العناية بالوجه

التقشير البارد للوجه تجارب

يعد التقشير البارد للوجه أو ما يعرف بالتقشير الثلجي من أحدث تقنيات تقشير الجلد ، حيث يتم استخدام المواد المعروفة بفعاليتها على الجلد ، مثل حمض الكوجيك ، وحمض اللاكتيك ، المعروف أيضًا باسم حمض اللاكتيك ، وحمض الساليسيليك. وحمض الأسكوربيك وثاني أكسيد التيتانيوم وثاني أكسيد التيتانيوم بالإضافة إلى حمض الأزيليك بنسب متفاوتة حسب حاجة الجلد لإزالة تصبغات الجلد مثل النمش والكلف والبقع الداكنة الناتجة عن تفاقم حب الشباب أو التعرض لأشعة الشمس. من ناحية أخرى ، فإن التقشير البارد خالي من الهيدروكينون ، والذي يستخدم عادة في كريمات تفتيح البشرة ويسبب بعض الآثار الجانبية المزعجة.
ما يميز تقنية التقشير البارد عن غيره أنه يمنع ظهور البقع الداكنة مرة أخرى نظرا لقدرته الفائقة على التحكم في الخلايا المنتجة للميلانين والعمل على تكسيرها ، ويتم ذلك دون الشعور بأي ألم ، بالإضافة إلى سرعته. النتائج التي قد تظهر من الجلسة الأولى.

أنواع التقشير البارد

هناك نوعان من التقشير البارد:

الأول: يعرف بتقشير كوسميلان أو كوزموبيل.
ثانيًا: تقشير الديرماميلان.
كلاهما يحقق نتائج مضمونة ومثبتة سريريًا في الحالات المختلفة المراد علاجها ، حيث أثبتت التجارب أن التقشير البارد لكلا النوعين حقق نتائج تجاوزت 90٪ في علاج كلف الجلد وتوحيد لونه وتفتيحه ، وكذلك في علاج التجاعيد والخطوط الدقيقة الناتجة عن الشيخوخة.

 ما الفرق بين النوعين؟

يكمن الاختلاف بين تقشير كوسميلان وتقشير ديرماميلان في تركيز المادة المستخدمة وهي حمض الخليك ثلاثي كلورو المعروف بمصطلح T.C.A. وهو مادة حمضية قوية تقشر الجلد ، بالإضافة إلى الأحماض الفينولية وأحماض الجليكوليك ، حيث يصل تركيز أحماض تقشير الديرميلان إلى 35٪ ، بينما يقل تركيز الكوسميلان التقشير ويصل إلى 30٪. لذلك يعتقد خبراء العناية بالبشرة أن تقشير ديرماميلان أكثر فاعلية في علاج البقع الداكنة والتأثيرات العميقة على البشرة ، في حين أن تقشير كوزميلان مناسب للبشرة الأكثر حساسية.

شاهد أيضاً:   الحل المثالي في هذه الطريقة العبقرية لإزالة الرؤوس السوداء

فوائد التقشير البارد للوجه

  • التقشير البارد علاج فعال للنمش.
  • علاج نوعي الكلف والكلف والكلف.
  • يعالج البقع العمرية.
  • يعالج الرؤوس السوداء وندبات حب الشباب.
  • يجدد البشرة ويضاعف نضارتها وحيويتها.
  • التقشير البارد للوجه يعمل على توحيد لون البشرة.
  • يعالج المسام الواسعة وينظم عملية إفراز الدهون.
  • يحفز الجلد على إنتاج الكولاجين.
  • يعالج التقشير البارد التصبغ الناتج عن التعرض للشمس.
  • البقع الداكنة الناتجة عن استخدام موانع الحمل.
  • البقع الداكنة الناتجة عن حساسية الضوء.
  • فرط التصبغ لبعض الأمراض الالتهابية.

خطوات التقشير البارد للوجه

  • البدء بتشخيص الطبيب لحالة الجلد والمشاكل المراد علاجها ثم تحديد طريقة العلاج المناسبة.
  • يتبع ذلك تطهير وتعقيم الوجه إما بالكحول أو لوشن مناسب للبشرة.
  • يقوم الطبيب بتوزيع الكريمات الموضعية التي تحتوي على أحماض بتركيز منخفض مثل حمض اللاكتيك وحمض الكوجيك وحمض الأسكوربيك. تترك هذه الكريمات على بشرة الوجه حسب الوقت الذي يحدده الطبيب مع مراعاة الشركة المنتجة للكريم ونوع الحمض المستخدم ، وتتراوح من 6 إلى 12 ساعة.
  • بعد ذلك تبدأ المرحلة الثانية من التقشير البارد وهي مرحلة تحدث في المنزل عن طريق وضع الكريمات المرطبة التي يحددها الطبيب مثل Cosmelan 2 أو Derma Melan وبعض المستحضرات الأخرى.• بعد ذلك تبدأ جلسات المتابعة لتكرار الجلسات مرة أخرى حسب حاجة الجلد والمشكلة المراد علاجها. قد يستغرق الأمر حوالي 4 إلى 6 علاجات.

ما بعد التقشير البارد للوجه

ينصح الطبيب المعالج بالالتزام ببعض التعليمات بعد الخضوع لجلسة التقشير البارد للوجه وهي:

  • عدم التعرض لأشعة الشمس قدر الإمكان لمدة تتراوح من أسبوع إلى 10 أيام بعد جلسة التقشير البارد للوجه.
  • بعد انقضاء هذه الفترة ، يجب وضع كريم واقي من الشمس.
  • يفضل عدم ممارسة الرياضة لمدة 24 ساعة بعد جلسة التقشير وذلك لتجنب التعرق المسبب لتهيج الجلد.
  • الامتناع عن فرك الجلد بقوة ، حيث سيبدأ الجلد في التقشر تلقائيًا بعد يوم إلى ثلاثة أيام دون التسبب في أي ألم شديد.
  • لا تضعي أي منتجات على بشرة الوجه تحتوي على أحماض ألفا هيدروكسي لمدة 24 ساعة بعد جلسة التقشير البارد للوجه ، لأنها تسبب تهيج الجلد.
  • احرصي دائمًا على ترطيب البشرة بالكريمات الموصوفة من قبل الطبيب.
شاهد أيضاً:   وصفة لإزالة الشعر الزائد في الوجه دون الم أو تعب