معلومات دينية

أنواع النسك في الحج

ما هي أنواع النسك في الحج؟ شرع الله سبحانه وتعالى الحج للمسلمين وجعلها من الفروض الخمسة ولكنها لمن استطاع أن يقوم بها، وذلك لتكاليف الحج التي قد لا يستطيع البعض التوفيق بها، وللحج أنواع عديدة من النسك، والذي يهتم موقعي بتقديمها من خلال الإجابة على سؤال ما هي أنواع النسك في الحج؟، كما أننا سنتعرف أيضًا على معنى كلمة النسك وأحكامها المختلفة التي شرعها الله عز وجل في الحج.

 

أنواع النسك في الحج

أما أنواع النسك في الحج فتكون على ثلاث صور، وهذه من حكمة الله سبحانه وتعالى لعباده، حتى يرفق بهم ويزيل عنهم التعب والحرج، فعند وصول الحاج إلى شهور شوال وذو القعدة وأول تسعة أيام من شهر ذو الحجة، فحينها هو مخير أن يقوم بأحد الأنواع الثلاثة للنسك، وهما كما يلي:

الإفراد في الحج

وهو أن ينوي الحاج بأداء مناسك الحج فقط، فيكون نيته القيام بشعيرة الحج بدون العمرة، وقد جاء عن الشافعية بأن الإفراد هو:

  • تقديم الحج على العمرة، بحيث يقوم بالانتهاء من أداء مناسك الحج وينتهي منه، ومن ثم يقوم بأداء مناسك العمرة من خلال خروجه من مكة بعد أداء شعيرة الحج وبعدها يعود للعمرة، كما أن بعض العلماء قد أكدوا على أن الإفراد هو القيام بالحج فقط بدون العمرة.
  • يتم القيام بحج الإفراد من بداية دخوله لمكة المكرمة، حيث أول شيء يقوم الحاج بالقيام به هو طواف القدوم وبعدها ينتقل إلى السعي ما بين الصفا والمروة.
  • كما أنه يمكن أن يؤخر السعي ويسبقه بطواف الإفاضة، وذلك لما فعله رسول الله صل الله عليه وسلم، ويستمر في الإحرام إلى مجيء اليوم الثامن لذي الحجة.

ففي اليوم الثامن للحج والموافق ثمانية من شهر ذي الحجة، يقوم الحاج:

  • بالبيات في مني، ويقوم بأداة الصلوات الخمسة في مواعيدها بدون تقديم أو تأخير، ولكن ما يقوم فقط في فعله هو الإقصار من الصلوات الأربعة فتكون ركعتين فقط.

وفي اليوم التاسع من ذي الحجة:

  • يتم الوقوف على جبل عرفات، ويتم الجمع ما بين الظهر والعصر وتصلى ركعتين وليست أربعة، ويستمر على جبل عرفات حتى غروب الشمس.

بعد الانتهاء من الوقوف على جبل عرفات، يحدث الآتي:

  • ينتقل الحاج إلى المزدلفة ويبقى فيها حتى صلاة الفجر، وبعدها يتوجه إلى منى ليرمي جمرة العقبة بسبع حصوات، حيث إنه في كل حصوة يقوم بالتكبير، بعد ذلك يقوم الحاج بحلق رأسه أو بتقصيره ويغتسل ويتطيب ثم يتوجه إلى مكة المكرمة.
  • ليستكمل الطواف هناك وهو ما يسمى بطواف الإفاضة ثم يعود مرة أخرى إلى منى ليبيت هناك، فإن كان الحاج مستعجلًا فيقوم حينها بالمبيت هناك ليلة الحادي والثاني عشر، وإن أراد التأخر فيبيت ليلة إضافية.
  • وفي كل يوم يبيت فيه يقوم برمي الجمرة الصغرى ومن بعدها الوسطى ومن ثم العقبة، كل واحدة من هذه الجمرات تقدر بسبع حصيات، وعند الرمي بكل حصوة يعلي صوته بالتكبير، وأخيرًا يعود الحاج إلى مكة ليقوم بطواف الوداع، وهي سبعة أشواط.

حج التمتع

والمقصود بحج التمتع هنا:

  • أن يقوم المسلم بالعمرة أولًا ومن ثم الحج، وفيما بينهما يقوم بالتحلل، وتم تسمية هذا الحج بالتمتع لكون المسلم يتمتع بالعمرة والحج معًا، وقد فسروا جمهور الحنفية حق التمتع بأنه أداء مناسك العمرة أولًا في شهر الحج.
  • ومن ثم أداء الحج بدون الرجوع إلى الأهل، كما أن عند المالكية يكون نفس التفسير، وعن الشافعية هو الإحرام بالعمرة في شهور الحج بداية من الميقات، وبعدها أداء مناسك الحج بدون الحاجة إلى الرجوع للميقات.

