إذاعة مدرسية

إذاعة مدرسية عن صلاتي حياتي

الصلاة هي الركن الثاني من أركان الإسلام بعد ركن التوحيد ، فقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم أن الإسلام بني على خمسة ؛ الشهادة بأن لا إله إلا الله وأن محمدا رسول الله وإقامة الصلاة وإخراج الزكاة وصوم رمضان وحج البيت لمن استطاع إليه سبيلاً ، وهو أول ما يحاسب عليه العبد يوم القيامة ، لأن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال إن أول ما تحاسب عليه هو صلاتك. بعد الشهادتين وفي مقالنا اليوم عبر موقعي سوف نتعرف على إذاعة مدرسية عن صلاتي حياتي.

مقدمة إذاعة مدرسية عن صلاتي حياتي

بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله الحمد لله على نعمة الإسلام وكفى بها نعمة أما بعد؛

  • تعد الصلاة عبادة من أهم العبادات، والتي تختلف عن جميع العبادات ففيها الوضوء، وفيها التوجه للكعبة المشرفة، لقبلة الإسلام.
  • وكذلك فيها قراءة القرآن، والركوع والسجود، وفيها الدعاء، حيث إننا إذا نظرنا إلى الصلاة لوجدنا أن فيها من كل العبادات.
  • وأيضًا من كل ما بني عليه الإسلام، ففي الصلاة نشهد أن لا إله إلا الله وأن محمداً رسول الله.
  • وفي الصلاة نتصل بالله رب العالمين، وهي مثل الصيام لأننا فيها نمتنع عن الطعام والشراب.
  • وليس ذلك فحسب بل إن الصلاة فيها الزكاة، والمقصود بذلك هو الذكر فهو كالصدقات يمحو الله بها السيئات.
  • وكذلك الصلاة كالحج ففيها نتوجه إلى البيت الحرام.
  • إذاً فالصلاة عبادة تشمل كل العبادات التي في الإسلام والتي أمرنا الله بها.
  • وفي الصلاة قرب لله سبحانه وتعالى لقول الله سبحانه وتعالى في سورة العلق:
    • ( كلا لا تطعه واسجد واقترب).
    • (ولقول رسول الله صلى الله عليه وسلم إن أشد وأقرب ما يكون العبد إلى ربه وهو ساجد).

 

فقرة القرآن الكريم في الإذاعة المدرسية عن صلاتي حياتي

  • والآن مع فقرة القرآن الكريم

بسم الله الرحمن الرحيم؛

(لو أنزلنا هذا القرآن على جبل لرأيته خاشعاً متصدعاً من خشية الله).

شاهد أيضاً:   اذاعة مدرسية للصف الخامس الابتدائي

مع الطالبة/……..

  • كلمات القرآن الكريم عن الصلاة هي من أعظم ما قيل عن الصلاة فهي صلة العبد وربه، وفيها نستشعر عظمة الصلاة.
  • حيث إنها من أعظم النعم التي أنعم الله بها علينا في عقيدتنا الإسلامية.
  • فكوننا نصلي إلى ربنا، ونسجد له، وندعوه، ونتوسل إليه، فيعطينا، فقد فتح لنا ربنا أعظم أبواب الخير وهي الصلاة.
  • ففي الصلاة الدعاء، وفي الصلاة الذكر، وكل هذا نحن المحتاجون إليه، فالله الغني عنا، وعن صلاتنا، وعن عبادتنا.
  • وإنما ندعوه ونصلي إليه لافتقارنا إليه، فهو الغني، ونحن الفقراء وهو العزيز ونحن الأذلاء.
  • قال ربنا سبحانه وتعالى:

