معلومات عامة

اسباب الوقوع في المخدرات واهم النصائح العملية لتجنبه

اسباب الوقوع في المخدرات كثيرة ومتعددة، كالأسباب النفسية والوراثية المولود بها الإنسان والأسباب التنموية، ويمكن لهذه الأسباب السيطرة على عقل الإنسان، وجذبه وراء المخدرات، والتي من خلالها تتدمر حياة الإنسان ويفنى، فأيًا كان تأثير هذه المسببات على الإنسان، يجب السيطرة على النفس، وعدم التفكير في تداول المخدرات، وإلا تكون العواقب فيما بعد وخيمة وفي هذا المقال سوف نستعرض معكم عبر موقعي اسباب الوقوع في المخدرات وما هي اثار الإدمان واهم النصائح العملية لتجنبه.

 

اسباب الوقوع في المخدرات

لم يكن حب الاستطلاع في كل الحالات جيد وفي المصلحة الشخصية، فحب استطلاع الكثير من الشباب دفعهم لتجربة المخدرات وما يمكن أن تحدثه بعقولهم، مما جعلهم يقعون في شرب المخدرات، مع الجهل بالنتائج التي يمكن أن تدمر حياتهم.

تتعدد الأسباب التي تعمل على الوقوع في تداول المخدرات، وأولها الأسباب النفسية، وهنا نتيجة للضغوطات الموجودة في الحياة اليومية، سواء كانت في الدراسة أو مكان العمل أو المنزل، يلجأ الفرد لتعاطي هذه المواد ليرفه على نفسه، ويغير مزاجه موقتًا.

  •  المواقف العصيبة التي يمر بها الفرد من الاعتداءات الجنسية، أو الاغتصاب، أو التأثير السلبي من قبل أصدقاء السوء، فالصديق قد يكون من أهم المؤثرات التي تجعل الوقوع في هذا الخطر سهلًا، كما يجب معرفة أن المنزل له تأثير كبير في هذه الكارثة، إذ أن التوترات والضغوطات الدائمة في المنزل، تجعل الجو متوتر وعصيب، مما يدفع الفرد للخروج من هذا الواقع المرير بتناوله لهذه المواد، وتعتبر هذه من ضمن أهم اسباب الوقوع في المخدرات.
  • الأسباب الوراثية التي لها يد في تناول المخدرات، تتمثل في تأثير الجينات الوراثية كالجنس أو العرق في تناول المخدرات، كذلك الاضطرابات العقلية المؤثرة على عقل الإنسان، والتي تؤثر بشكل سلبي على هذه الظاهرة.
  • الأسباب التنموية تتمثل في خوض هذه التجربة في سن مبكر، كفترة المراهقة مثلًا، أو النقص في اكتمال نمو المراكز التي من خلالها يتم اتخاذ القرار، والسيطرة على النفس البشرية والقدرة على التحكم فيها.
شاهد أيضاً:   ماهو الشهر الميلادي الذي اذا حذفت اوله اصبح اسم فاكهة

 

أعراض الوقوع في الإدمان

تأتي أعراض الوقوع في الإدمان لتحذر الفرد من الكارثة المقبل عليها، فيشعر الفرد بمشاعر معينة، ويتغير شكله وملامحه بشكل يمكن ملاحظته، مما يعطي الفرصة بمعالجة الخطر قبل الغوط فيه.

  • الصعوبة المتناهية في الانتباه.
  • عدم التركيز.
  • الزيادة في المعدل الطبيعي لنبضات القلب.
  • ارتفاع كبير بضغط الدم.
  • البطئ بنسبة كبيرة في عمل أي رد فعل.
  • الاصفرار في أطراف الأصابع.
  • الاحمرار الملحوظ في العينين.
  • التغيب والانفصال عن العالم الواقعي بجانب الإحساس بالنشوة بشكل كبير.
  • الرغبة في أكل نوعيات محددة من الطعام.

تعتبر هذه أعراض بدائية لتعاطي المخدرات لمدة قصيرة، أما عند المبالغة في التعاطي، والاستمرار لمدة كبيرة، تأتي الأعراض الخطيرة مثل.

  • الانخفاض في القدرة العقلية بشكل يمكن ملاحظته من ضمن اسباب الوقوع في المخدرات.
  • ابتعاد المحيطين بالمتعاطي عنه والنفور منه، مما يفقده الكثير من العلاقات الإجتماعية.
  • الضعف العام في الأداء، والقدرة على التحصيل في كافة مجالات الحياة، من دراسة أو عمل.

الآثار السلبية لتعاطي المخدرات

  • الميل للعزلة عن المجتمع، والجلوس منفردًا.
  • الإحساس المستمر بالقلق والخوف والتوتر.
  • بلوغ مرحلة متأخرة من سرطان النفس “الاكتئاب”.
  • عدم القدرة على التحكم في تناول هذه المواد، والفشل في إيقاف تناولها.
  • إصابة الفرد بالعقم، والضعف الجنسي.
  • الإصابة بالذهان وعدم القدرة على التركيز.
  • زيادة فرص الإصابة بالأمراض المنتقلة من خلال الدم، كفيروس سي.
  • تلف الرئتين، والأمراض التي تصيب الجهاز التنفسي.
  • زيادة فرص الإصابة بالسكتات الدماغية والقلبية، والتي من الممكن أن تؤدي للوفاة.

ما هو الإدمان

يعتبر مرض مزمن يلازم الإنسان، قد يعمل على تغيرات بداخل المراكز الموجودة في المخ أي المراكز المكافأة، والتي بدورها تكون مسؤولة عن الإحساس بالمتعة والمشاعر الإيجابية، كما من شروط تعريف الإدمان أن الشخص المتعاطي يلزمه إحساس مُلح بتناول هذه المواد، أو عمل سلوكيات محددة يفقد السيطرة عليها والتحكم بها.

شاهد أيضاً:   ما الوحدة المستخدمة لقياس المسافات بين النجوم والمجرات في الفضاء

مراحل الإدمان

لا يحدث الإدمان بشكل مفاجئ، ولكن هناك العديد من المراحل التي يمر عليها الفرد، بدايةً من خوض التجربة، وصولًا إلى اسباب الوقوع في المخدرات، ثم الإدمان، وتتم هذه المراحل بشكل متسلسل، فالمرحلة الأولى يتم فيها خوض التجربة بسبب الفضول.

وفي المرحلة الثانية ينتظم الفرد في تناوله للمخدرات، كشربها في أيام محددة، وفي المرحلة الثالثة، والتي تعد من أكثر المراحل خطورة، يتناول الفرد المخدرات بشكل دوري في كل يوم، بينما في الرابعة، أو ما تسمى مرحلة الاعتماد، يعتمد فيها الفرد على تناوله المفرط للمخدرات بصورة أساسية، ولا يستطيع أن يستغنى عنها، أما الخامسة والأخيرة، فهي الإدمان، والوقوع في الخطر، وهنا يفقد الفرد السيطرة بشكل متناهي.

 

نصائج لتجنب إدمان المخدرات

  • التعلم ويتم فيه معرفة اسباب تعاطى المخدرات، ومعرفة الأضرار الوخيمة للإدمان، والتي تعود بالضرر على الحالة النفسية والصحية والاجتماعية.
  • اكتساب مهارة التعامل مع ضغط الحياة لأن عجز الفرد على التكيف من الضغوطات يدفعه لتناول المخدرات.
  • إشغال الوقت بما ينفع كممارسة الهواية المحببة للفرد أو ممارسة الرياضية بشكل دوري، مما يغير من الحالة المزاجية للفرد، مما يساعد على إفراز هرمون الإندروفين المساهم في تحقيق الفرحة والنشوة.
  • اختيار بيئة نظيفة لا يمكن أن تتسلل خلالها المخدرات، مما لا يدع الفرصة لعقل الفرد على التفكير في مثل هذه الأمور، فالصحبة السوية لا تفكر في هذه الأمور، وإن وقعت في بيئة محاطة بهذه المواد، ابتعد عنها فورًا بدون تفكير .

كافة الشواهد أثبتت أن اسباب الوقوع في المخدرات متنوعة، ويمكن أن يقع أي فرد في شباكها، لذا يجب أخذ كافة الاحتياطات حتى يسلم الفرد من الوقوع في هذا المأزق، اعتني بنفسك ولا تستهين بهذه الأمور.

شاهد أيضاً:   الفرق بين السيرة الذاتية الورقية والالكترونية

اسباب الوقوع في المخدرات واهم النصائح العملية لتجنبه, اسباب الوقوع في المخدرات واهم النصائح العملية لتجنبه, اسباب الوقوع في المخدرات واهم النصائح العملية لتجنبه

زر الذهاب إلى الأعلى