الهندسة

الهاتف التماثلي الخلوي Cellular Analog Phone

قائمة المحتويات:

في عام 1983م تمت الموافقة على إصدار الهاتف الخلوي التمثيلي المسمى نظام الهاتف المحمول المتقدم “AMPS“، وتستخدم “AMPS” نطاقاً من الترددات بين “824 ميجاهرتز” و”894 ميجاهرتز” للهواتف المحمولة التماثلية.

 

ما هو الهاتف التماثلي الخلوي؟

 

الهاتف التماثلي الخلوي: هو هاتف يرسل ويستقبل ترددات كهربائية في نطاق صوت الإنسان، وكانت الهواتف التماثلية هي القاعدة منذ ظهور الهواتف في أواخر القرن التاسع عشر.

 

الهواتف أحادية الخط وخطين الخطين التي يتم توصيلها مباشرة بالخطوط الأرضية من شركة الهاتف هي هواتف تماثلية، وعلى النقيض من ذلك فإنّ الهواتف المكتبية متعددة الخطوط اليوم التي تتصل بجهاز “PBX” الداخلي، وكذلك الهواتف اللاسلكية ترسل إشارات رقمية بين محطاتها الأساسية والهواتف والإشارات هي صوت رقمي ولكنها ليست مقيمة في حزم “IP” لأنّها في الصوت عبر “IP”.

 

  • “AMPS” هي اختصار لـ “Advanced Mobile Phone Service”.

 

  • “PBX” هي اختصار لـ “Private Branch eXchange”.

 

  • “IP” هي اختصار لـ “Internet Protocol”.

 

أساسيات الهاتف التماثلي الخلوي:

 

تستخدم الهواتف الخلوية التماثلية الترددات اللاسلكية للإرسال وتخضع لضعف الإشارة نفسه مثل أجهزة الراديو الأخرى، فهي لا تولد نغمات طلب أو إشارات مشغول وتفك شفرة نغمة اللمس أو إشارات الطلب النبضي، كما تم تصميم المودم الخاص بك للتغلب على هذا الموقف، ولا يمكنك التحكم في أي من الخصائص الخلوية التالية:

 

  • يتم حجز جزء كبير من القناة الصوتية الخلوية للإشارة خارج النطاق، ممّا يقلل من عرض النطاق الترددي على الشبكة الخلوية، وممّا قد يؤدي إلى تشويه أو فقدان الإشارة.

 

  • يمكن أن تتسبب تقنيات ضغط الصوت في بعض الشبكات الخلوية في فقدان النطاق الترددي ممّا يؤدي إلى نقل البيانات بشكل أبطأ.

 

  • قد يرسل تبادل الهاتف المحمول إشارة عبر قناة التحكم، ممّا يأمر الهاتف بتقليل قوة الإرسال وممّا قد يؤدي إلى انخفاض خطوط البيانات.
شاهد أيضاً:   تركيب الأسلاك الكهربائية ثلاثية الطور في المنزل

 

  • قد يرسل تبادل الهاتف المحمول رسائل إلى الهاتف الموجود على القناة الصوتية أو يطلب معلومات منه أثناء إنشاء ارتباط البيانات، ويمكن لأي من هذين الطلبين تعطيل اتصالات البيانات مؤقتاً أو التسبب في انقطاع الخط.

 

كيفية التأكد من جودة الإرسال في الهاتف التماثلي الخلوي:

 

  • استخدم البروتوكولات الخلوية كلما أمكن ذلك، وسيتم إعدادها تلقائياً على المودم عندما تقوم بتوصيل كابل “3Com” المباشر الخلوي، واستخدم دائماً تصحيح الأخطاء وضغط البيانات لتلقي وإرسال أعلى جودة لعمليات الإرسال.

 

  • استخدم تجمعات المودم الخلوية إذا كانت متوفرة، واتصل بمشغل شبكة الجوّال أو مزود الخدمة لمعرفة ما إذا كانت تجمعات المودم الخلوية متوفرة في منطقتك، ويتم الوصول إلى هذه الخدمة عن طريق طلب البادئة “DATA 3282” قبل الرقم الذي تطلبه.

 

  • تأكد من أنّ الإشارة قوية قدر الإمكان، وإذا لم تكن الإشارة قوية بما يكفي لدعم مكالمة صوتية فلن تتعامل مع نقل البيانات.

 

  • اسحب الهوائي للخارج إلى طوله الكامل ووجهه في عدة اتجاهات مختلفة حتى تجد أقوى إشارة، وحاول وضع الهاتف في وضع عمودي وتقريبه من النافذة.

 

  • يتسبب وضع الهاتف على سطح معدني أثناء الإرسال في حدوث تداخل.

 

  • يمكن للأجسام الكبيرة مثل الجبال أو حتى غطاء السيارة أن تتسبب في انعكاس الإشارة إليك أو منع الإشارة من الوصول إلى الهاتف.

 

  • تأكد من أنّ بطارية الهاتف الخلوي مشحونة بالكامل أثناء إرسال أو استقبال الفاكسات أو البيانات، وإذا ومضت رسالة انخفاض مستوى البطارية أثناء الإرسال، فافصل الإرسال وقم بتوصيل بطارية مشحونة بالكامل وأعد الاتصال.

 

مبدأ عمل الهاتف التماثلي الخلوي:

 

تستخدم الهواتف التماثلية سلكاً نحاسياً قياسياً وتتصل بخطوط خدمة الهاتف القديمة العادية “POTS” وهي موثوقة للغاية وتتمتع بجودة صوت جيدة، ومع ذلك فهم يدعمون فقط الميزات الأساسية مثل تحويل المكالمات، كما تجعل هذه البساطة الهواتف التماثلية غير مكلفة للشراء وسهلة الاستخدام حتى في “VoIP“، ولا يزال لديهم العديد من الاستخدامات.

شاهد أيضاً:   الكابلات التي يمكن استخدامها في المباني الحديثة

 

تعد الواجهة القديمة وخطوط الهاتف التماثلية في المؤسسات والحكومة والرعاية الصحية والمؤسسات التعليمية أكثر شيوعاً ممّا يدركه شخص الاتصالات العادي، ويجد عملاء المهاتفة عبر بروتوكول الإنترنت أو بروتوكول الإنترنت المحتملين دائماً خطوطاً أو واجهات تماثلية يجب أن تبقى كتوصيلات تمثيلية في المستقبل المنظور.

 

  • “POTS” هي اختصار لـ “Plain Old Telephone System”.

 

  • “VoIP” هي اختصار لـ “Voice over Internet Protocol”.

 

تطبيقات الهاتف التماثلي:

 

1- المستشفيات ودور التمريض:

 

تستفيد صناعة الرعاية الصحية من استخدام نقاط نهاية منخفضة التكلفة يمكن التخلص منها في جميع أنحاء المستشفيات والمرافق الطبية السكنية، والهواتف التماثلية سهلة التركيب والتهيئة والإصلاح وعلى الأرجح موجودة بالفعل في الموقع.

 

كما أنّها قابلة للاستخدام كأجهزة إملاء وتُستخدم في محطات استدعاء الممرضات ومكالمات التعليمات البرمجية والترحيل وتتبع سرير المستشفى للمرضى، بالإضافة إلى العديد من التطبيقات الأخرى، كما سيتطلب تغييرها استثماراً ضخماً في نقاط النهاية الأحدث والأكثر تعقيداً وترقيات البنية التحتية باهظة الثمن.

 

2- الفنادق:

 

تمتلك معظمها استثمارات ضخمة في أنظمة “PBX” المتصلة بمئات من أجهزة الهاتف التماثلية في غرف الضيوف والمناطق العامة والمكاتب الإدارية، وغالباً ما تكون أنظمة “PBX” هذه أقدم وتفتقر إلى الميزات ولكن من المكلف للفنادق التحول إلى أنظمة “VoIP” الأكثر حداثة، وتشمل التحديات تكلفة ترقية المئات من المجموعات التماثلية غير المكلفة إلى هواتف “IP” باهظة الثمن وتكلفة ترقية كبل الصوت “CAT-3” إلى كابلات البيانات عالية السعر “CAT-5” أو “CAT-6” المطلوبة جنبًا إلى جنب مع تلك الهواتف.

 

تتطلب أنظمة “VoIP” أيضاً محولات “PoE” باهظة الثمن والطاقة الكهربائية والتبريد المطلوبين، وهناك طرق لدمج معدات “VoIP PBX” مع الهواتف التماثلية الحالية والأسلاك في نموذج هجين وهو أكثر فعالية من حيث التكلفة.

 

  • “PoE” هي اختصار لـ “Power-over Ethernet”.

 

3- التعليم العالي:

 

شاهد أيضاً:   أهم الأعطال المسببة للفشل في المعدات والمواد الكهربائية

لا تزال بعض المدارس والجامعات توفر هواتف الغرفة للطلاب الذين يتصلون بنظام هاتف الحرم الجامعي كما يضيف هذا مستوى من الأمان مقارنة باستخدام الهاتف الخلوي الشخصي عند ظهور مشكلات وتستخدم معظم الجامعات في جميع أنحاء الولايات المتحدة هواتف الطوارئ الزرقاء كميزة أمنية بارزة وعندما يشعر شخص ما بعدم الأمان في الحرم الجامعي يمكنه الضغط على زر الاتصال في البرج الأزرق للوصول إلى شرطة الحرم الجامعي.

 

تعمل العديد من الجامعات على استكمال محطات الاتصال التقليدية في الحرم الجامعي بتطبيقات جوال ثنائية الاتجاه تتيح للمستخدم إرسال رسائل نصية، وإرسال تنبيهات عندما يشعر بالخطر واستلام النشرات من الجهات المصرح لها أثناء حالات الطوارئ.

 

4- الردهات وغرف الاستراحة:

 

تتمثل إحدى الميزات الرئيسية لمحطة الهاتف التماثلية في التكلفة خاصةً بالمقارنة مع أجهزة هاتف “IP” وهذا يجعلها مثالية للمناطق الشائعة، أو التي نادراً ما تستخدم مثل الردهات وغرف استراحة الموظفين وغرف الانتظار وخزائن الصيانة والمكاتب الموجودة عن بُعد، والتي تتطلب فقط إمكانية الاتصال الأساسية.

 

5- أجهزة الفاكس وأنظمة الإنذار:

 

يمكن لنظام فاكس أو إنذار أو هاتف تماثلي الاتصال بنظام “VoIP” باستخدام بوابات أو محولات تماثلية ويمكن أن يمثل اختيار المحول المناسب تحدياً، حيث يعتمد عدد وأنواع المنافذ على متطلبات موفر خدمة “VoIP” ومن المحتمل أنك ستحتاج إلى محترف لتثبيته، لكنّ الشركات التي لديها معدات نماثلية موجودة تحتاج إلى اتصال تماثلي على الأقل في الوقت الحالي.

 

6- نقاط نهاية المؤتمرات وأجهزة نقاط البيع وقارئات بطاقات الائتمان:

 

الهواتف التماثلية ليست النوع الوحيد من الأجهزة الذي يمكنه الاتصال بمنفذ محطة تماثلية، كما تشمل المعدات التماثلية الشائعة الأخرى هواتف مؤتمرات سطح المكتب والطاولة، وأجهزة قراءة نقاط البيع ومحطات بطاقات الائتمان، وعند الحاجة إلى أحد هذه الأجهزة يجب على الشركات تأكيد توفر منفذ محطة تناظرية على نظام الهاتف الخاص بهم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى