طب وصحة

الوقاية من التلبك المعوي والإسهال

يحدث التلبك المعوي والإسهال عند تناول الطعام الساخن مع الطعام البارد في وقت واحد بالإضافة لتناول الاطعمة الدسمة والغنية بنسبة كبيرة من الدهون التي يصعب على الجهاز الهضمي هضمها أو حرقها. هذه السلوكيات تسبب تلبك معوي وعسر هضم شديد.

لذلك أعددنا عدة نصائح هامة تمنع حدوث مشكلة التلبك المعوي والإسهال.

 

1-  تناول الخضروات

إحرصي أنتِ وعائلتك على تناول الخضروات مع الأرز ووجبات اللحوم وأصنافها المتعددة وذلك لحرق الدهون المتراكمة في الجسم. قدمي صحن الباميا أو اللوبيا او البسلة الخصراء فجميعها أطعمة صحية و مفيدة تساعد على الهضم وتعمل على تلين الجهاز الهضمي وتحد من الإصابة بالتلبك المعوي والإسهال. الخضروات وماتحويه من ألياف تطرد جميع السموم والبكتريا والميكروبات الموجودة في الجسم والناتجة عن هضم الطعام وتخمره في الأمعاء.

الخضروات أيضًا مع وجبات اللحوم تحمي المعدة والأمعاء وتمنع تقلصات القولون العصبي الذي يتأثر بالدهون والكوليسترول الضار. إحرصي عزيزتي على تناول طبق السلطة المتنوع والمكون من الطماطم والخيار والبنجر والبقدونس والفلفل الملون والفجل والجزر وعصير الليمون الذي يساعد على تسهيل عملية الهضم والتمثيل الغذائي ويمنع حدوث الإسهال.

 

2-  التقليل من الأطعمة الدهنية والحلويات

تشتهر المناسبات والأعياد بالأطباق الدسمة والشهية والمليئة بنسبة عالية من الدهون والكوليسترول الضار. مثل الأطعمة المقلية والصلصات السميكة واللحوم المحمرة.

كل هذه الأطعمة قادرة على أن تسبب تلبك معوي للجهاز الهضمي كما تصيبه بالإلتهابات. قد تصل هذه الالتهابات للقرحة بسبب الدهون المتراكمة في الدم والسموم المتواجدة في جدار الجهاز الهضمي. إضافة لتناول الحلويات التي تحتوي على نسبة عالية من  السكريات التي تساعد على تكاثر البكتيريا بالجهاز الهضمي وتعمل على تخمر الطعام مما يتسبب في تلبك معوي وإضطراب بالهضم.

لذلك إستبدلي الحلويات بالفواكه الطازجة الغنية بالألياف والمعادن التي تسهل عملية الهضم والحرق وتمنع التلبك وعسر الهضم.

شاهد أيضاً:   علاج بسيط طبيعي لنزلات البرد

 

3- عدم النوم بعد الأكل

يفضل عدم النوم بعد تناول الطعام مباشرة، بل الجلوس لمدة ساعتين على الأقل قبل النوم أو الاستلقاء. النوم بعد الأكل من أهم مسببات عسر الهضم والتلبك المعوي. حيثُ يعمل النوم على صعوبة عملية الهضم خصوصًا بعد الوجبات الدسمة ويجعلها بطيئة ويؤخرها. ذلك لأن الدم بعد تناول الطعام يكون محملًا بنسبة كبيرة من الدهون والسكريات والكوليسترول. الحركة وعدم النوم تحرق الدهون وتسهل عملية التمثيل الغذائي. كما تساعد الحركة علي تجنب ضيق التنفس والإصابة بالأمراض القلبية المزمنة.

الوقاية من التلبك المعوي والإسهال, الوقاية من التلبك المعوي والإسهال, الوقاية من التلبك المعوي والإسهال, 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى