تغذية

اغنى مصادر الزنك الطبيعية

اغنى مصادر الزنك الطبيعية: يعد الزنك من المعادن الضرورية؛ للتمتع بصحة جيدة؛ إذ أنه يشارك في العديد من العمليات المهمة داخل الجسم مثل الهضم، والتمثيل الغذائي، وتعزيز صحة الأعصاب، والجهاز المناعي، والتئام الجروح، ويعد الزنك من العناصر التي لا يخزنها الجسم، وبالتالي يجب الاهتمام بتناول اطعمة غنية بالزنك؛ لتلبية الاحتياجات اليومية منه، وفيما  يلي عبر موقعي.نت نذكر اغنى مصادر الزنك الطبيعية.

 

اغنى مصادر الزنك الطبيعية

يزيد خطر الإصابة بنقص الزنك عند الأطفال، وكبار السن، والحوامل، والمرضعات، وبالتالي لابد من الاهتمام بتناول نظام غذائي صحي متوازن غني بالزنك، حيث يحتاج الرجال 11 ملغ، والنساء 8 ملغ، والحوامل 11 ملغ، والمرضعات 12 ملغ من الزنك يومياً، وقد كثرت التساؤلات عن اين يوجد الزنك، ويوجد الزنك في العديد من الأطعمة ذات المصدر الحيواني والنباتي، وفيما يلي نذكر أشهرها.

اللحوم

تعد اللحوم مصدراً ممتازاً من مصادر الزنك الطبيعية، خاصة اللحوم الحمراء مثل لحم البقر والضأن، إذ يحتوي 100 جرام من لحم البقر النيء المفروم على 4.8 ملغ من الزنك، والذي يمثل 44٪ من الحصة اليومية الموصى بها من الزنك، بالإضافة إلى احتوائها على العناصر الغذائية الأخرى مثل الحديد، وفيتامينات ب، والكرياتين.

ومن الجدير بالذكر أن تناول كميات كبيرة من اللحوم الحمراء، وخاصة المصنع منها، يزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب، وبعض أنواع السرطان، وبالتالي لابد من الاعتدال في تناولها، والمحافظة على تناولها بجانب الفواكهة، والخضروات، والألياف.

المأكولات البحرية الصدفية

تشكل المأكولات البحرية الصدفية مصدراً صحياً من مصادر الزنك الطبيعية؛ إذ أنها منخفضة السعرات الحرارية، وخاصة المحار الذي يحتوي 6 من النوع المتوسط الحجم على ​​32 ملغ، أو 291٪ من الحصة اليومية  الموصى بها من الزنك، وبالرغم من احتواء الأنواع الأخرى على كميات أقل، إلا أنها لا تزال كميات جيدة مثل سلطعون ألاسكا، والجمبري، وبلح البحر، ولابد من طهيها جيداً خاصة للمرأة الحامل؛ لتجنب خطر الإصابة بالتسمم الغذائي.

شاهد أيضاً:   فوائد القمح المسلوق

 

البقوليات

تحتوي البقوليات بأنواعها المختلفة مثل الحمص، والعدس، والفول على كمية كبيرة من الزنك، إذ يوفر 100 جرام من العدس المطبوخ 12% من الحصة اليومية الموصى بها من الزنك، وبالرغم من احتواء البقوليات على الفيتات (بالإنجليزية: Phytates) التي تقلل من امتصاص الزنك؛ إلا أنها تعد مصدراً جيداً للزنك للأشخاص الذين يتبعون نظاماً غذائياً نباتياً.

تحتوي البقوليات أيضاً على الألياف والبروتين، وسهلة الإضافة لأي نظام غذائي كما الحال في السلطات والحساء، ويمكن أن يساعد التسخين أو النقع في زيادة امتصاص الزنك.

البذور

تتعدد فوائد بعض البذور مثل بذور القرع، والسمسم، والقنب، والكتان عند إضافتها للنظام الغذائي في تقليل مستوى الكوليستيرول في الدم، وخفض ضغط الدم، وتحتوي تلك البذور على كميات كبيرة من الزنك، وتعد مصدراً جيداً للألياف، والدهون الصحية، والفيتامينات، والمعادن؛ مما يجعلها إضافة رائعة لأي نظام غذائي.

 

المكسرات

يعزز تناول المكسرات من مستويات الزنك في جسم الإنسان مثل اللوز، والفول السوداني، والكاجو؛ بسبب مستوياته المرتفعة فيها، ويعد الكاجو من اغنى مصادر الزنك من المكسرات؛ إذ يحتوي 28 جرام على 15٪ من الحصة اليومية الموصى بها من الزنك.

تعد المكسرات من الوجبات الخفيفة الصحية الغنية بالزنك، بالإضافة إلى احتوائها على عناصر غذائية أخرى مثل الدهون الصحية، والألياف، والفيتامينات، والمعادن الأخرى، كما أنها تقلل من خطر الإصابة ببعض الأمراض مثل القلب، والسرطان، والسكري.

منتجات الألبان

توفر منتجات الألبان مثل الحليب والجبن كميات كبيرة من الزنك؛ إذ يحتوي كوب واحد من اللبن كامل الدسم على 9% من الحصة اليومية الموصى بها من الزنك، بالإضافة إلى احتوائه على العناصر الغذائية الأخرى المهمة؛ لتعزيز صحة العظام مثل البروتين، والكالسيوم، وفيتامين د.

 

البيض

يعد البيض من مصادر الزنك الطبيعية، التي توفر كميات معتدلة منه؛ إذ تحتوي البيضة الواحدة على 5% من الحصة اليومية الموصى بها من الزنك، بالإضافة إلى 77 سعر حراري، و 6 جرام من البروتين، و 5 جرام دهون صحية، وبعض الفيتامينات والمعادن الأخرى مثل فيتامينات ب، والسيلينيوم، بالإضافة إلى الكولين.

شاهد أيضاً:   أشهر 5 فوائد الأفوكادو لصحتك

الحبوب الكاملة

بالرغم من احتواء الحبوب الكاملة مثل الأرز، والقمح، والشوفان على كميات كبيرة من الفيتات، وبالتالي كميات أقل من الزنك كما الحال في البقوليات، إلا أنها تعد مصدراً جيداً للزنك للأشخاص الذين يتبعون نظاماً غذائياً نباتياً، كما أنها تحتوي على عناصر غذائية مهمة مثل الألياف، وفيتامينات ب، والمغنيسيوم، والحديد، والفوسفور، والمنجنيز، والسيلينيوم، وقد ارتبط تناولها بقلة خطر الإصابة بالسمنة، ومرض السكري من النوع الثاني، وأمراض القلب.

 

الخضروات

تحتوي معظم الخضروات على كميات قليلة من الزنك، ولكن بعضها يحتوي على كميات معتدلة يمكن أن تلبي الاحتياجات اليومية منه، وخاصة في حالة عدم تناول اللحوم، مثل البطاطس، والفاصوليا الخضراء، واللفت، وقد ارتبط تناولها بتقليل خطر الإصابة بأمراض القلب والسرطان.

الشوكولاتة الداكنة

تحتوي الشوكولاتة الداكنة على كميات جيدة من الزنك، ولكنها تحتوي على سعرات حرارية عالية؛ إذ أن 100 جرام منها يحتوي على 3.3 ملغ من الزنك، و600 سعر حراري، وبالتالي لا يفضل الاعتماد عليها بشكل أساسي كمصدر من مصادر الزنك الطبيعية، ويجب تناولها باعتدال.

 

ما هي مصادر الزنك في الفواكه؟

تحتوي العديد من الفواكه على كميات كبيرة من الزنك، والتي يحتوي الكوب الواحد منها على من 2 إلى 12% من الحصة اليومية الموصى بها منه، وفيما يلي نذكر بعض مصادر الزنك في الفواكه، والحصة اليومية الموصى بها منه لكل 100 جرام من تلك الفواكه، مثل:

  • الأفوكادو: 6%.
  • التوت الأسود: 5%.
  • التوت الأحمر: 4%.
  • الرمان: 3%.
  • الجوافة: 2%.
  • الشمام: 2%.
  • المشمش: 2%.
  • الخوخ: 2%.
  • الكيوي: 1%.
  • التوت الأزرق: 1%.

 

اين يوجد الزنك في الاعشاب؟

نذكر فيما يلي بعض مصادر الزنك في الأعشاب، والحصة اليومية الموصى بها منه لكل 100 جرام من تلك الأعشاب، مثل:

  • الحبهان: 7 ملغ.
  • الزعتر المجفف: 6 ملغ.
  • الريحان المجفف: 6 ملغ.
  • الشبت: 5 ملغ.
  • البقدونس المجفف: 5 ملغ.
  • الكزبرة المجففة: 5 ملغ.
  • الزنجبيل: 5 ملغ.
  • الكركم المطحون: 4 ملغ.
  • البابريكا: 4 ملغ.
  • الكاري المطحون: 4 ملغ.
شاهد أيضاً:   3 طرق هامة للتخلص من النحافة

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى