صحة الطفل

علاج التبول الليلي عند الأطفال

يمكن تعريف التبول الليلي عند الأطفال بأنه التبول اللاإرادي من المثانة إلى خارج الجسم أثناء الليل. من المرجح أن يتبول الأطفال في الليل أكثر من البالغين. لمعرفة المزيد حول أسباب وعلاج التبول الليلي عند الأطفال ، راجع المقالة أدناه.

العلاجات المنزلية للتبول الليلي عند الأطفال

يتخلص معظم الأطفال من التبول اللاإرادي من تلقاء أنفسهم. إذا كان العلاج ضروريًا ، يمكنك مناقشة خياراتك مع طبيبك وتحديد الخيار الأفضل لحالتك. يمكن لبعض التغييرات في نمط الحياة أن تساعد طفلك على التخلص من التبول اللاإرادي. فيما يلي أهم هذه التغييرات:

  • قلل من تناول السوائل في المساء. تذكر تشجيع طفلك على شرب كمية كافية من السوائل أثناء النهار وبعد الظهر ، والحد من تناول السوائل قبل النوم. وتجدر الإشارة إلى مدى أهمية أن يأخذ الطفل ما يكفي من السوائل عند ممارسة الرياضة في المساء.
  • تجنب المشروبات الغازية والأطعمة المحتوية على الكافيين.الكافيين والمشروبات الغازية تحفز المثانة على إنتاج المزيد من البول ، لذلك ينصح بتجنبها في فترة ما بعد الظهر.
  • إن تشجيع طفلك على الذهاب إلى الحمام بانتظام طوال اليوم ، وخاصة في المساء ، يمكن أن يشجع طفلك على الذهاب إلى الحمام كثيرًا.
  • شجعه على إفراغ مثانتك قبل النوم. شجع طفلك على الذهاب إلى الحمام قبل النوم وقبل الذهاب إلى الفراش. يمكنك أيضًا تذكير طفلك بأنه لا بأس من الذهاب إلى الحمام ليلًا إذا لزم الأمر.

العلاج الدوائي للتبول الليلي عند الأطفال

يلجأ الطبيب إلى العلاج الدوائي إذا فشلت الطرق الحالية في علاج التبول الليلي عند الأطفال ، وإليك بعض أنواع الأدوية المستخدمة لعلاج هذه الحالة.

شاهد أيضاً:   علامات التسنين عند الرضع في الشهر الثالث

عقار ديزموبريسين (Desompressin)

يستخدم ديزموبريسين لإبطاء إنتاج البول في الليل. يجب على الطبيب إبلاغ الوالدين بأهمية تجنب شرب كميات كبيرة من السوائل أثناء هذا العلاج. شرب كميات كبيرة من الماء يمكن أن يتسبب في إصابة الطفل بما يعرف بتسمم الماء ، وهي حالة طبية يعاني فيها المريض من ارتفاع ضغط الدم ، حيث تؤدي نسبة الماء في الدم إلى مضاعفات خطيرة. تأكد من استشارة طبيبك إذا لاحظت أن طفلك يعاني من الغثيان أو القيء أو الصداع. وتجدر الإشارة إلى أهمية تجنب استخدام هذا الدواء من قبل الأشخاص دون سن الخامسة.

مضادات الكولين (Anticholinergic)

هذا العلاج هو الخيار الأفضل للأطفال الذين يعانون من فرط نشاط المثانة والمثانة العصبية وضعف في التبول ومبدأ عمل هذه الأدوية هو تقليل تقلصات المثانة وزيادة قدرة المثانة على حبس البول.
من المهم الانتباه لمضادات الكولين وتجنب استخدامها إذا كان طفلك يعاني من أعراض مثل الحمى ، لأن أحد آثار مضادات الكولين هو تقليل التعرق وينصح بالحذر عند الأطفال الذين يمارسون التمارين الهوائية أو أي نشاط آخر. . المرتبطة بالتعرق المفرط.

إيميبرامين (Imipramine)

أظهرت بعض الدراسات أن استخدام إيميبرامين بجرعة 25 ملليجرام في الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 6-8 سنوات وبجرعة 50-75 ملليجرام في الأطفال الأكبر سنًا ساعد في تقليل التبول الليلي عند الأطفال. على الرغم من فعالية العلاج في تقليل التبول الليلي ، لوحظ زيادة في تكرار التبول بعد التوقف عن العلاج. بالرغم من فعاليته إلا أنه يمكن أن يسبب بعض الآثار الجانبية من أهمها:

  • إمساك.
  • صعوبة التبول
  • التهيج
  • نعاس.
  • قلة الشهية.
  • تغيرات الشخصية

أسباب التبول الليلي عند الأطفال

لا يزال السبب الدقيق للتبول اللاإرادي غير معروف ، ولكن يُعتقد أنه ناتج عن أحد العوامل التالية:

  • المشاكل الهرمونية المتعلقة بالهرمون المضاد لإدرار البول.
  • مشاكل المثانة مثل سلس البول.
  • عوامل وراثية ، مثل إصابة أحد الوالدين بمشكلة التبول الليلي.
  • مشاكل النوم ينام بعض الأطفال بعمق لدرجة أنهم لا يستيقظون عندما يحتاجون إلى التبول.
  • الحالات الطبية الشائعة مثل مرض السكري والتهاب المسالك البولية والإمساك.
  • مشاكل نفسية مثل الضغط والتوتر والتوتر.
شاهد أيضاً:   نصائح لحماية طفلك من موجات الحر الشديدة في الصيف

إذا كان طفلك يعاني من التبول اللاإرادي ، فلا داعي للقلق لأن معظم الأطفال يتغلبون على هذه المشكلة بمرور الوقت ، وإذا استمرت هذه المشكلة في بداية سن البلوغ ، فتأكد من استشارة الطبيب للحصول على العلاج اللازم للتبول اللاإرادي عند الأطفال.

المراجع

Bed-wetting
Enuresis Treatment & Management
Bedwetting (Nocturnal Enuresis)