اسلام

الفرق بين علم اللغة وفقه اللغة

الفرق بين علم اللغة وفقه اللغة عبر موقعي، يعتبر فقه اللغة هو الأقدم من ناحية الزمن عن علم اللغة، ولكن قد أتي علم اللغة ليوضح  المعني الصحيح للتركيز اللغوي، فتأتي من هنا أهم المقارنات الأساسية بين هذين المصطلحين، بحيث أن فقه اللغة تاريخي مقارن،  أما علم اللغة فهو علم تركيبي كل تركيزه هو معرفة اللغة ذاتها ، ومن خلال سطور مقالنا سوف نتعرف معاً أكثر عن أهمية علم اللغة وفقه اللغة والفرق بينهما.

 

ما هو تعريف علم اللغة

يعتبر علم اللغة هو العلم الحديث من ناحية الزمن عن فقه اللغة وقد ارتبطت وتوضحت هذه اللغة بظهور العالم دي سوسير وكان هذا في التاسع عشر من الهجرة،

 

وهو يرى اللغة بنظرة مختلفة أي يهتم بتفاصيل وتدريس اللغة نفسها ويقوم بتدريسها لذاتها، وذلك مع الحفاظ التام على الوظيفة الرئيسية لمصادر اللغة،

وأيضاً قاموا العلماء بوصف علم اللغة على أنه هو العلم الدقيق والمفهوم الصحيح للغة من حيث الجانب اللغوي، ولم يعترفوا بفقه اللغة على أنه لغة علمية ولم يذكروها بذلك حتي الآن، فقد وضحوا أن علم اللغة هو العلم الذي يهتم بجميع الجوانب الأساسية للغة وإليكم أهمها:

  • بناء الجملة ( ونقصد بها النحو).
  • بناء الكلمة (وهي تعني الصرف ).
  • الأصوات.
  • المفردات ودلائلها ( المفهوم منها علم المعاني).

 

ما هو فقه اللغة

فقه اللغة يختص بحديثه الدراسة والبحث في المعجمات و المفردات وذلك يكون من حيث السمات وفهم المعاني و الترادف واشتقاقها وعلوم البلاغة بها،

ودراسة المستويات الصوتية والنحوية والمتابعة في تطويرها، وكل ذلك مع حفاظها للوظيفة الرئيسية للغة، أيضاً ارتبط فقه اللغة بظهور المصطلح اللغوي لابن فارس وهذا في الرابع عشر من الهجرة،

شاهد أيضاً:   كم عدد الانبياء من العرب

والذي قام بذكره في كتابه وكانت هذه أول مرة وأسمه ( الصحابي في فقه اللغة وسنن العرب)، وقد اطلق أيضاً الثعالبي على اسم كتابه (فقه اللغة وسر العربية )،

وقد أتفق الكاتبان في معالجة الألفاظ العربية، حيث أن موضوع فقه اللغة عندهم هو معرفة الألفاظ العربية  الصحيحة ودلائلها وكيفية تصنيف هذه الألفاظ في موضوعات، وهناك بعض الأهداف المتعلقة بفقه اللغة والتي سوف نقوم بذكرها أمامكم وهي كالآتي:

  • تعويد الباحث على النظر في المعاني والمصطلحات، و ذلك لإثراء معجمه اللغوي الذاتي ليعينه على التعبير.
  • تأصيل اللفظ الصحيح للمفردات.
  • معرفة التاريخ العام لتطور لغتنا وفترات ازدهارها.
  • تمكين وتسهيل استيعاب اللغة وفهمها عند الدارسين.

الفرق بين علم اللغة وفقه اللغة

يوجد بعض الخلافات حول مفهومي علم اللغة وفقه اللغة وعدم التمييز بينهم، وذلك لحين أظهرت الدراسات والبحوث ما هو الفرق  بينهم  بشكل موضح للجميع،

وقد توضح لنا من خلال ما قمنا بقراءته أن علم اللغة وفقه اللغة كما قال بعض من العلماء أنهم وجهين لعملة واحدة، وأنهم علمان يصعب الفصل بينهما،

وأنهم أيضاً مصطلحين لمفهوم واحد، فالفرق بينهما دقيق جداً، حيث فقه اللغة هو الأقدم من ناحية الزمن عن علم اللغة، وقد وصف العلماء أن فقه اللغة علم مقارن،

أما عن علم اللغة فهو علم تركيبي شكلي، فعلماء فقه اللغة قاموا باختصار اللغة و ذلك على التاريخ الخاص بها، وأما عن علماء علم اللغة فكان بحثهم تقريري وصفي.

 

فدراسة الفوارق بين علمي اللغة، والفقه تحتاج إلى  مجهوداً  كبيراً وتركيزاً واضحاً، لدقة المصطلحين ومفهومهم وهي من أهم الدراسات التي يجب على العرب مناقشتها، وتفسيرها وعدم التجاهل والتساهل فيها وذلك بعد الحفاظ المطلق على أسرار اللغة العربية.

شاهد أيضاً:   أهمية التوحيد وشروطه وأهم مميزاته

 

ماسك الأرز اليابانى وصفة سحرية لتفتيح البشرة فى وقت قصير طريقة عمل قناع الأرز

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى