تاريخ

أين ولد طارق بن زياد

ولد طارق بن زياد في منطقة خشنلة الجزائريّة، وذلك في عام 670م الموافق 50هـ، وهو ابن لقبيلة نفزة البربريّة، وبالتالي فإنَّ أصوله غير عربيّة، وعائلته ذات أصول بربريّة سكنت في بلاد المغرب العربيّ، ونشأ نشأة إسلاميّة، وتعلّم القراءة، والكتابة، وحفظ عدداً من سور القرآن الكريم، كما وحفظ عدداً من الأحاديث النبويّة الشريفة وفي هذا المقال عبر موقعي سيتم تناول معلومات عن موضوع أين ولد طارق بن زياد.

بعض صفات طارق بن زياد

ورد ذكر عدد من الصفات الشّخصية له، وقد غلبت عليه الصفات البربريّة، ومنها ما يلي:

  • طويل القامة.
  • ضخم الهامة.
  • أشقر اللون.

فاتح الأندلس

يُعتبر القائد والمقاتل البارع طارق هو الشخص الذي فتح الأندلس، حيث كان هذا الفتح العظيم في شهر رمضان المبارك، ويُشار إلى أنَّ فتح الأندلس من أعظم الفتوحات في التاريخ الإسلاميّ، وتكاد تكون أهميته المرتبة الثانيّة بعد الفتح الإسلاميّ لمصر بلد الكنانة، ويجدر بالذكر أنَّ هذا القائد العسكريّ قاد أول الجيوش الإسلاميّة إلى شبه جزيرة أيبيريا، وقاد انتصاراً متميزاً في معركة وادي لكة، وعلى يديه فُتحت الأندلس، وبذلك فهو أشهر القادة العسكريين المسلمين، حتى أنَّ جبل طارق بن زياد في إسبانيا يحمل اسم هذا القائد.

وفاة طارق بن زياد

تُرجّح المصادر التاريخيّة أنَّ وفاته كانت في عام 102هـ، ويُذكر أنَّ أخباره انقطعت بعد عودته إلى الشام مع موسى بن النصير، واختلفت أقوال المؤرخين التاريخين حول وفاته، ولكن ما تم تأويله هو عدم وجود أيَّ عمل له بعد تواجده في الشام، وبالتالي كانت نهاية طارق، ذلك القائد العظيم الذي تمكّن بعزيمته وإصراره وقوته أنْ يصل إلى مكانة عظيمة الشأن، وتمكّن بحنكته تحقيق أعذب الانتصارات في التاريخ.

شاهد أيضاً:   من هم أصحاب الحجر
زر الذهاب إلى الأعلى