الرياضة

الفرق بين اللعب الفردي والزوجي في كرة الطاولة

الفرق بين اللعب الفردي والزوجي في كرة الطاولة:

 

تقليدياً يتم لعب تنس الطاولة بين شخصين في مباراة فردية، أو بين أربعة لاعبين في مباراة الزوجي، ومع ذلك ظهرت اختلافات شائعة تسمح باللعب بين ثلاثة لاعبين (منهم اثنان أو ثلاثة في الملعب في وقت واحد)، حيث يستخدم اللعب الزوجي ملعبًا أوسع من مباريات الفردي.

 

يتضمن تنس الطاولة الفردي خصمين، أحدهما على جانبي الشبكة، أما في تنس الطاولة الزوجي، يوجد لاعبان على جانبي الشبكة، حيث أن كل منهم يغطي نصف جانبه بينما يأمل في إرسال الكرة من خلال خصومهم للتسجيل، وبالنسبةً إلى اللعب الزوجي يجب أن يسير الإرسال قطريًا، من الجانب الأيمن للاعب المرسل إلى الجانب الأيمن للاعب المستقبل، كما يجب على زوج اللاعبين في اللعب الزوجي ضرب الكرة بالتناوب، وعند تغيير خدمة الإرسال، يصبح المتلقي السابق هو المرسل الجديد، ويصبح شريك اللاعب المرسل السابق هو المتلقي.

 

في المقابل يتساءل الكثير من المدربين الرياضيين هل اللعب الفردي أم اللعب الزوجي أفضل في تنس الطاولة، حيث يختلف الاثنان بمعنى أنه في اللعب الفردي لدى اللاعب المزيد من الملاعب لتغطيتها وعليه أن تكون متسقًا تمامًا مع ضرباته الأرضية بينما في اللعب الزوجي يتعلق الأمر أكثر باللعب على الشبكة، والشعور بالراحة مع الكرات الهوائية والوضع الاستراتيجي للكرة، ولقطات اللاعب.

 

حيث عندما يرس لاعب كرة الطاولة كرة ترتد على جانبه، ثم تصطدم بالشبكة، لكنها تستمر في الارتفاع وترتد على جانب الخصم من الطاولة، فهذه الحالة تعتبر حالة “السماح” ولا يتم احتسابها، ويمنح اللعب الزوجي اللاعب المتعب مساحة أقل للركض فيها لأنهم يغطون نصف ملعب فقط.

 

ففي اللعب الزوجي في هذا النوع من منافسات تنس الطاولة، يشارك ما مجموعه أربعة لاعبي تنس، وبمعنى آخر اللعب الزوجي هو اثنان مقابل منافسين، حيث يجمع لاعبان تنس الطاولة قواهما للتنافس كفريق يتحدى فريقًا آخر مكونًا من اثنين على طرفي نقيض من ملعب تنس الطاولة.

شاهد أيضاً:   الضربة القاطعة في كرة الطاولة

 

كم عدد المجموعات في مباراة اللعب الزوجي في تنس الطاولة؟

 

قد تكون مباريات اللاعبين الرجال هي الأفضل من بين ثلاث أو خمس مجموعا، في حين أن مباريات الزوجي ومباريات الزوجي المختلط عادة ما تكون أفضل من ثلاث مجموعات، يتم لعب التنس على مجموعة متنوعة من الأسطح ولكل سطح خصائصه الخاصة التي تؤثر على أسلوب اللعب في اللعبة، وهناك أربعة أنواع رئيسية من الملاعب اعتمادًا على المواد المستخدمة لسطح الملعب، الملاعب الترابية، والملاعب الصلبة، والملاعب العشبية، وملاعب السجاد.

 

أما المسابقات التأهيلية الفردي هي أحداث من ثلاث جولات، حيث أن اعتبارًا من 2019م، سيرتفع تأهيل الفردي إلى 128 لاعبًا ولن يتم إجراء أي تصفيات مزدوجة، ففي السابق استمرت منافسات الزوجي من نفس الجنس لجولتين فقط، ولا توجد بطولة مؤهلة للزوجي المختلط.

 

ولا يوجد وقت بين الشوطين لإعادة التجمع، ولا مخبأ للاختباء فيه، ولا زميل في الفريق أو مدرب لصرف الانتباه، حيث تعتبر استراحات الحمام هي فتحة هروب، ولا توجد إحصائيات محفوظة عن تواترها، لكن معظم اللاعبين الكبار استخدموها في أوقات عصيبة في المباريات الرئيسية.

 

من الناحية البدنية، يعد اللعب الفردي في تنس الطاولة أكثر صعوبة، حيث أن شخص واحد يجب أن يغطي الملعب بأكمله ففي العب الفردي في تنس الطاولة، يجب على اللاعب وحده أن يلهم نفسه ويحلل المواقف للعب بشكل أفضل، أما اللعب الزوجي هو مجرد قواعد أكثر تعقيدًا من حيث الحكمة.

 

كما أن الإرسال المخفي في تنس الطاولة هو الإرسال غير القانوني الأكثر شيوعًا في تنس الطاولة، حيث يستخدم اللاعب ذراعه الحرة أو جسده لإخفاء نقطة الاتصال، فإن من الصعب معرفة ما إذا كان هذا إرسالًا من نوع topspin  أو إرسال بدون تعويم، أو إرسال الضربة الخلفية، كما كان الإرسال المخفي كان مسموحا به من قبل، لكن قام الاتحاد الدولي لتنس الطاولة بتغيير القاعدة.

شاهد أيضاً:   ما هي رياضة التزلج على الرمال؟

 

هل يمكن للاعب تبديل اليدين في كرة الطاولة؟

 

باختصار، نعم حيث وفقًا لقواعد الاتحاد الدولي لكرة الطاولة، لا يوجد ذكر لخسارة النقطة إذا قرر اللاعب تبديل يده باللعب بين مسيرة، كما يجب أن ترتد الكرة مرة واحدة على الأقل على جانب الخصم من الطاولة ويمكن للاعب الإرسال من وإلى أي جزء من الطاولة، ومع ذلك في الزوجي يجب لعب الإرسال بشكل قطري، أي في نصف الملعب الأيمن فقط، بينما في الفردي يمكنك الإرسال من وإلى أي جزء من الطاولة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى