الحمل

أعراض تسمم الحمل

أعراض تسمم الحمل هو اضطراب في ضغط الدم يحدث عادة بعد الأسبوع العشرين من الحمل وفي الثلث الثاني أو الثالث من الحمل. حيث يمكن أن يحدث ارتفاع ضغط الدم بسرعة أو ببطء ولكن بثبات. نظرًا لأن الأعراض ليست شديدة، فقد لا تلاحظها. ومع ذلك، يجب أن يراقب طبيبك حالتك. قد تتطلب مقدمات الارتعاج الشديدة دخول المستشفى ويتم تحفيز المخاض بمجرد أن تكتمل المدة، ولكن معظم النساء المصابات بمقدمات الارتعاج يمكن أن يلدن أطفالًا أصحاء لذلك ومن خلال موقعي سوف نتعرف على أعراض تسمم الحمل.

أنواع تسمم الحمل

تسمم الحمل الخفيف:

قد يطلب منك طبيبك البقاء في المستشفى، أو يمكنك تلقي العلاج في المنزل ويطلب منك مراقبة حركة طفلك. سوف تحتاجين أيضًا إلى حضور زيارات ما قبل الولادة بشكل متكرر أكثر من المعتاد. من المحتمل أن يوصي طبيبك بتحريض وتسريع مخاضك في الأسبوع 37 من الحمل.

تسمم الحمل الحاد:

عادة ما يتم علاجه في المستشفى. وإذا ساءت حالتك، فقد تحفز ممرضة التوليد الولادة في الأسبوع 34 أو بعد ذلك. قد يتم إعطاؤك أدوية للمساعدة في خفض ضغط الدم ومنع النوبات. قد يتم إعطاؤك أيضًا أدوية للمساعدة في تحسين وظائف الكبد والصفائح الدموية، ولجعل رئتي طفلك أكثر نضجًا.

ما هي أسباب تسمم الحمل؟

على الرغم من عدم وجود أسباب واضحة لتسمم الحمل، إلا أن هناك عوامل خطر معروفة تجعلك أكثر عرضة للإصابة به، بما في ذلك:

  • إذا كان هذا هو حملك الأول أو حملك الأول من زوج جديد.
  • هناك فارق زمني أقل من سنتين أو أكثر من 10 سنوات بين حمل وآخر.
  • عانيتِ من تسمم الحمل في حمل سابق، مع تسمم الحمل في الأسرة.
  • غالبًا ما تعاني من ارتفاع ضغط الدم أو أمراض الكلى أو السكري أو مرض تخثر الدم أو الذئبة أو الصداع النصفي.
    عمرك 40 سنة أو أكثر.
  • إذا كنت حاملاً بتوأم أو ثلاثة توائم أو أكثر من ذلك.
  • أن تكوني تعانين من السمنة.
  • كان حملك نتيجة إخصاب في المختبر (IVF).
شاهد أيضاً:   طرق منع الحمل الأكثر شيوعاً ومزاياها

علامات وأعراض تسمم الحمل

تتضمن علامات أعراض تسمم الحمل وأعراضه ما يلي:

  • صداع مستمر.
  • مشاكل في الرؤية أو رؤية بقع أمام العين.
  • ألم في الجزء العلوي من البطن أو منطقة الكتف.
  • الغثيان والقيء (في النصف الثاني من الحمل).
  • زيادة الوزن المفاجئة.
  • انتفاخ مفاجئ في الوجه واليدين.
  • صعوبات في التنفس.
  • قلة إنتاج البول.

بعض هذه الأعراض (مثل التورم والغثيان والصداع) هي أيضًا أعراض طبيعية للحمل، لذلك يصعب أحيانًا تحديد ما إذا كانت هناك مشكلة لدى المرأة الحامل. لكن اذهبي على الفور إلى طبيبك أو إلى غرفة الطوارئ إذا لاحظت أيًا من العلامات التحذيرية لتسمم الحمل، مثل الصداع الشديد، أو عدم وضوح الرؤية، أو ألم شديد في البطن، أو ضيق شديد في التنفس.

كيف يمكن منع تسمم الحمل؟

لا يمكن دائمًا الوقاية من تسمم الحمل، ولكن يمكنك اتخاذ بعض الاحتياطات إذا انطبقت عليك أي من عوامل الخطر.
1 – حاولي السيطرة على مشكلة ارتفاع ضغط الدم، وانقاص الوزن إذا لزم الأمر، وتأكد من التحكم في مستوى السكر لديك في حالة إصابتك بمرض السكري قبل الحمل. قبل الحمل، اتبعي نصيحة طبيبك بعد الحمل.
2- تناولي جرعات صغيرة من الأسبرين أثناء الحمل إذا كنتِ معرضة لخطر الإصابة بمقدمات الارتعاج بعد استشارة الطبيب.

مضاعفات تسمم الحمل

على المدى القصير:

متلازمة HELLP (اضطراب كبدي نادر ولكنه يهدد الحياة)، وتسمم الحمل (شكل أكثر حدة من تسمم الحمل يتضمن نوبات)، وانفصال المشيمة (حيث تنفصل المشيمة عن جدار الرحم، مما يؤدي إلى نزيف حاد).

على المدى الطويل

خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية، وأمراض الكلى، والنوبات القلبية، والسكتة الدماغية، وإصابة الدماغ، وارتفاع ضغط الدم في وقت لاحق من الحياة، فضلاً عن زيادة خطر الإصابة بمقدمات الارتعاج في الحمل التالي.

شاهد أيضاً:   انقطاع الطمث المرضي عند النساء

انخفاض وزن الطفل عند الولادة

إن تحريض المخاض قبل الأوان الكامل هو أحد الحلول الممكنة لمقدمات الارتعاج الشديدة، لكن المخاطر الصحية المحتملة على الطفل تعتمد على وقت الولادة المبكر. على الرغم من أن تسمم الحمل حالة خطيرة ويمكن أن تكون قاتلة إذا تركت دون علاج، فسيكون طبيبك قادرًا على تقديم النصح لك بشأن خيارات العلاج المناسبة لك.

أعراض تسمم الحمل, أعراض تسمم الحمل, أعراض تسمم الحمل