بسم الله الرحمن الرحيم؛

﴿وَآمِنُوا بِمَا أَنزَلْتُ مُصَدِّقًا لِّمَا مَعَكُمْ وَلَا تَكُونُوا أَوَّلَ كَافِرٍ بِهِ ۖ وَلَا تَشْتَرُوا بِآيَاتِي ثَمَنًا قَلِيلًا وَإِيَّايَ فَاتَّقُونِ (41) وَلَا تَلْبِسُوا الْحَقَّ بِالْبَاطِلِ وَتَكْتُمُوا الْحَقَّ وَأَنتُمْ تَعْلَمُونَ (42) وَأَقِيمُوا الصَّلَاةَ وَآتُوا الزَّكَاةَ وَارْكَعُوا مَعَ الرَّاكِعِينَ (43) ۞ أَتَأْمُرُونَ النَّاسَ بِالْبِرِّ وَتَنسَوْنَ أَنفُسَكُمْ وَأَنتُمْ تَتْلُونَ الْكِتَابَ ۚ أَفَلَا تَعْقِلُونَ (44) وَاسْتَعِينُوا بِالصَّبْرِ وَالصَّلَاةِ ۚ وَإِنَّهَا لَكَبِيرَةٌ إِلَّا عَلَى الْخَاشِعِينَ)، سورة البقرة.

  • والجدير بالذكر أن الصلاة قد فرضت على رسول الله صلى الله عليه وسلم في رحلة الإسراء والمعراج.
  • فلم ينزل في القرآن فرضيتها وإنما فرضت في رحلة الإسراء والمعراج وذلك للصلاة فقط.
  • لقدسيتها وعظمها عند الله رب العالمين وعند رسوله.

 فقرة الحديث الشريف في الإذاعة المدرسية عن صلاتي حياتي

  • وحالياً أول فقرة الحديث الشريف، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
    • ( تركت فيكم ما إن تمسكتم به لن تضلوا بعدي أبداً كتاب الله وسنتي).
  • وعلى نفس النسق قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
    • (الصلاة عماد الدين من أقامها أقام الدين ومن هدمها هدم الدين).
  • وعلى نفس المنوال قال صلى الله عليه وسلم:
    • (الصلاة عمود الدين إن قبلت قبل ما سواها وإن ردت رد ما سواها).
  • وفي نفس الرواية قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
    • (الصلاة للصلاة كفارة لما بينهما ما لم ترتكب الكبائر).
  • وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم حينما رأى أحد صحابته يصلي بشكل ليس فيه تؤدة وسكينة ما يلي:
    • قال أبي هريرة في حديث المسيء صلاته:
    • “أنه جاء فصلى، ثم جاء إلى النبي ﷺ فسلم عليه، فرد فقال: ارجع فصلِّ فإنك لم تصلِّ، فرجع فصلى، ثم جاء فسلم على النبي ﷺ حتى فعل ذلك ثلاث مرات” متفق عليه.
شاهد أيضاً:   مقدمة إذاعة مدرسية عن التنمر

 

تابع فقرة الحديث الشريف

ويعني رسول الله هنا بالصلاة الصحيحة أن تتم كالآتي:

  • تكبر أولاً تكبيرة الإحرام.
  • ثم تقرأ الفاتحة وما تيسر.
  • وبعد ذلك تركع وتقول سبحان الله العظيم ثم تسجد وتقول سبحان ربي الأعلى.
  • وتجلس القرفصاء ثم تسجد مرة أخرى
  • يليه الوقوف باستقامة حتى تستقر واقفاً وهكذا.
  • وكان هذا بكل حنو وعطف يعلمنا إياه رسول الله المعلم والأستاذ الذي علم تلاميذه وأصحابه صلى الله عليه وسلم ورضي الله عنهم.
  • وبالمثل قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
    • (أقرب ما يكون العبد من ربه وهو ساجد فأكثروا الدعاء).
  • وفي الصلاة كذلك الوضوء، وفيه قال نبي الله صلى الله عليه وسلم:
    • (أرأيتم لو أن نهرًا بباب أحدكم يغتسل منه كل يوم خمس مرات، هل يبقى من درنه شيء؟ قالوا:
    • لا يبقى من درنه شيء، قال: فذلك مثل الصلوات الخمس؛ يمحو الله بهن الخطايا))؛ متفق عليه.
  • وبالتالي الوضوء يخرج الإنسان من خطاياه، فما فعلته بيديك يخرج في الوضوء، وما فعلته بلسانك من ذنوب يخرج بالوضوء.
  • وما فعلته بعينك يخرج بالوضوء، وما فكرت فيه برأسك من ذنوب يخرج بالوضوء.
  • وكنتيجة نجد أن بالوضوء تتساقط الذنوب من الإنسان وتخرج مع ماء الوضوء.
  • فحينما يكمل المصلي وضوئه للصلاة يكون قد خرج من ذنوبه وتكون صلاته نفل له.

فقرة الكلمة عن الصلاة

  • وننتقل في نفس السياق إلى فقرة الكلمة والتي تلقيها على مسامعكم الطالبة/………
  • ينبغي علينا أن نشير إلى أن الصلاة قد فرضت في أول الأمر خمسين صلاة في اليوم والليلة.
    • ثم عند عودة رسول الله قال له سيدنا موسى، ماذا فرض عليك ربك؟ قال:
    • أفترض علي خمسين صلاة في اليوم والليلة قال: أرجع فاسأل ربك التخفيف، فإن قومك لا قبل لهم بهذا.
  • فعاد رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى ربه وسأله التخفيف، فعندما رجع سأله ثانيةً: ما فرض عليك ربك؟
    • قال: افترض علي خمس صلوات في اليوم والليلة، قال: ارجع واسأله التخفيف.
  • فاستحى رسول الله صلى الله عليه وسلم من ربه أن يعود، ويسأل ربه التخفيف.
  • فحينها نادى ربه من فوق عرشه إنهن خمس صلوات في العدد وخمسين في الأجر.
  • وهكذا كل أعمالنا الصالحات فالحسنة بعشرة أمثالها، ويضاعف الله لمن يشاء حتى سبعمائة ضعف.
  • فنحن عباد لرب كريم أتباع رسول كريم، ولن يضيع العبد الضعيف بين كريمين أبداً بإذن الله.
  • لأن الصلاة هي عماد الدين، وهي الحياة بالنسبة للإنسان فمن صلحت صلاته صلحت حياته.
  • وبالصلاة يشعر الإنسان إنه قد أقام الدين لأن رسول الله قال من أقامها أقام الدين ومن هدمها هدم الدين.
  • والصلاة هي صلة بين العبد وربه فإذا أراد الإنسان أن يكلم ربه فليصلي.
  • وإذا أراد أن يكلمه ربه فليقرأ القرآن، وفي الصلاة الدعاء.
  • وقال ربنا سبحانه وتعالى:
    • (وما يعبأ بكم ربي لولا دعاؤكم) سورة الفرقان.
  • وقال ربكم سبحانه وتعالى:
    • (وإذا سألك عبادي عني فإني قريب أجيب دعوة الداع إذا دعان فليستجيبوا لي وليؤمنوا بي لعلهم يرشدون)، سورة البقرة.
  • وفي تلك الآية إشارة إلى أن في الصلاة قرب للعبد من الله.
شاهد أيضاً:   ارشادات صحية للاذاعة المدرسية

فقرة هل تعلم

  • هل تعلم أن عبارة أقم الصلاة تكررت في القرآن الكريم خمس مرات بعدد الخمس صلوات.
  • وهل تعلم أن أكثر ما يكون الإنسان قربًا إلى ربه وهو ساجد.
  • هل تعلم أن الصلاة للصلاة مكفرة لما بينهما ما لم ترتكب الكبائر.
  • هل تعلم أن الصلاة هي العبادة الوحيدة التي فرضت في الإسراء والمعراج.
  • وهل تعلم أن الله سبحانه قد قسم الصلاة بينه وبين عبده عند قراءة الفاتحة.

 

خاتمة إذاعة مدرسية عن صلاتي حياتي

وفي ختام إذاعة مدرسية عن صلاتي حياتي توضح أهمية الصلاة في حياة المسلمين، وذلك من خلال الأحاديث النبوية الشريفة. والآيات القرآنية التي أشارت إلى أهمية الصلاة كعبادة ثابتة فى حياة المسلمين، وعلى هذا فمن الأعمال التي يمكن أن يقوم بها المسلم هي الحفاظ على الصلاة في أوقاتها.

إذاعة مدرسية عن صلاتي حياتي, إذاعة مدرسية عن صلاتي حياتي, إذاعة مدرسية عن صلاتي حياتي, إذاعة مدرسية عن صلاتي حياتي, إذاعة مدرسية عن صلاتي حياتي, إذاعة مدرسية عن صلاتي حياتي, إذاعة مدرسية عن صلاتي حياتي, 

زر الذهاب إلى الأعلى