تاريخ

اثار الحرب العالمية الأولى ونتائجها على مصر والشرق الأوسط

اثار الحرب العالمية الأولى عبر موقعي، الحرب العالمية الأولى واحدة من أشهر وأكبر الحروب علي مدار التاريخ وأكثرها تدميراً، هي أول صراع دُوَليّ في القرن العشرين، وهى الحرب التي دارت بين القُوَى الأوروبية، بدأت الحرب يوم 28 يوليو عام 1914 وانتهت في 11 نوفمبر 1918، أطلق عليها الحرب العظمى أو العالمية نظراً لمشاركة الكثير من الدول بها.

ما هي اثار الحرب العالمية الأولى

انتهت الحرب العالمية الأولى بعد عقد هدنة مع ألمانيا، في الحادي عشر من نوفمبر 1918، لكنها استمرت في أوروبا الشرقية حتى بداية 1920،

 

تسببت هذه الحرب في حدوث تغيير قوي في المجتمع، الثقافة، والسياسة في قارة آسيا، أفريقيا وأوروبا والمناطق الأخرى التي خضعت بشكل مباشر للحرب.

ومن أبرز نتائج الحرب العالمية الأولى إلغاء دول كانت موجودة وتشكٌل دول أخرى جديدة، وكانت الحرب سبباً في ظهور عدد من المنظمات الدولية ومنها عصبة الأمم وهي أول منظمة هدفها الحفاظ علي السلام الدُوَليّ، انتشار وباء الأنفلونزا بسبب المجاعات.

كيف بدأت وكيف انتهت الحرب العالمية الأولى

بدأت الحرب باغتيال ولي عهد النمسا الأرشيدوق فرانز فريديناند وزوجته علي يد شاب صربي، لتنطلق الشرارة التي تنتظرها أغلب الدول الأوروبية لتفرغ بواسطتها كافة التوترات الناتجة من الصراع علي السيطرة علي البلقان الثائرة علي حكم الدولة العثمانية.

 

  • المعسكر الأول للحرب ضم انجلترا وفرنسا وروسيا وعرف بدول الوفاق الودي، وانضم إليه فيما بعد بلجيكا وإيطاليا.
  • المعسكر الثاني ضم ألمانيا والنمسا وعرف باسم دول المركز وضمت ألمانيا الدولة العثمانية إلى التحالف.
  • كان الصراع مستمر بين فرنسا وألمانيا في تلك المرحلة، وكل منهما تحاول توسيع حدودها علي حساب الأخرى، و تتسابق أغلب الدول الأوروبية لتشكيل تحالفات اقتصادية وعسكرية، وهو ما أدى لارتفاع نسبة التسليح للسيطرة علي ميراث الدولة العثمانية.
  • الحرب بدأت فعليا بعد شهر من اغتيال ولى العهد بإعلان النمسا الحرب على صربيا، إلا أن روسيا تدخلت بعد ذلك ومن بعدها ألمانيا ثم بريطانيا،
  • ومع تضارب المصالح بدأت دول أخرى التدخل لمصلحة حلفائها وهو ما جعلها حرب عالمية خاصة بعد دخول أمريكا الحرب 1916.
  • استخدمت الدول المتصارعة أسلحة جديدة في ذلك الوقت ومنها الطائرات والدبابات، ودارت أهم المعارك وأكثرها عنفاً بين القطبين الأساسيين للحرب ألمانيا وروسيا علي الأراضي الفرنسية.
  • استمرت الحرب أربع سنوات متواصلة وأدت إلى مقتل ثماني ملايين عسكري ما بين جنود وضباط، بالإضافة إلى قيام دول قومية جديدة، كانت في البداية عبارة عن أقليات طالبت بحقوقها الثقافية والاقتصادية والسياسية قبل بدأ الحرب.
  • انتهت الحرب بهزيمة دول المركز التي كانت تقودها ألمانيا، والتي كانت السلطنة العثمانية جزءاً منها، فظهرت الحرب علي أنها ثورة داخل الأراضي العربية،
  • تهدف إلى إقامة دولة عربية مستقلة، مثلها مثل باقي الدول الأوروبية الجديدة التي طالبت بحقوقها الثقافية والعرقية.
  • مهدت هذه الأحداث لتقسيم الوطن العربي فيما بعد وخضوعه للاحتلال الفرنسي والبريطاني، بالإضافة لتأسيس دولة الاحتلال الإسرائيلي بموجب وعد بلفور.
شاهد أيضاً:   مواليد شهر 10 من العظماء

 

 

نتائج الحرب العالمية الأولى الاقتصادية والاجتماعية والسياسية

تسببت الحرب العالمية الأولى في تغيير كبير في خريطة العالم السياسية، حيث تفككت إمبراطوريات، ونشأت بدلاً منها أعداد كبيرة من الدول،

وبعد الحرب أيضاً نشأت عصبة الأمم، وتم فرض الانتداب علي فلسطين وسوريا ولبنان، ووٌقعت العديد من الاتفاقيات منها سايكس بيكو، وعد بلفور، وبرز الدور المصري في دعم الحلفاء في الحرب، الذي كان نتيجة لاحتلال بريطانيا لمصر منذ 1882.

النتائج الاجتماعية:

من أهم نتائج الحرب العالمية الأولى الاجتماعية زيادة وعى الطبقات الفقيرة والأقليات بحقوقها التي كانت الطبقة الأرستقراطية تحرمها منها،

وكانت الحرب سبباً رئيسياً لتمرد الطبقات الفقيرة ومطالبتها بالمساواة مع الطبقات الغنية، وانتهى عهد اللوردات والبارونات.

