل الغذائي والتكاثر والمزاج والعديد من الوظائف الأخرى. يمكن أن تسبب الهرمونات غير المتوازنة العديد من الأعراض والأمراض. هرمون الكورتيزول هو أحد هرمونات التوتر الرئيسية في الجسم ، فعندما يكون إنتاج هرمون الكورتيزول متوازنًا ، ترتفع مستويات الهرمونات وتنخفض بشكل طبيعي خلال النهار ، ويرتبط ارتباطًا وثيقًا بدورة النوم والاستيقاظ ، وعادة ما تكون مستويات الكورتيزول في أدنى مستوياتها بين منتصف الليل والرابعة. في الصباح ، ثم تزداد تدريجيًا حتى حوالي الساعة 8 صباحًا ، عندما يساعدك ارتفاع الكورتيزول على الاستيقاظ وبدء اليوم ، وبعد الساعة 8 صباحًا ينخفض ​​الكورتيزول تدريجيًا طوال اليوم لإعدادك للنوم.
هذا هو الإيقاع اليومي لمستويات الكورتيزول في الجسم ، ولكن عندما تكون تحت حالة من الإجهاد أو الإجهاد الشديد ، يبدأ جسمك في الاستجابة لهذه الضغوط والتوترات ، ويرفع جسمك مؤقتًا مستويات الكورتيزول والأدرينالين للتعامل مع التوتر. وبعد انتهاء هذه الضغوط ، تعود مستويات هرمون الكورتيزول والأدرينالين إلى طبيعتها. ولكن عندما يتسبب الإجهاد الشديد في ارتفاع مستويات هرمون الكورتيزول بشكل غير طبيعي ، فإنه يخلق اختلالًا في الغدة الكظرية يؤدي غالبًا إلى سلسلة من الأعراض المرتبطة بالغدة الكظرية.

 

الأعراض الشائعة لارتفاع الكورتيزول عند النساء

يميل اختلال توازن الغدة الكظرية وزيادة هرمون الكورتيزول لدى النساء إلى الذروة بين سن 35 و 55 عامًا ، ويصاحب ذلك الأعراض التالية:

  • اختلال في دورة النوم والاستيقاظ اليومية ؛
  • التعب والشعور بالتعب خاصة في الصباح.
  • أرق؛
  • زيادة الوزن (خاصة دهون البطن) ؛
  • ضعف الشفاء وتجديد الخلايا.
  • اضطراب الهضم والتمثيل الغذائي.
  • ضعف المناعة
  • اختلالات في هرمونات مهمة أخرى مثل هرمون الاستروجين والبروجسترون والتستوستيرون.
  • ضعف العضلات وهشاشة العظام.
  • تقلب المزاج والاكتئاب.
  • مشاكل الشعر والجلد.
  • اضطرابات الغدة الدرقية.
شاهد أيضاً:   علاج الدوخة في المنزل بطرق طبيعية

 

كيف تحافظين على توازن مستوى الكورتيزول؟

لدى النساء المصابات باضطراب خفيف إلى متوسط ​​في الغدة الكظرية عدة خيارات يمكن أن تساعدهن على الشعور بتحسن كبير ومنع الأعراض من أن تصبح شديدة ، مثل:

  • تحقيق مستويات طاقة أكثر استقرارًا على مدار اليوم من خلال تناول ثلاث وجبات متوازنة ووجبتين خفيفتين ؛
  • التقليل من الكربوهيدرات المكررة مثل السكر والدقيق والبطاطس والأرز الأبيض التي تسبب ارتفاع وانخفاض نسبة السكر في الدم مما يؤدي إلى خلل في الغدة.
  • الاستخدام المتوازن للمكملات الغذائية لدعم التمثيل الغذائي الصحي والتوازن الهرموني ؛
  • تنظيم فترات النوم ، يحتاج الجسم ما لا يقل عن 7-8 ساعات من النوم كل ليلة ، لذا تأكد من النوم بحلول الساعة 10:00 أو 10:30 مساءً ؛
  • قم ببعض تمارين الاسترخاء وتخفيف التوتر مثل اليوجا والتاي تشي والمشي وأشكال أخرى من التمارين المعتدلة.