أما عن كيفية القيام بحج التمتع فيكون ذلك من خلال:

  1. التحلل من الإحرام بعد الانتهاء من مناسك العمرة، وبعدها يبدأ بانتظار الحج ليحرم فيه بداية من اليوم الثامن من شهر ذي الحجة.
  2. وبعدها يذهب إلى مني ولا يقوم بأداء طواف القدوم، لكونه قام بها من قبل، حيث إنه يتوجه مباشرة إلى السعي ما بين الصفا والمروة.
  3. بعد الانتهاء من أداء طواف الإفاضة، بعدها يقوم باستكمال شعائر الحج التي ذكرناها في التفرد.
  4. المسلم التي قام بالتمتع في الحج يجب عليه الهدي، ومن لم يستطيع القيام بذلك يمكن صيام ثلاثة أيام قبل يوم النحر، وصيام سبعة أيام عند العودة إلى أهله مرة أخرى.

حج القرآن 

ومعنى حج القرآن هو:

  • أن يقوم المسلم بأداء مناسك الحج والعمرة معًا، حيث يبدأ بمناسك العمرة ومن ثم الحج في مناسك واحدة، فيقول عند ذهابه للكعبة “لبيك اللهم عمرة في حجة”، فيجب على من يقوم بأداء حج القرآن هو أن يكون ملتزم بأحكام الإحرام والتي من خلالها يتم القيام بأعمال الحج.
  • كما وجب أن يقوم بالهدي، فإن لم يستطيع ذلك فعليه صيام ثلاثة أيام قبل النحر وسبعة أيام عندما يعود إلى أهله.

أما عن أشكال حج القرآن فهو يمتلك ثلاث صور، وتشمل:

  1. فالصورة الأولى والأساسية له هو الإحرام بأداء مناسك الحج والعمرة في نفس الوقت.
  2. والصورة الثانية لهذا الحج هو الإحرام أولًا بالعمرة ومن بعدها إدخال مناسك الحج عليها.
  3. والصورة الثالثة هي الإحرام الأول بالحج ومن ثم إدخال الحج عليه، ولكن جاء رأي جميع العلماء بأنه معارض للنوع الثالث من حج القرآن ويقال بأنه لا يجوز القيام به، ولكن يأتي رأي الحنفية الوحيد هو الموافق مع النوع الثالث للحج القرآني.

 

كيف تكون صفة الحج؟

أما عن خطوات مناسك الحج فتكون كما يلي:

  1. يتم البدء بالميقات، وهو خلع الثياب والاغتسال جيدًا مثلما يتم الاغتسال من الجنابة، ومن ثم التطيب بالمسك أو العود، فلا يجب دهن ملابس الإحرام بالمسك، بل يكون الجسد فقط.
  2. البس ثياب الإحرام والتي يتكون من الأزر والرداء، حيث أن الرداء يتم لفه على منطقة الكتف، وعند الوصول إلى منطقة الطواف يتم إخراج الكتف الأيمن، أم المرأة فيكون لباس الإحرام هي ملابسها العادية ولكن بدون اختيار الملابس التي عليها زينة أو شهرة، كما أنه لم يشترط عليها ارتداء لون محدد في الحج.
  3. عند ركوبك للسيارة عليك بالإعلان عن نيتك، فإن كنت تريد الحج فقط فتقول بيك حجًا، وإن كنت تريد عمرة فتقول لبيك عمرة، وإن كنت تريد أداء حج التمتع فتقول “لبيك عمرة متمتعًا بها إلى الحج”، وإن كنت تريد الحج والعمرة القارن، فتقول حينها: ” لبيك عمرة وحجًّا”.
  • اختلف الأئمة الأربعة في أفضلية الحج، فالشافعية قالوا بأن أفضلهم هو حج التفرد يليه التمتع ومن ثم القران، بينما قالوا المالكية بأن الأفضل هو التفرد يليله القرآن ومن ثم التمتع.
  • أما الحنفية فجاء رأيهم بأن أفضل الحج هو القرآن ومن ثم التمتع ومن ثم الإفراد، ولكن جاء الحنابلة بأن أفضلهم التمتع ومن ثم الإفراد ومن ثم القران.

قدمنا لكم من خلال هذه المقالة أنواع النسك في الحج، فيمكنك عزيزي القارئ أن تختار الأفضل فيما بينهما، ولكن يجب أن تعلم شروط كل واحدًا من النسك، فالحج هو فريضة على جميع المسلمين القادرين على القيام به، حيث إنه مكلفًا ولا يستطيع الجميع القيام به.

أنواع النسك في الحج, أنواع النسك في الحج, أنواع النسك في الحج

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
You cannot copy content of this page