تاريخ

الدولة القاجارية وتاريخ القوجارية في طهران

الدولة القاجارية عبر موقعي، هناك الكثير من الدول والحضارات التي تكونت على مر الزمان، ومنها ما قد نشأ وتكون في قرون ومنها دول حديثة، ومن الدول الهامة التي يريد الكثير التعرف عليها القاجارية وهذا سيكون موضع مقالنا اليوم.

تاريخ نشأة الدولة القاجارية

نشأت تلك الدولة في طهران عاصمة الدولة الإيرانية، وكات ذلك في الفترة الزمنية التي تتراوح بين 1785م حتى عام 1794م، ويرجع تاريخ تأسيس تلك الدولة إلى مملكة القاجاريون.

 

الرقعة الجغرافية التي تخص تلك الدولة امتدت إلى مساحة كبيرة داخل دولة إيران وكان قد خضع تحت رايتها كلا من، أرمينيا وأذربيجان حاليا، وانتهى حكم تلك الدولة على يد رضا بهلوي وهو مؤسس الدولة البهلوية، وحدث ذلك في عام 1906م.

وكانت نظام الحكم في تلك الدولة آنذاك هو الحكم الملكي بصورة مطلقة، ولكن في عام 1906 تحول الحكم إلى حكم ملكي دستوري، والحكام الأول لتلك السلالة هو محمد خان القاجاري، وامتدت فترة عمره بين 1794م حتى عام 1797م.

من هم القاجاريون

نستمر في الحديث عن الدولة القاجارية، والقاجاريون عبارة عن سلسلة حاكمة من أصول تركمانية، وهي من الأسر التي فرضت السيطرة على إيران في وقتنا الحالي أو بلاد فارس قديما، واتخذوا طهران عاصمة لهم.

 

التاريخ الخاص بالقاجاريون

ينتمي القاجاريون إلى قبيلة ضمن قبائل القزلباش، وهم قبيلة في الأصل بدوية ولكنها تعود إلى التركمانية، وقد تمكنت تلك القبيلة من السيطرة على المناطق الشمالية الشرقية من دولة إيران، وكان يطلق عليها في ذلك الوقت اسم استراباد، وكان ذلك في عام 1750م.

شاهد أيضاً:   كم طول فرعون

وفي تلك الفترة تمكن أغا محمد خان وهو مؤسس الدولة القاجارية من الاستيلاء على بلاد فارس وقد فرض نفوذه عليها، وبعد فترة قصيرة من الوقت قد لجأ فيها أثناء التصفية الدموية لخانات الزند في عام 1794م وكان ذلك في منطقة كرمان.

بعد انتهاء عامين من النهج العظمي تمت تصفية الأمشيريين وذلك بعد اتباع نفس النهج الذي تم اتباعه مع خامات الزند، ثم بدأ مؤسس الدولة في التركيز على توحيد البلاد أسفل حكمه.

وفي عام 1796م حاز هذا الرجل إلى لقب الشاه، ولكن بعد ذلك قد طمعت روسيا وكذلك الإنجليز في الأراضي الإيرانية وبدأت تلك المطامع تظهر بشكل كبير،

ولذلك قام أغا محمد خان بتجهيز الجيش من أجل مواجهة القوات الروسية والتقليل من المطامع الخاص بهم في إيران وأراضيها، وكان الجيش تحت قيادة علي شاه.

ومن الجدير بالذكر أن القوات الروسية قد استطاعوا في النهاية هزيمة الدولة القاجارية هزيمة فادحة ومظلة، ثم استولوا على القفقاس وهي منطقة في إيران.

وبعد مرور فترة قصيرة جدا بدأ نزاع قوي جدا بين بريطانيا وروسيا على بلاد فارس، ونتيجة لذلك نجح كل منهما في تقسيم دولة إيران إلى منطقتين نفوذ، المنطقة الأولى قد خضعت أسفل سيطرة البريطانيين، ولكن المنطقة الثانية كانت أسفل النفوذ الروسي.

وحدث كل ذلك عندما كان بناصر الدين شاه حاكما للدولة القاجارية، ولكن بعد ذلك تمكن البريطانيون من فرض السيطرة على الاقتصاد الإيراني بشكل كامل، وبعدها سلكوا الممارسة الاحتكارية في الاقتصاد.

حاز البريطانيون على عدد كبير من الامتيازات الاقتصادية الكبرى ومن بينها المشاريع التي تخص خطوط السكك الحديدية.

في عام 1908م اندلعت ثورة شعبية في جميع أنحاء البلاد، وبعد أن مرر مدة زمنية قدرها عامين على وضع الدستور الجديد لبلاد فارس المسماة إيران حاليا، وكان في ذلك الوقت الشاه مظفر الدين حاكما للبلاد.

شاهد أيضاً:   من هو قائد المسلمين في معركة القادسية

ومن الجدير بالذكر أن تلك الثورة الشعبية قد قامت على يد عدد من القوات الكازاخية، وكانت تتبعه السلع أحمد ميرزا ولكنه لم يكن يمارس أي سلطة فعلية بالحكم إلى أرض الواقع.

في عام 1918م قام الروس بفرض علاوة على الإنجليز بسبب السيطرة الكاملة التي فرضوها على بلاد فارس.

ومن الجدير بالذكر أنه في العام التالي بعد سقوط الدولة القاجارية خلال عام 1925م، خضعت إيران أسفل سلطة الانتداب البريطاني وكان ذلك بشكل كامل.

 

كيف كانت نهاية حكم الدولة القاجارية لإيران

في الفترة الأخيرة اندلعت الكثير من الثورات الشعبية في البلاد وبالتحديد في المناطق الجنوبية من دولة إيران، وكانت تلك الثورات أسفل عدد من رجال الدين وكانوا ينتمون إلى المذهب الشعبي.

وعلاوة على ذلك اندلعت الكثير من الثورات الشعبية داخل المناطق الشمالية في إيران، ومن بينها منطقة جيلان وكان قائد الثورة ميرزا كوجك خان،

وتلك الثورات الشعبية جميعها أدت إلى انتهاء الدولة القاجارية، والسقوط الكامل في عام 1925م على يد رضا خان بهلوي رئيسي الوزراء الإيراني.

ومن الجدير بالذكر أن رئيس الوزراء قد منح ذاته لقب الشاه بعد أن قام بخلع آخر حاكم من حكام الدولة وهو الشاه أحمد ميرزا، ولكنه رغم ذلك كان حاكما شكليا فقط، وكان الحاكم الفعلي في ذلك الوقت للبلاد هم الروس إضافة إلى الإنجليز.

اشهر حكام الدولة القاجارية

هناك عدد من الملوك والحكام قد حكموا تلك الدولة على مرة السنين، وجاء الحكام كما يلي.

الحاكم فتره الحكم
أغا محمد خان 1794 إلي 1797
الملك فاتح على شاه 1797 ألي 1834
الملك محمد شاه 1834 إلي 1848
الملك ناصر الدين شاه 1848 إلي 1896
الحاكم مظفر الدين شاه 1896 إلي 1907
الملك محمد على شاه 1907 إلي 1909
الحاكم أحمد شاه 1909 إلي 1925
شاهد أيضاً:   موقعة انهت وجود التتار ببلاد الشام

وإلى هنا نكون قد انتهينا من الحديث عن الدولة القاجارية وقمنا بتوضيح تاريخها إضافة إلى الحكام.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى