تغذية

أين يوجد فيتامين ب 5

مصادر فيتامين ب 5

يتوفر فيتامين ب5 في الكثير من الأطعمة، ونذكر منها:

  • اللحوم: ومنها الدجاج، ولحم البقر، ولحم الحبش، ولحم البط، كما أنّ أحشاء الحيوانات تُعدّ غنيّةً بفيتامين ب5، مثل الكبد أو الكلى.
  • الأسماك: ومنها المحاريات، وسمك السلمون، والكركند.
  • الحبوب: وخصوصاً الحبوب الكاملة، إلّا أنّ طحنها يمكن أن يُؤدي إلى خسارة ما قد يصل إلى 75% من فيتامين ب5 الموجود فيها.
  • منتجات الألبان: كالحليب، ولبن الزبادي، ومنتجات الحليب الأخرى.
  • البقوليات: كفول الصويا، والعدس، والبازلاء.
  • الخضروات: كالقرنبيط، والبطاطا الحلوة، والفطر، والبروكلي، والطماطم، والأفوكادو، والذرة، والكرنب.
  • مصادر أخرى: ومنها فطريات الخميرة (بالإنجليزية: Brewer’s yeast)، وبذور دوار الشمس، والفول السوداني، وجنين القمح (بالإنجليزية: Wheat germ)، ولكنّ هذه الأطعمة يمكن أن تفقد فيتامين ب5 خلال مرورها بعمليات التصنيع، كالطحن، أو التعليب، أو التفريز.

فوائد فيتامين ب 5

يوفر فيتامين ب5 العديد من الفوائد الصحية لجسم الإنسان؛ حيث إنّه يساعد على تحويل الطعام إلى الكربوهيدرات، وتصنيع الكولسترول، وإنتاج الهرمونات، وخلايا الدم الحمراء، ومن فوائده الأخرى:

  • تصنيع مرافق الإنزيم-أ: حيث يدخل فيتامين ب5 في تصنيعه، ويُعدّ مرافق الإنزيم هذا مهمّاً للكبد، فهو يساعده على استقلاب السموم والأدوية بشكل آمن، كما أنّه يدخل في إنتاج السفينغوزين (بالإنجليزية: Sphingosine)، وهو مركب يشبهالدهون، ويساهم في نقل الرسائل الكيميائية في خلايا الجسم.
  • المحافظة على صحة الجهاز الهضميّ: حيث إنّ فيتامين ب5 يساعد الجسم على الاستفادة من بعض الفيتامينات الأخرى، وخصوصاً فيتامين ب2، والذي يقلل من التوتر والإجهاد.
  • العناية بصحة البشرة: فقد أشارت بعض الدراسات إلى أنّ فيتامين ب5 يعمل كمرطّب للبشرة، ويحفز من شفاء الجروح فيها، ففي إحدى الدراسات لوحظ أنّ تناول المكمّلات الغذائية لفيتامين ب5 ساعد على التقليل من حب الشباب في الوجه، كما أنّه قلل من الشوائب الناتجة عن حب الشباب، كما حدث انخفاضٌ ملحوظٌ في جروح البشرة بعد تناول هذه المكمّلات مدة 12 أسبوعاً، ولكنّ هذه الدراسات غير كافية، وما زالت هناك حاجةٌ إلى المزيد من الأدلة لإثباتها.
  • التقليل من مستويات الكولسترول والدهون الثلاثية: حيث يعتقد بعض الخبراء أنّ تناول فيتامين ب5 يمكن أن يقلل من مستويات الدهون الثلاثية والكولسترول في الدم، ولكنّ ذلك يجب أنّ يتمّ تحت العناية الطبية.
  • التحسين من التهاب المفاصل الروماتويدي: (بالإنجليزية: Rheumatoid arthritis)؛ حيث أشارت بعض الدراسات إلى أنّ الأشخاص الذين يعانون من هذا المرض يمتلكون مستويات أقلّ من فيتامين ب5، ولكنّ ذلك ما زال بحاجةٍ إلى المزيد من الأدلة لإثباته.

أعراض نقص فيتامين ب5

إنّ من النادر أن يُصاب أيّ شخصٍ بنقصٍ في فيتامين ب5، ولكنّ بعض الأشخاص الذين يعانون من سوء التغذية يمكن أن يصابوا بذلك، ومن الجدير بالذكر أنّ الخبراء يشيرون إلى أنّ نقص فيتامين ب5 وحده قد لا يسبّب مشاكل صحية، ولكنّ الأشخاص المصابين بنقصه عادةً يكونون مصابين بنقصٍ في فيتاميناتٍ أخرى أيضاً، ومن الأعراض التي يمكن أن يسبّبها نقص فيتامين ب5:

  • الصداع.
  • التعب والإجهاد.
  • حدة الطبع، أو سرعة الانفعال.
  • ضعف التناسق في العضلات.
  • الاضطرابات في الجهاز الهضمي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
You cannot copy content of this page