تاريخ

أقدم اسم لمدينة القدس

أقدم اسم لمدينة القدس عبر موقعي موضوع غاية في الأهمية لأنه يشغل بال الكثير من الأشخاص وهناك الكثير من السائلين عن اسم مدينة القدس القديم وذلك لمدة أهمية مدينة القدس التي تكون عاصمة الدولة فلسطين ومن المعروف أيضاً أنها أكبر مدينة موجودة في فلسطين حيث أن عدد السكان الموجودين فيها كبير جداً وحتى مساحتها كبيرة مقارنة بباقي المدن وترجع أهمية هذه المدينة إلى كمية النزاعات التي شهدتها حيث أنها مرت بما لم تمر به أي مدينة أخرى في العالم.

 

أقدم اسم لمدينة القدس

أقدم اسم لمدينة القدس هو الموضوع الذي سنتحدث عنه في هذا المقال ومما ينبغي العلم به هو أن مدينة القدس التاريخية العريقة اشتهرت بعدة أسماء عبر مرور الزمان.

 

إلى أن جاء عصر الخليفة والصحابي الجليل عمر بن الخطاب وأصبحت بهذا الاسم وهو القدس ونحن في هذا المقال سنتعرف على أقدم اسم لها وأيضاً سوف نتعرف على باقي الأسماء التي عرفت بها مدينة القدس.

 

أول أسماء مدينة القدس هو منورتا

منورتا هو الاسم الذي اشتهرت به مدينة القدس في عهد الأمويين حيث أن هذا الاسم  من أصول أموية وقد عرفنا من خلال الحفريات أن هذه المدينة تم إنشاؤها أثناء العصر البرونزي ولأنه في ذلك الوقت كانت المدينة ترجع للأمويين فتم تسميتها باسم منورتا.

 

أهم أسماء مدينة القدس والذي ظل لفترة طويلة هو يبوس

سميت مدينة القدس باسم يبوس وذلك نسبة إلى أول من بنوها وهم اليبوس بقيادة ملك اليبوس الذي كانوا يلقبوه قديماً للقب ملك السلام والسبب في ذلك أنه كان يصون العهد ولا بريق الدماء وكان شخصاً تقياً وأيضاً كان ورعاً.

شاهد أيضاً:   مرض التواء الوتر الأسترالي في الخيول – Stringhalt

وفي ذلك الوقت كانت المدينة معرضة للخطر بشكل كبير ودائم ولذلك السبب تم بناء حصناً قوياً لكي يتم الدفاع عنها عند قدوم الأعداء.

وكانت مدينة اليبوس في ذلك الوقت ذات أهمية تجارية عظيمة وذلك لأنها تقع بين طريقين مهمين تجارياً وهناك طريق من هذين الطريقين يربط ما بين الصحراء وأيضاً البحر.

وكانت أيضاً لها أهمية كبيرة من الناحية الحربية ويرجع ذلك إلى موقعها الاستراتيجي حيث يحيطها من جميع الجهات تلال مرتفعة جداً فكانت تشبه الميدان.

وكانت دائمة التعرض للاحتلال من قِبل العبرانيين لأنهم حاولوا أن يقوموا بغزوها عدة مرات وظلت مدينة القدس بهذا الاسم وهو يبوس إلى أن جاء الفتح الإسلامي 15هجرياً.

أورشاليم أو أورسالم:

هناك الكثير من الأشخاص الذين قالوا أن هذا الاسم وهو أورسالم من أصول بابلية والذين أطلقوه على هذه المدينة هم الكنعانيون وهم كانوا مقيمين فيها قبل العبرانيين وقد تم اشتقاقه من أصول اللغة الآرامية.

ثم تحول الاسم من أورسالم إلى بيروساليم باللغة اليونانية وتحول إلى أورشاليم باللغة العبرية حيث كان هذا الاسم في تاريخ مدينة القدس قديماً هو الأكثر شهرة مقارنة بأورسالم.

وظلت مدينة القدس معروفة باسم أورشاليم في دول أوروبا وحتى في العصور الوسطى، وعند خروج بني إسرائيل من الدولة مصر وكان ذلك في عهد سيدنا موسى كانوا في ذلك الوقت يريدوا أن يقوموا بدخول مدينة القدس.

ولكن ما منعهم أنهم تاهوا أربعين سنة في صحراء سيناء وبعد ذلك توفى سيدنا موسى عليه أفضل الصلاة وأتم التسليم وبعد وفاة النبي جاء قائد يسمى يوشع بن نون وكان عبراني وحاول أن يغزو المدينة ويقتحمها.

ولكن المدينة ظلت صامدة حتى جاء نبي الله داوود وقام بغزو مدينة القدس ثم قام بإنشاء مملكة وأطلق على هذه المملكة مدينة داوود.

شاهد أيضاً:   نص مكتوب عن غاليليو غاليلي

وجاء بعد ذلك لحكم مدينة القدس ابن نبي الله داوود وهو سيدنا سليمان وهو من قام بتوحيد مملكة إسرائيل ويهوذا ولم ينفصل هذا الاتحاد إلا بعد وفاته عليه السلام.

وحدث ذلك عندما قتل أولاده وهم رحبعام و يربعام وبعد ذلك ظلت مدينة أورشاليم في حكم اليهود لمدة تصل إلى أربعة قرون حتى غزا المدينة القائد البابلي نبوخذ نصر وقام بأسر اليهود.

بعد ذلك جاء ملك الفرس إلى مدينة القدس وغزاها وتغلب على البابليين واحتل المدينة وكان ذلك في عام خمس مائة وثلاثة وتسعين قبل الميلاد.

وكان قد وضع غوبرياس  قائد لحملة الاحتلال وقد كان غوبرياس متزوجاً من امرأة تنتمي إلى الديانة اليهودية وبسبب ذلك قام بفك أسر اليهود وجعلهم يعودوا إلى أورشاليم مرة أخرى.

وظلت أورشاليم  تحت حماية وحكم الفرس حتى احتلها الاسكندر الأكبر وذلك في عام ثلاث مائة واثنان وثلاثون قبل الميلاد.

سوليموس وإيلياء:

الرومان هم من قاموا بإطلاق هذا اسم سوليموس على المدينة عندما جاءوا إليها وفي فترة حكمهم للمدينة لم يأتي الهدوء إليها أبداً حيث كانت في نزاعات مستمرة.

وقد قامت حرب بين اليهود وهادريان وكانت نهاية الحرب هي التخريب الشامل للمدينة ولكن الامبراطور هادريان هو من انتصر على اليهود ومنعهم من دخول المدينة.

وأنشأ مدينة جديدة أسماها اسماً جديداً وهو ايليا كابتولينا وذلك في عام  139م وبعد ذلك قام الفتح الإسلامي بتعريب إسم المدينة إلى إيلياء.

 

الاسم الحالي لمدينة القدس العريقة

عندما جاء سيدنا عمر بن الخطاب إلى المدينة اتسعت اتساعاً كبيراً من الشرق والغرب وكثرت الفتوحات الإسلامية وبعد ذلك أصبح اسمها مدينة القدس.

 

في نهاية هذا المقال نكون تعرفنا على أقدم أسماء مدينة القدس العريقة وعرفنا أنهم أكثر من اسم وهذه الأسماء كانت تميل لمن حكموها واحتلوها في ذلك الوقت ولكن الاسم الأخير الذي اشتهرت به المدينة هو القدس وظلت معروفة به حتى الآن.

شاهد أيضاً:   من هم أصحاب الحجر
أقدم اسم لمدينة القدس, أقدم اسم لمدينة القدس, أقدم اسم لمدينة القدس, أقدم اسم لمدينة القدس, أقدم اسم لمدينة القدس, أقدم اسم لمدينة القدس

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى