تعليم

الخطوات الخمس للقراءة المتعمقة

الخطوات الخمس للقراءة المتعمقة عبر موقعي، القراءة المتعمقة يمكن تعريفها على أنها قراءة النص بعناية شديدة، وذلك ليس معناه قراءة كل كلمة بصوت عالي أو التوقف عند كلمة أكثر من مرة أو القراءة ببطء شديد، وسيتضح معناه أكثر عند توضيح خطواتها الخمس.

هناك 5 خطوات يجب تطبيقها لكي تكون أتممت القراءة المتعمقة، وفي الفقرات التالية سنوضح تلك الخطوات.

الخطوات الخمس للقراءة المتعمقة

الاستطلاع

هي الخطوة الأولى من الخطوات الخمس للقراءة المتعمقة، ومعنى ذلك مسح ما يتم قراءته، على القارئ الاهتمام بترتيب الفقرات الموجودة في أقسام الكتاب، ثم إلقاء نظرة سريعة على الكلمات المميزة من أجل تحديد الكلمات الأساسية أو المفتاحية في النص.

في تلك الخطوة كذلك يتم النظر إلى الرسوم البيانية أو الصور التي تحتوي على بعض من المعلومات الإضافية، ويتم النظر إليها من حيث العلاقة بينها وبين بقية الصفحات أو الفقرات الأخرى.

 

طرح الأسئلة 

هي الخطوة الثانية ضمن الخطوات الخمس للقراءة المتعمقة، فيجب أن يتم تكوين أسئلة حول النص، ومن الجدير بالذكر أن تلك الأسئلة لا تمنح دليل دراسي فقط،

ولكنها ستساعد في عملية التفكير في الأشياء التي تعرفها فعليا وكيفية تناسبها مع الأشياء التي ستتعلمها بعد نهاية القراءة.

القراءة

الخطوة الثالثة في الخطوات الخمس للقراءة المتعمقة، بعد الانتهاء من الاستطلاع وتكوين الأسئلة، حان الدور على القراءة من أجل توصيل بقية المعلومات الموجودة في الشيء الذي ستقرأه، والبحث عن إجابة على الأسئلة التي طرحتها سابقا، ويمكن تدوين أي سؤال إضافي قد تفكر به أثناء عملية القراءة.

التسميع

الخطوة الرابعة بعد نهاية قراءة الفصل أو فقرة أو صفحة، فيجب أن تختبر ذاتك في الشيء الذي قرأته وتعلمته، ويمكن تنحية النص جانبا ثم تمييع كل شيء قمت بتعلمه، وقراءته بصوت عالي يجبرك على تثبيت المعلومات في الذاكرة.

شاهد أيضاً:   بحث عن استثمار الوقت

ومن الجدير بالذكر أن تلك الخطوة تميز القراءة المتعمقة، وهناك عدد من الباحثين قد اكتشفوا أن تلك المرحلة تساعد الشخص على تذكر المعلومات بصورة أفضل من أي طريقة أخرى،

ولذلك لا بد من استخدام الاختبار الذاتي كنوع من أنواع الأساليب التعليمية الرئيسية حتى يكون الشخص جاهز من أجل إتمام الاختبار.

المراجعة

هي الخطوة الخامسة والأخيرة، بعد الانتهاء من تلاوة كل الكلمات التي يمكن تذكرها، يتم مراجعة النص الأساسي من أجل معرفة الأشياء التي قمت بتخطيها او الأشياء التي لم تفهمها أو لم تستطيع تذكرها.

تلك المراجعة تمنح القارئ ملاحظات ذات قيمة حول جودة قراءة المواد ومدى استيعاب الشخص لما قرأه إضافة إلى تحقيق أهداف القراءة.

وكل تلك الأهداف الخمس تساعد بنسبة كبيرة على فهم كل جزء في المادة بسهولة، إضافة إلى عملية التحفيز الذهني والحد من التوتر، وبها فرصة كذلك في تعليم الشخص جيداً.

 

طرق لتسهيل القراءة المتعمقة

هناك عدة خطوات إذا قمت بعملها ستسهل عليك القراءة المتعمقة بشكل كبير، وجاءت تلك الخطوات كما يلي.

  • تحديد الأشياء التي تقرأها، قبل البدء في عملية القراءة، ويوجد ٣ أسئلة لا بد أن تسألها لنفسك قبل القراءة، وهي كالتالي.
  • ما هو الغرض وراء قراءة النص؟ مثال هل قراءة هذا النص للترفيه أم الإعلام أم الإقناع أم الشرح.
  • ما مدى الفائدة من قراءة النص؟ هل هذا النص ملائم للقراءة أم لا ؟
  • لماذا يتم قراءة النص؟
  • الإجابة على تلك الأسئلة ستساعد القراء على اختيار ما تقرأه إضافة إلى وضع استراتيجيات للقراءة ذو فعالية كبيرة على المدى البعيد، وسيمكنك الاستفادة بصورة أفضل مع الوقت مع فهم وتطبيق المزيد مما تمت قراءته.
  • ولذلك يجب عدم الغوص بشكل مباشر في القراءة، فمن الممكن استثمار بعض من الوقت من أجل تحقيق أقصى استفادة ممكنة من القراءة.
  • يمكن كذلك عمل غلاف للصفحة وعنوان ومقدمة ووضع المعلومات الرئيسية من أجل التعرف على فكرة عامة عن المحتوى، والبدء في ترتيب المعلومات بشكل منظم.
  • ومن الجدير بالذكر أن تلك الخطوات يجب أن تقرأ شيء ذو قيمة، ويجب أن تكون مستعد في التعامل بطريقة صحيحة مع المعلومات.
شاهد أيضاً:   عدد المحيطات في العالم يبلغ

تحديد المعلومات الأساسية

إذا كنت قد قررت أنك لن تقرأ بالتفصيل، فيجب أن تبحث عن طرق سريعة لاستخراج الأساسيات، وأثناء ذلك يتم استخدام العناوين الموجودة في الفصول والملخصات،

ثم البحث عن الرسومات التوضيحية والتركيز على الميزات التي يسهل قراءتها، على سبيل المثال البحث عن مربعات الحقائق والأسئلة الشائعة.

وكل ذلك يعمل على المساهمة في البحث عن كافة المعلومات الأساسية، ومن الجدير بالذكر أن اكتشاف هياكل بعينها في عملية الكتابة من الممكن أن يساعد في أن تكون عملية القراءة أكثر كفاءة.

وفي الطبيعي المقالة الإخبارية يتم تلخيصها في أسطر قليلة ثم يتم إضافة طبقات فوق بعضها من التفاصيل.

زيادة الفهم

إذا كنت تحتاج إلى التعمق في فهم نص ما، عليك استخدام مقدمات وبعدها ملخصات ولكن عليك قراءة المزيد من التفاصيل بعدها،

ومن الممكن قراءة الفصول بشكل أسرع ولكن يجب قضاء وقت كافي في قراءة المفاهيم الأساسية والتأكد من عدم غفل أي نقطة مهمة.

يجب الانتباه بشكل كبير إلى الرسوم البيانية والمخططات، فهي تعمل على شرح كافة الأفكار المعقدة الموجودة داخل النص، ثم قم بوضع بعض من التعليقات البسيطة من أجل التوضيح،

كما يمكن تمييز العبارات الهامة والكلمات من أجل التأكد من أن عملية القراء تتم على مستوى التفاصيل المطلوبة، وتحقيق أكبر قدر من الاستفادة.

 

وإلى هنا نكون قد أوضحنا الخطوات الخمس للقراءة المتعمقة، إضافة إلى توضيح بعض الأفكار لتطبيقها بشكل جيد وتحقيق قدر كبير من الاستفادة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى