تغذية

الفوائد الصحية لعصير البنجر

الفوائد الصحية لعصير البنجر

يحتوي عصير البنجر على الكثير من الفيتامينات والمعادن، كالفوليت، وفيتامين ب6، والكالسيوم، والحديد، والمغنيسيوم، والمنغنيز، والفسفور، والنّحاس، والزّنك، بالإضافة إلى وجود العديد من مضادات الأكسدة، والمواد الكيميائية النّباتية كالبيتالين الذي يعطي للبنجر لونه الأحمر، بالإضافة إلى خصائصه الصّحية الأخرى، وفيما يلي ذكر للعديد من الفوائد الصَحية لعصير البنجر:

تحسين ضغط الدّم

تعمل النّترات الموجودة بشكل طبيعي في البنجر على تخفيض ضغط الدّم، حيث يقوم الجسم بتحويل النترات إلى أكسيد النيتريك الذي يقوم بدوره على توسيع الأوعية الدمّوية مما يحسن من تدفق الدّم، وبالتالي تقليل ضغط الدّم الكلي، حيث أظهرت دراسة إلى ان شرب 250 مل من عصير البنجر لمدة 4 أسابيع يعمل على تخفيض ضغط الدّم عند الأشخاص المصابين بارتفاع ضغط الدّم.

تعزيز أداء الرّياضيين

يعود ذلك إلى احتواء عصير البنجر على بعض المركبات مثل النّترات، والبيتالين، حيث أظهرت مراجعة نُشرت عام 2017 إلى أن النّترات الموجودة في البنجر تعمل على تحسين الأداء الرّياضي عن طريق زيادة تدفق الدّم والأكسجين إلى العضلات، كما أثبتت دراسة نُشرت عام 2018 أن للبيتالين دور في زيادة تدفق الدّم وتحسين كفاءة التّمرين.

تخليص الجسم من السّموم

إن من أهم الفوائد الصّحية لعصير البنجر هو احتوائه على مركبات تمتاز بخصائصها المضادة للأكسدة، والالتهابات، بالإضافة إلى دورها في التّخلص من السّموم، حيث عُرف البنجر لفترة طويلة بالغذاء الحامي للكبد، حيث يعمل على تطهير الكبد من السّموم، ويمنع من تراكم الأحماض الدّهنية فيه، بالإضافة إلى دوره في تحفيز خلاياه.

تحسين صحة الجهاز الهضمي

يجب عدم إزالة اللب عند تحضير عصير البنجر؛ لكونه غني بالألياف المهمة في تنظيم العمليات الهضمية، والتّخفيف من الإمساك، بالإضافة إلى وجود مركب البيتائين الذي يعمل على زيادة حمض المعدة، وبالتالي التّحسين من عملية الهضم.

محاربة الأورام السّرطانية

يعتبر البيتالين الموجود في عصير البنجر من مضادات الأكسدة الذائبة في الماء، حيث أظهرت دراسة تم نشرها عام 2014 إلى أن مركبات البيتالين لديها قدرات وقائية كيميائية ضد بعض الخلايا السّرطانية، حيث انها تقوم بإيجاد وتدمير الخلايا غير المستقرة في الجسم.