طب وصحة

الرضاعة الطبيعية تخفف من خطر الإصابة بسرطان الثدي

للرضاعة الطبيعية فوائد بالجملة ، بما في ذلك: تقليل مخاطر الإصابة بسرطان الثدي ، إذا كانت الأم ترضع طفلها لمدة 12 شهرًا على الأقل ، فكلما زادت فترة الرضاعة الطبيعية ، قل خطر الإصابة بالسرطان ، مع العلم أنه إذا كانت الأم ترضع بانتظام 8 أو 10 مرات في اليوم يتوقف الحيض مما يفسر عدم وجود هرمون “الاستروجين” المسبب لسرطان الثدي. في هذا المقال عبر موقعي سنوضح بالتفصيل الرضاعة الطبيعية تخفف من خطر الإصابة بسرطان الثدي.

الإصابة قبل الرضاعة الطبيعية

إذا سبق أن تم تشخيص إصابة سيدة بسرطان الثدي وتلقت العلاج المطلوب وتعافت تمامًا ، فلا مانع من إرضاع طفلها. ومع ذلك ، فإن الأدوية التي تناولتها سابقًا بالأشعة السينية قد تؤثر على جودة غدد حليبها ، مما يفسر نقص الحليب أو غيابه تمامًا. إذا خضعت الأم لعملية جراحية أو تم استئصال الثدي كليًا أو جزئيًا ، فيمكنها إرضاعها لاحقًا من الثدي السليم ، مع العلم أن الغدد ستتأثر عند تعرضها لعملية جراحية وتناول الأدوية.

اكتشاف الإصابة خلال الرضاعة الطبيعية

خلال فترة الرضاعة ، قد تشعر الأم بثقل وحرارة في ثدييها ، وتنتفخ غددها ، لذلك يجب تمييز الأعراض المتعلقة بالرضاعة عن علامات الإصابة بسرطان الثدي. إشارة إلى أنه أثناء الحمل والرضاعة تزداد حركة الهرمونات ، وهذا الأخير يساعد في إظهار السرطان إذا كان كامنًا في جسم الأم. لذلك فإن أي شعور غريب تشعر به المرأة ، مثل: تضخم غدة معينة أو عدم تحرك الغدة عند لمسها ، يتطلب استشارة قابلة قانونية أو أخصائي في الرضاعة الطبيعية.

الفحوص اللازمة

عند الاشتباه في الإصابة بالعدوى ، يجب إجراء الفحوصات اللازمة ، بما في ذلك الأكثر شيوعًا: التصوير الشعاعي للثدي والتصوير الشعاعي للثدي. يمكن إجراء هذه الفحوصات أثناء الرضاعة ، مع العلم أن الإشعاع الذي يتعرض له الثدي لا يؤثر سلباً على الحليب ، لكن يفضل تفريغ الثدي جيداً من الحليب قبل إجراء الفحص للحصول على نتائج دقيقة.
إشارة إلى أنه بعد إجراء الفحوصات التي تدخل الأدوية من خلالها إلى الجسم ، تتوقف الأم عن الرضاعة الطبيعية لمدة 24 ساعة ، وتستخلص منها الحليب وتتخلص منه خلال هذه الفترة ، وبعد ذلك تستأنف الرضاعة الطبيعية.
عند الكشف عن سرطان الثدي ، يجب على الأم التوقف عن الرضاعة الطبيعية بشكل كامل ، حيث أن السرطان لا يؤثر على الطفل أو يعرضه لخطر الإصابة عندما يكبر ، ولكن الخطر موجود على المرأة حتى لا يتطور السرطان بسرعة.

شاهد أيضاً:   علاج الاكتئاب بالأعشاب