صحة الطفل

أعراض الالتهاب الرئوي عند الأطفال

الالتهاب الرئوي عند الأطفال هو مرض يصيب الرئتين بشكل متكرر ، وأعراضه الأكثر شيوعًا هي السعال وصعوبة التنفس والحمى ، وغالبًا ما يعاني الأطفال منه .. يشعرون بسرعة التنفس ، أو أن الجزء السفلي من الصدر قد يتقلص ، وينسحب إلى الداخل ، والعديد من الأعراض الأخرى ، لذلك من الضروري تشخيص الحالات التي تؤدي إلى إصابة الأطفال بضرر كبير ، ومن ثم علاجها.

أعراض الالتهاب الرئوي عند الأطفال

نتعرف في التقرير على أعراض الالتهاب الرئوي عند الأطفال وأسبابه وطرق علاجه. لقاء مع استشاري طب الأطفال د. إبراهيم شكري. للشرح والتوضيح.

1- معلومات طبية عن الالتهاب الرئوي

  • يستلزم الاستفسار الطبي مراجعة وفحص التاريخ الطبي للطفل ، وخاصة الأطفال الخدج ، أو ظهور تشوهات خلقية مصحوبة بالتهابات متكررة في مجرى الهواء منذ الطفولة المبكرة.
  • يعد الالتهاب الرئوي من أكثر الأمراض الالتهابية شيوعًا في الرئتين ، خاصة في فصل الشتاء. وهو مرض التهابي يصيب الشعب الهوائية ويؤدي الى سعال مستمر وانتانات متكررة.
  • يتطلب هذا الالتهاب إجراء فحوصات ، بما في ذلك اختبارات التحدي والحساسية ، واختبار وظائف الرئة .. إذا تكررت العدوى في نفس الجزء من الرئة ، فقد تكون هناك حاجة للتحقق مما إذا كان الطفل قد استنشق جسمًا غريبًا في مجرى الهواء مثل: المكسرات ، أو الحبوب شديدة الصلابة ، أو قد تكون هناك مشكلة في بناء ذلك الجزء من الرئة منذ الولادة …
  • وهناك أيضًا حالات نادرة أخرى تولد تسبب الالتهاب الرئوي ، بسبب عيوب خلقية ، وعادة هذه الحالة يتطلب تدخلاً جراحيًا لإصلاح الضرر.
شاهد أيضاً:   كيف أجعل طفلي مهذبا؟

2- أسباب الالتهاب الرئوي عند الأطفال

يعد الالتهاب الرئوي عند الأطفال من المشكلات التي تسبب الإرهاق الشديد ، وقد تحدث نتيجة للأسباب التالية:

  • عدوى بكتيرية أو فيروسات في الهواء.
  • التعرض لبعض ريش الطيور أو حبوب اللقاح.
  • أدوية معينة مثل المضادات الحيوية أو العلاج الكيميائي للسرطان.
  • أو أدوية لتنظيم معدل ضربات القلب ، أو حتى تناول جرعات إضافية من الأسبرين.
  • التعرض للعلاج الإشعاعي في منطقة الصدر.

3- أعراض الالتهاب الرئوي عند الأطفال

تبدأ الأعراض في الظهور على الطفل بعد 4-6 ساعات من حدوث العدوى ، ثم قد تعتقد الأم أن الطفل مصاب بنزلة برد.
لكن الفرق أن الالتهاب الرئوي يصاحبه ضيق في التنفس وسعال بدون بلغم ، بالإضافة إلى أعراض أخرى مثل:

  • شعور الطفل بالصداع .. الطفل يرتجف في جسده “قشعريرة”.
  • الشعور بألم في العظام والعضلات .. فقد الطفل الكثير من وزنه.
  • الشعور بالتعب وضيق الصدر وارتفاع درجة الحرارة.
  • سعال تنفس سريع مع أصوات شخير أو أزيز.
  • بذل مجهود في التنفس .. قيء .. ألم في المعدة.
  • الخمول .. فقدان الشهية وعدم الرغبة في الإرضاع أو الأكل.
  • ضعف العضلات والأمراض المرتبطة بانخفاض توتر العضلات.

كما أن هناك مشاكل في العظام التي يتكون منها الصدر ، والتي قد تؤدي إلى صعوبات في تهوية الرئتين ، ثم التهابات متكررة.
عند ملاحظة الأعراض المذكورة أعلاه ، أو مزيج منها معًا ؛ يجب على الأم أن تأخذ الطفل على الفور إلى الطبيب ؛ لمنع تفاقم الحالة.

4- مضاعفات الالتهاب الرئوي المتكرر عند الأطفال

  • يمكن أن يسبب الالتهاب الرئوي عند الأطفال المصابين بأمراض الرئة صعوبة مزمنة في التنفس وعدم الحصول على ما يكفي من الأكسجين.
  • تراكم السوائل حول الرئتين. يمكن أن يتسبب الالتهاب الرئوي في تراكم السوائل في الفراغ بين أنسجة الرئة وتجويف الصدر. قد يصاب السائل بالعدوى ويحتاج إلى تصريفه من خلال الجراحة أو وضع أنبوب صدري.
  • وجود بكتيريا في الدم. يمكن أن تدخل البكتيريا من الرئتين إلى مجرى الدم وتنشر العدوى إلى الأعضاء الأخرى.
  • خراج الرئة. عندما يتشكل القيح في تجويف في الرئتين ، فإنه يُعرف باسم خراج الرئة ، ويتطلب مضادات حيوية وأحيانًا تصريف.
شاهد أيضاً:   فقر الدم عند الأطفال.. الأسباب والعلاج

5- علاج الالتهاب الرئوي المتكرر عند الاطفال

  • يهدف العلاج إلى علاج الالتهاب الرئوي نفسه ؛ لأن الأعراض والمضاعفات هي مصدر قلق فوري لدى الأطفال.
  • عادة ما يتبع العلاج نفس مسار الالتهاب الرئوي المنتظم بالأدوية ، ومن الضروري تقييم المخاطر والمضاعفات المحتملة ، وتقديم العلاج وفقًا لذلك.
  • يعتمد نوع العلاج على سبب الالتهاب الرئوي وشدة الإصابة وعمر الطفل. أهم طرق العلاج هي:
    • المضادات الحيوية هي الأدوية التي تساعد في التخلص من البكتيريا وتستخدم لعلاج الالتهاب الرئوي الجرثومي.
    • المسكنات التي لا تستلزم وصفة طبية .. يمكن استخدام الباراسيتامول والإيبوبروفين ؛ لتخفيف الألم ، خففي الحرارة.
  • قد يحتاج الأطفال إلى دخول المستشفى ؛ لعلاج أقوى ، خاصة إذا كانت لديهم العلامات التالية:
    • ارتفاع درجة الحرارة .. سرعة التنفس .. صعوبة في التنفس .. انخفاض درجة الحرارة .. جفاف لمدة تقل عن شهرين من العمر.

6- الوقاية من الالتهاب الرئوي عند الأطفال

تعتبر الوقاية من الالتهاب الرئوي عند الأطفال مكونًا أساسيًا لاستراتيجية الحد من وفيات الأطفال ، ومن أبرز طرق الوقاية ما يلي:

  • التطعيم ضد المكورات الرئوية والسعال الديكي والحصبة والتغذية الكافية لتحسين الدفاعات الطبيعية للأطفال ابتداء من الرضاعة الطبيعية خلال الأشهر الستة الأولى.
  • معالجة العوامل البيئية ، مثل تلوث الهواء الداخلي ، وتشجيع النظافة الجيدة في المنازل المزدحمة ؛ لتقليل عدد الأطفال المصابين بالالتهاب الرئوي.
  • إعطاء المضاد الحيوي يوميًا. لتقليل مخاطر الإصابة بالالتهاب الرئوي عند الأطفال المصابين بفيروس نقص المناعة البشرية.