النتائج التكنولوجية:

كانت الحرب دفعة قوية للمجال التكنولوجي، فبدأت العديد من الدول الأوروبية في تطوير بنيتها التحتية والبحث عن وسائل أكثر قوة ورفاهية خاصة في مجال الحرب والتسليح والنقل الجوي.

النتائج السياسية:

كانت الحرب العالمية الأولى سبباً في سقوط أربع من الإمبراطوريات العظمى في ذلك الوقت، وهي النمسا المجرية، تركيا، روسيا، ألمانيا، وأسست لظهور الثورة البلشفية في روسيا، ووضعت حجر الأساس للحرب العالمية الثانية.

ولم تكن الخسارة العسكرية بوفاة 8.5 مليون من ضباط وجنود هي فقط خسائر الحرب بل أن هناك 13 مليون شخص مدني فقدوا أرواحهم بسبب الحرب ومجازرها وتفشي الأمراض والفقر.

النتائج الاقتصادية:

انخفاض معدل المواليد بسبب الحرب نتج عنه ارتفاع في نسب كبار السن، وبذلك تراجع عدد السكان النشطين القادرين على العمل وبذل الجهد.

وانتشر الفقر والبطالة والمجاعات في الدول الأوروبية المشاركة في الحرب، ودخلت تلك الدول في أزمات مالية واقتصادية، وازدادت مديونياتها وتراجعت سيطرتها الاقتصادية ومال ميزان القوة لمصلحة الولايات المتحدة الأمريكية.

شاهد أيضاً:   نص مكتوب عن غاليليو غاليلي

النتائج الطبية:

كانت الإصابات والتشوهات التي نتجت عن الحرب سبباً في تطور المجال الطبي، فظهرت لأول مرة بنوك الدَّم، وأصبحت الطعوم الجلدية أحد طرق علاج التشوهات،

كما بدأ استخدام مصطلح الصدمة النفسية والضغط النفسي كأعراض للعديد من الإصابات الجسدية التي نتجت عن الحرب.

 انتشار الحروب الأهلية:

بعد انتهاء الحرب كثرت الحروب الأهلية في أوروبا، ويرجع السبب في ذلك إلى ظهور مجموعات مصنفة حسب العرق بين المدنيين خاصة في روسيا.

 

اثار الحرب العالمية الأولى على الشرق الأوسط

كانت دول الشرق الأوسط لُعْبَة في أيدي الدول الأوروبية الكبرى خلال الحرب العالمية الأولى، وبوعود كاذبة ومضللة حاولت أوروبا السيطرة علي الدول العربية وكسب قادتها إلى جانبها.

وقد خلفت تلك الحرب اثار سياسية مازال الشرق الأوسط يعاني منها إلى الآن:

اتفاقية سايكس بيكو 1916: اتفقت فيها بريطانيا وفرنسا علي توزيع الدول العربية المستقلة عن الحكم العثماني فيما بينهم وتم بموجب الاتفاقية رسم حدود جديدة لبعض الدول،

فأصبحت بريطانيا تحكم الأردن والعراق وجزء من فلسطين، وتحكم فرنسا سوريا ولبنان وتخضع فلسطين لإدارة دولية، ولكن بعد ذلك وبموجب وعد بلفور تأسست إسرائيل.

الهويات المميتة: التي ظهرت بناءً علي تصنيف الدول المستعمرة لشعوب الدول التي تسيطر عليها تصنيفات عرقية ودينية.

نتائج الحرب العالمية الأولى على مصر

كان لمصر دور بارز خلال تلك الحرب، وهو دور بدأ بشكل غير مباشر ثم تصاعد للمواجهة المباشرة في بعض الأحيان، وفي تلك الحرب شاركت مصر في عدة جبهات داخلية وعربية وأوروبية.

تمت إعادة تشكيل الجيش المصري علي يد المسئولون العسكريون البريطانيون كقوة أمن داخلية لمصر والسودان، وهو ما يعد تعطيلاً للقوات المصرية.

خلال الحرب استغلت بريطانيا موقع مصر بالسيطرة علي المصريين لخدمتها وخدمة حلفائها، وحولت مصر إلى قاعدة عسكرية نظراً لموقعها الجغرافي الفريد وأهمية قناة السويس، فتحولت القاهرة لمعسكر لجنود دول الوفاق، فأصبت المعادي مقراً للجنود الإنجليز.

شاهد أيضاً:   القبائل التي حكمت نجد

ومنطقة هليوبوليس للنيوزيلنديين والأهرام للجنود الأسترالية والهندية، وتحولت الإسكندرية لمركز لقيادة عمليات البحر المتوسط، وأقيمت في معظم شوارعها وأحيائها معسكرات ومستشفيات ميدانية.

شارك من القوات المصرية في الحرب العالمية الأولى ما يقرب من مليون و200 ألف ضابط وجندي، منهم 100 ألف مقاتل في الجبهة الخارجية وتحديداً في أوروبا، فقاتلوا في أربع دول هي بلجيكا، فرنسا، إيطاليا، واليونان.

اثار الحرب العالمية الأولى ونتائجها على مصر والشرق الأوسط, اثار الحرب العالمية الأولى ونتائجها على مصر والشرق الأوسط, اثار الحرب العالمية الأولى ونتائجها على مصر والشرق الأوسط, اثار الحرب العالمية الأولى ونتائجها على مصر والشرق الأوسط, اثار الحرب العالمية الأولى ونتائجها على مصر والشرق الأوسط, اثار الحرب العالمية الأولى ونتائجها على مصر والشرق الأوسط, اثار الحرب العالمية الأولى ونتائجها على مصر والشرق الأوسط, اثار الحرب العالمية الأولى ونتائجها على مصر والشرق الأوسط, اثار الحرب العالمية الأولى ونتائجها على مصر والشرق الأوسط, 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى