الحياة والمجتمع

كيفية التعامل مع ذوي الاحتياجات الخاصة

كيفية التعامل مع ذوي الاحتياجات الخاصة في ظِل الارتباك الذي يَشعر به الأفراد عندَ التّعامل مَعهم لاسيما وأنّ معاملتهم تحتاج إلى لُطف أكبر وإلى حَذر في الكلمات التي يتم قولها لَهم سواءً كانوا من المصابين على مُستوى النّظر أو الجَسد أو العَقل ولهذا إدراك كيفية التعامل مَعهم أمرًا مهمًا في الوقت الذي يشاركونا فيه المُجتمع وفُرص العَمل والأماكن العَامة وفي موقعي.نت سوف نَتعرف على الخُطوات الصحيحة للتعامل مَع ذوي الاحتياجات الخاصة بالإضافة لتعرفنا عَلى مفاهيم مُهمة في هذا الخصوص.

 

من هم ذوي الاحتياجات الخاصة

هُم فئة مجتمعية مختلفة بشكل ملحوظ عن أولئك الأفراد العاديين كما إنّ هناك اختلافات تظهر لهم على مستوى الفكر أو العقل أو الحس سواءً كانت دائمة كَتِلك التي تنتج عن أمراض وراثية أو أمراض عقلية أو جسدية أو تلك التي تَقوم بالحدوث باستمرار كالصّرع، في حين أنّ هذا الأمر يَحد من القدرة التي يمتلكونها في ممارسة النشاطات الرئيسية والاجتماعية والشخصية ما يعمل على إعاقة إشباع الحاجيات الخاصة بهم وإكمال التعلم عبر الطرق العادية الطبيعية ومن هذا المنطلق فإنّ الاحتياجات التي تَخصّهم مُختلفة عَن الباقي مِن أفراد المُجتمع.

 

كيفية التعامل مع ذوي الاحتياجات الخاصة

كَون ذوي الاحتياجات الخاصة لا يستطيعون ممارسة الحياة على طبيعتها كَما يمارسها الأفراد العاديين، لابد مِن توخي الحَذر في التعامل مَعهم سواءً على المستوى النّفسي أو الاجتماعي، والتعامل الجَيّد مَعهم يجعلهم أكثر تماسكًا وقوة في التعامل مَع الحياة وفيما يلي طرق للتعامل مَعهم:

  • انتقاء الأسلوب: على الأسلوب المستخدم في مُحادثة ذوي الاحتِياجات أن يكون مُحترم حيث إنّ الشخص المُصاب بهذه الإعاقة يجب أن يتحصّل على ذات الأسلوب المُحترم في الحديث كأي شخص ثاني، كما إنّه من الواجب النَظر لهم كَبشر عاديين وليسوا ضعفاء يفقدون ما يمتلكه الآخرين، إذ إنّه من الواجب التركيز على الواحد مِنهم وعلى الشّخصية المُتفردة الّتي يَمتلكها ومِن المُهم سؤال ذوي الاحتياجات عَن المصطلح المُفضل لمناداتهم به.
  • عدم التحدّث باستخفاف مَعهم: بعيدًا عن قدرات الأفراد الخاصة فإنّه ليس هُناك مَن يرغب في أن يُعامل كَطفل أو يُعامَل بتفضّل كبير، لهذا عند الحديث مَع شخص من ذوي الاحتياجات لا تقم باستعمال المفردات الطفولية أو الصوت الذي يكون عاليًا أو الأسماء الخَاصة بالحيوانات، علاوة على عَدم استعمال الإيماءات المبالغ فيها فيما يَخص التفضّل إذ إنّ هذه العادات تقوم بإرسال معنى أنّ الشخص المُصاب في نَظرك طفل.
  • عدم استخدام المصطلحات الهجومية أو التسميات: خصوصًا عند القيام بمحاولة الحديث بتلقائية إذ إنّ الأسماء والتصنيفات الإزدرائية ليست مِن الأساليب المُلائمة التي يمكن استعمالها على الإطلاق، ولهذا يجب عدم تضمينها خلال الحديث مَع الشخص، بالإضافة إلى أنّ تسمية الشخص المُصاب بإعاقة مِن قِبل “مشلول” و “معاق” أمر يقوم بإيذائه على المستوى النفسي ويجعله يفتقد الاحترام.
  • الحَديث مباشرةً إلى الشّخص: لا تستعين بمترجم أو معاون إذ إنّ هذا الأمر يجعل ذوي الاحتياجات الخاصة يشعرون بالإحباط، ويجب أن يتم الحديث مَع الشخص الجالس على كرسي مُتحرك مباشرةً دون اللجوء لتوجيه الكلام للشخص الواقف خَلفه أو جواره أو مَن يعتني به، كما إنّ جسدهم ربما يكون لا يعمل بكفاءة كبيرة ولكنّ هذا الأمر لا يعني أنه لا يقوم بالعمل ففي حال كنتَ تقوم بالحديث مَع شخص يمتلك ممرضة تقوم بالاعتناء به أو شخص مِن الصّم غير الممتلكين لمترجم لإشاراته فيجب المحافظة على تَوجيه الكلام مباشرة إلى الفرد دون جعل الحالة الصحية له تقوم بتوجيهك.
  • لا تقوم بشغل كلاب المُساعدة: إنّه كلاب المساعدة تُعرف بأنها نوع من أنواع الكِلاب التي تم تدريبها على تقديم المساعدة للأفراد مِن ذوي الاحتياجات في حين أنّ هذه الأنواع مِن الكلاب تكون ذكية وجذابة للغاية وكذلك ملفتة للانتباه للدرجة التي تَجعل الآخرون يداعبونها ويمرحون معها ولكن يظل الدّور الرئيسي لها هو القيام بتقديم المساعدة أو مجموعة مهام معيّنة فلا تَقم باللعب معها دون أخذ إذن من الصاحب لها حيث إنكَ إن فعلت ذلك دون إذن تقوم بتشتيت الكَلب عَن العَمل الذي يُفترض أن يقوم به.
شاهد أيضاً:   ما هي أهمية التثقيف الصحي

 

طرق ووسائل التعامل مع ذوي الاحتياجات الخاصة

إنّ التَعامل مَع الأشخاص مِن ذوي الاحتياجات الخاصة يَحتاج إلى انتباه في كافة التّصرفات حيث إنّ مجرد تصرّف صغير مِن الممكن أن يؤذي الشخص المُصاب على المستوى النّفسي ويَجعله يَشعر بالحُزن وعَدم الرضا عَن الذات وعَن المُحيط الذي يَتعامل مَعه باستمرار، وفيما يلي طُرق ووسائل مُهمة في التّعامل:

  • الصّبر وطَرح الأسئلة: ربما يكون مغريًا التسريع في الوتيرة الخاصة المحادثة أو القيام بإنهاء الجُمل بصورة مبتورة مَع الأفراد المصنّفين كذوي احتياجات خَاصة ولكن إنّ القيام بهذا الأمر يُعدّ انعدامًا للاحترام، كما إنّه يجب عليكَ السماح للطرق الثاني أن يقوم بالحديث مِن خلال وتيرته الخاصة دون التحريض له على أن يفكر ويتحدث أو يتحرك بصورة أسرع، علاوةً على أنّه في حال لم تكن مُدرك وفاهم لما يقوم بقوله نظرًا لطبيعته في التّحدث ببطء أو السرعة الشديدة فلا تخشى من أن تطرح أسئلة، في حين أنّ التظاهر بمعرفة ما يقوم بقوله ربما يترتب عليه العَديد مِن الأضرار والتفاصيل المُحرجة لهذا تأكد من الذي تسمع لمرة أو اثنتين.
  • لا تخاف مِن السّؤال بخصوص حالة الشخص الصحيّة: ليس لائقًا السؤال عَن الإعاقة الخاصة بالشخص الذي تتحدث معه كنوع من أنواع الفضول فقط، ولكن ربما يكون هناك حاجة للأمر في حال كنتَ تعتقد أنّ معرفتك هذه ستجعل المَوقف أكثر سهولة عليكَ وعليه في التّعامل، ومِن المُحتمل أن يكون الأفراد من ذوي الاحتياجات الخاصة معتادين على الفكرة التي تَخص طرح الأسئلة بخصوص الحالة الصّحية لهم كما أنهم يمتلكون معرفة بخصوص كيفية الشّرح للأمر بجُمل قَصيرة.
  • إدراك أنّ البعض من الإعاقات ليست مرئية: في حَال رأيت شخص ما يبدو أنّه سليم على المستوى البَدني وهو واقف في مَكان تم تخصيصه لذوي الاحتياجات فلا تقوم بمواجهته واتهامه بالاستغلال للمكان الذي ليس مخصصًا له فربما يكون الشخص مصاب بواحدة من الإعاقات التي لا تستطيع رؤيتها وفي البَعض مِن الأحيان يُعرف نوع الإعاقات هذا باسم “الإعاقات الخفيّة” بالإضافة إلى أنّه من الضروري التزامك بالطيبة والاحترام في التّعامل مَع كافة أطياف المُجتمع ومن الضروري أيضًا إدراك أنّه ليس ممكنًا معرفة الموقف الذي يعبر الفرد به عبر النظر له فقط.
  • التعامل بصورة ملائمة: قم بوضع نفسك في مكان الشخص المُعاق فربما الأمر لن يكون سهلًا في الفهم لكيفية التعامل معه، وفي حال حَاولت التخيل بأنّك أنتَ المُصاب فعليكَ التفكير بالطريقة التي تُحب أن يقوم الآخرين باستخدامها عندَ الحديث مَعك مِن حولك فمِن دون أي شخص فإنكَ تكون راغبًا في المعاملة بصورة طبيعية وتماثل حالتكَ التي أنت عليها في هذه اللحظة لهذا يجب التحدّث مَع ذوي الاحتياجات مثلما يتم الحديث مَع أي شخص ثاني.
شاهد أيضاً:   أهمية الطاقة الشمسية

 

كيفية التعامل مع ذوي الاحتياجات الخاصة في المدرسة

وُجود الأفراد مِن ذوي الاحتياجات الخَاصة في المَدرسة واحدةً مِن الأمور الطبيعية، لاسيما أولئك الذين يستطيعون المَشي والقول والسّمع أي أنّ أولئك الذين تكون إعاقتهم بعيدة عَن المَنع مِن ممارسة التّعليم والحَياة وفيما يلي طريقة التّعامل مَع الأفراد في المَدرسة:

  • العَرض لتقديم المساعدة بِصِدق: البَعض من الأفراد يترددون بأن يقدموا المساعدة للمحتاجين مِن ذوي الإعاقة نظرًا للخوف من أن يسيء لهم حيث إنّ هذا الأمر ليس صحيحًا فإنّ عرض المساعدة ربما يكون عدائيًا في الحالة التي يتم تقديمها فيها بسبب افتراض العَجز عَن القيام بالشيء لوحده، في حين أنّه إذا كان العَرض حقيقيًا وصادقًا إنّ الشخص سوف يقابله بالترحيب كما إنّ هُناك البَعض من الأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة يترددون في القيام بطلب مساعدة الآخرين ولكن في ذات الوقت يكونوا ممتنين جدًا من عرض أن يتم مساعدتهم.
  • تجنّب العبث واللعب بأجهزة المَشي أو الكُرسي المُتحرك: ربما يَبدو كرسي أصحاب الاحتياجات مكانًا لائقًا لإراحة الذراعين أو القيام بالاسترخاء لبرهة ولكن هذا التّصرف ربما يكون مزعجًا وليس مريحًا لصاحبه إذا لم يكن قد طلبَ منكَ القيام بمساعدته، لهذا يجب عدم لمس الكرسي أو اللعب به ذات الأمر يكون منطبق على الدراجات البخارية والعُكازات وغيرها من أجهزة المَشي.
  • عدم اعتراض الطّريق: عليكَ الاهتمام بأن تكون شخصًا مهذبًا عندَ القيام بالتواجد في ذات المَكان المصابين بإعاقة جسدية من خلال البقاء بعيدًا عَن الطريق المُخصص لسيرهم وحركتهم وقم بالانتقال لواحد من الجانبين حال رأيت شخصًا يقوم بمحاولة التّنقل من خلال الكُرسي المُـحرك بالإضافة إلى القيام بإبعاد قَدَمَك عن المسار الخاص بالفرد المستخدم للعكاز.
  • الابتعاد عَن الافتراضات: يعتبر من السطحية والجَهل القيام بواحدة من التوقعات التي تُبنى على قدرات يتم تصورها أو الإعاقة التي تتعلق بالأفراد مثل افتراض أنّ المصاب بإعاقة -بغضّ النظر عَن نوعها- ليس قادرًا على أن يحقق شيئًا في الحياة أو أن يحصل على وظيفة أو أن يحظى بعلاقة عاطفية أو تربية للأبناء أو الزواج.
شاهد أيضاً:   أسئلة للأطفال الصغار 4 سنوات

 

كيف نساعد ذوي الاحتياجات الخاصة

في حَال كُنت قادرًا على القيام بمهمة المساعدة للأشخاص مِن ذوي الاحتياجات الخَاصة قُم بعرض تقديم المساعدة لَهم ففي حال كنتَ تعرف بأنّ الفرد لا يستطيع حمل السيارة الخاصة بالرضيع أو أجهزة المشي في الحَافلة أو غيرها، فيجب أن تقوم بإخبار الشخص المسؤول ليقوم بهذا الأمر بدلًا مِنه، أو قم بعرض الأمر على الشخص المُحتاج للمساعدة سواءً عبر الهاتف النّقال أو القيام بطلب المساعدة علاوةً على أنه يجب عدم تجنّب الانتباه للمواقف التي تحدث فقط نظرًا لشعور عدم القدرة على تقديم المساعدة مِن خلال ذاتك فقط.

 

منظمات ذوي الاحتياجات الخاصة

إنّ منظمات ذوي الاحتياجات تَلعب دورًا أساسيًا يُمكن أن يتم تلخيصه عبر جَعل كلمات ذوي الاحتياجات مَسموعة في المُحيط والمُجتمع وبين أفراد البيئة التي يتواجدون فيها، كما إنّ هذه المنظمات تقوم بتعريف احتياجات الأفراد بالإضافة إلى أنّ هذه المُنظمات أنشأت منذُ العَام 1981م وتُعنى بشكل أساسي بشؤون الأفراد من ذوي الاحتياجات الخَاصة.

 

في خِتام مَقالنا نَكون قَد عرفنا كيفية التعامل مع ذوي الاحتياجات الخاصة، وتَعرفنا عَلى مُنظمات ذوي الاحتياجات واستَعرضنا كيفية التَعامل مَع الأشخاص في المَدرسة وكذلك كيفية تَقديم المساعدة لَهم بطريقة لَبقة.

المراجع

The Difference Between “Special Needs” and “Disability”
Helping Children with Learning Disabilities
6 ways you can support people with disabilities

كيفية التعامل مع ذوي الاحتياجات الخاصة, كيفية التعامل مع ذوي الاحتياجات الخاصة, كيفية التعامل مع ذوي الاحتياجات الخاصة, كيفية التعامل مع ذوي الاحتياجات الخاصة, كيفية التعامل مع ذوي الاحتياجات الخاصة, كيفية التعامل مع ذوي الاحتياجات الخاصة, كيفية التعامل مع ذوي الاحتياجات الخاصة, كيفية التعامل مع ذوي الاحتياجات الخاصة, كيفية التعامل مع ذوي الاحتياجات الخاصة, كيفية التعامل مع ذوي الاحتياجات الخاصة, كيفية التعامل مع ذوي الاحتياجات الخاصة, كيفية التعامل مع ذوي الاحتياجات الخاصة, 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى