فن العيش

الفنون الشعبية في منطقة الحجاز

الفنون الشعبية في منطقة الحجاز

منطقة الحجاز تغطي سواحل البحر الأحمر الشرقية، حيث تمكن أجدادنا القدامى في أرض الحجاز اختراع العديد من الفنون والأساليب الشعبية الجميلة التي اشتهرت في جميع أنحاء الخليج العربي، ونقدم لكم أشهر الفنون الشعبية في أرض الحجاز.

رقصة المجرور

هي نوع من الفنون الشعبية المشهورة في منطقة الحجاز، ويكون بكثرة في منطقة جدة والطائف، يعتبر أهل مدينة الطائف أكثر من برع في رقصة المجرور، حيث ارتبط أسمها بأهل الطائف، ويطلق البعض على  ألحانها باسم ” المجرور الطائفي “.

طريقة اداء رقصة المجرور

و طريقة أداءها هو أن ينقسم الفريق إلى صفين مقابل بعضهما، ويحملون الدفوف، ثم يبدأ واحد من الصفين في الغناء باللحن المطروح، بينما يصمت الصف الآخر، وبعد ذلك يتبادلون الأدوار، ويشاركون بعضهم البعض بالإيقاع على الدفوف، حتى نهاية المقطوعة.

وفي بداية الغناء يخرج أحد الراقصين ويبدأ في التمايل على نغمة الدفوف، مع الحركات المشهورة والرشيقة، ويقوم بالهبوط إلى الأرض والصعود في سرعة وهو ممسك بالدف مع الإيقاع.

شاهدي أيضاً: اسم بنت بحرف الكاف

فن الكسرة

فن الكسرة من الفنون الشعبية في ينبع والمدينة والعلا وبعد ذلك انتشر إلى كافة مدن المملكة، والكسرة من الفنون الشائعة التي يتم استخدامها حتى الآن، وفن الكسرة عبارة عن تصوير دقيق لمعاناة يجسدها الشاعر، ولذلك تم تسميتها بالكسرة، ومن بعض الشعراء المتخصصين في فن الكسرة هم الشريف البركاتي في مكة، وفي المدينة الشاعر الأحمدي، ونقدم لكم بعض أنواع الكسرة القديمة.

  • يا الأخضري دلعوك أهلك.. عن الخطا مايردونك.
  • تنزل بحور الهوى وحدك.. وتكايد اللي يعادونك.
شاهد أيضاً:   قصيدة Under the Harvest Moon

فن الردية أو (فن المحاورة)

فن الردية هو عبارة عن محاورة شعرية مرتجلة بين اثنين من الشعراء يؤدونها، وخلفهما صفين متقابلين من الرجال يرددون الشعر مع التصفيق من البقية، وتكون الكلمات متناسقة في القافية والوزن، وفن الردية ينتشر في منطقة الطائف و منطقة رنية والخرمة، وهناك الكثير من شعراء المحاورة المشهورين.

فن حيوما

وينتشر فن حيوما في منطقة الطائف بالمملكة، حيوما كلمة مفرده تدل على الترحيب بالضيف، ويتم تأديتها على هيئة صفين مقابل بعضهما، وتردد بعض أبيات الشعر المحفوظة مسبقاً، ومن الممكن أن تتم بين شاعرين، حيث يقف كل شاعر في صف ويتبادلان المحاورة، والتي يكملها ضرب الدفوف بطريقة احترافية والملابس والألحان الخاصة بالفريق، مما يجعل فن حيوما يبعث روح من الدعابة والمرح في المكان، الجدير بالذكر أن حيوما انتشر بثوبه الجديد في السنوات الأخيرة في منطقة الطائف.

فن البداوني

فن البدواني من أجمل الفنون الشعبية التي انتشرت في منطقة الحجاز ، والذي يبدأ من المدينة المنورة شمالاً، ومكة المكرمة وجدة في الجنوب، البدواني يشبه إيقاعات الفنون التي تعتمد على إيقاعات الزير، ويتم أدءاها عن طريق صفين مقابل بعضهما وبكل صف يوجد ربابا ونقالة.

ويقوم ربان الصف برفع البدوة أو النقلة، ويتبادلها منه الصف المقابل، وبعد ذلك يدق على الزير، ويقوم الصف القائد بترديد البدوه على عدة مرات، وبعد ذلك يقوم ربان الصف برفع البدوه، و يتبادلها منه الصف الآخر، وبعد ذلك يقوم الصف القائد بترديد البدوة عدة مرات، ويردد ربان الصف الكسرات عدة مرات، ومن أنواعها الدلوكة، والحرابي، و المزهوم.

فن الخبيتي

فن الخبيتي من أكثر الفنون الشعبية القديمة في بلاد الحجاز، الذي تدخل فيه الإيقاعات والدفوف، وهو عبارة عن آلة وترية الخبت هو ما انخفض واتسع من الأرض، هو من الفنون الراقصة الجميلة، ويجيد فن الخبت كبار السن والصغار الذين يزداد حماسهم على الأنغام الإيقاعية على الآلة في الرقص والدوران، ويرتدي الراقصون الثوب الحويسي وهو عبارة عن ثوب تراثي قديم، وصمم خصيصاً لهذا الفن، مما يساعد الراقصون على الدوران ويظهرون بشكل مميز ولائق، ويعتبر أشهر من يؤدون فن الخبيتي أبناء بدر ورابغ وينبع، والليث ووادي الصفراء ، وغيرهم من أبناء الساحل الغربي في المملكة العربية السعودية، وفي دولة أسبانيا توجد رقصة مشهورة تسمى ” الفلامنكو” تشبه نفس ثوب الحويسي، حتى الآلات تشبه آلات الخبيتي.

شاهد أيضاً:   ما هي اتفاقية برن كاتفاقية من الاتفاقيات التي تناولت صفة المؤلف؟
شاهدي أيضاً: عبارات تحفيزية للذات مؤثرة

فن الزهم

فن الزهم هو نوع من الشعر، مثل المجرور والهجيني،  ويضم المدح والغزل والهجاء والرثاء، والمختلف في فن الزهم هو أن بيوت الشعر في الشطر الأول أطول من الثاني، والعكس، والقافيه في الشطر الثاني،  و ينتشر هذا النوع من الفن في أغلب مناطق الحجاز، منها قبيلة قريش، وقبيلة هذيل، وقبيلة ثقيف.

فن التعشير

هو فن شعبي سعودي يعرف باسم التعشير الحجازي ، يعتمد على اللعب بالنار والحديد، وتحول من رقصة قديمة، وهي الاستعراض العسكري الذي يبث لتحميس المحاربين وفرحتهم بالانتصار بعد الحروب، إلى فن شعبي يبعث الفرحة والبهجة في النفوس، ولا يخلو منه الأفراح والمناسبات.

وتقوم الرقصة من شخص أوبين شخصين أو أكثر، كل ذلك في آن واحد، يقوم العارض بحمل السلاح المقمع، الذي يكون بداخله البارود الذي يتحول إلى لهب تحت قدميه حينما يعانق العارض السماء،  حيث يقوم الرجال بإطلاق النار من البنادق المعبأة بمادة البارود على هدف يتم تحديده من قبل، لذلك تعتبر رقصة تحتاج إلى التركيز واليقظة والدقة عند التصويب، فن التعشير تتناسق فيه الأدوار والمهمات، ومن يؤديه يتسم بالاحترافية الكبيرة، حيث كانت تقرع طبوله استعراض حربي قبل بدء معركة الحرب، وذلك لبث الرعب في الخصوم، وإشعال الحماس في نفوس المحاربين، وحتى الآن لا تزال طبوله يتم قرعها حتى الآن في المناسبات.

عرض الباحة

عرض الباحة هو نوع من أنواع الفنون الشعبية في بلاد الحجاز، هو عبارة عن فن ارتجالي يحتاج إلى تقنية كبيرة للشاعر، حتى يتمكن من أداءه، والذي يحتاج إلى الاستعراض العسكري والتناسق في الأداء والزي والحضور، وهو عبارة عن مجموعة ويترأسها شاعر أو أكثر، ويحملون البنادق والسيوف أو الخناجر، ويخطون خطوات موزونة بطريقة ثنائية الحركة، وسمي هذا العرض على منطقة الباحة التي تقع  في الجنوب الغربي من المملكة، في إقليم الحجاز، ويوجد العديد من المهتمين بهذا العرض، حيث تعتبر من أفضل ألوان التراث الشعبي القديم، ويتميز بالكثافة الجماهيرية في بلاد الحجاز.

شاهد أيضاً:   ما السبب في عدم تنظيف الغسالة الأوتوماتيكية للملابس؟
الفنون الشعبية في منطقة الحجاز, الفنون الشعبية في منطقة الحجاز, 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى