اليوم العالمي للتعليم 2021

اليوم العالمي للتعليم 2021

يقع اليوم العالمي للتعليم في (24 كانون الثاني/ يناير 2021)، وقد تم تحديده من قبل الجمعية العامة للأمم المتحدة إدراكًا منها للمسؤوليات الجماعية المنوطة بالحكومات والمجتمع المدني والمجتمع الدولي في تحقيق هذا الحق، فقد أعلنت الجمعية العامة للأمم المتحدة أن اليوم الرابع والعشرين من شهر كانون الثاني يومًا دوليًا عالميًا للتعليم، حتى تذكرنا باستمرار بالدور المهم للتعليم في تحقيق السلام والحفاظ على التنمية المستدامة.

شعار اليوم الدولي للتعليم

الموضوع الرئيسي لليوم العالمي للتعليم في هذا العام هو: “استعادة وتنشيط التعليم لجيل جائحة كورونا” في كل أنحاء العالم، فقد أظهرت جائحة كورونا (كوفيد-19) وما نتج عنها من إغلاق عام للمدارس في معظم دول العالم مدى أهمية التعليم في الإبقاء على التماسك الاجتماعي، وحفظ رفاهية المجتمع وبناء مستقبل زاهر.

وفي العراق دعت كل من المفوضية السامية للأمم المتحدة لحقوق الإنسان ومنظمة الأمم المتحدة للثقافة والتعليم والعلوم، وكذلك منظمة الأمم المتحدة للطفولة، بالإضافة إلى برنامج الأغذية العالمي للأمم المتحدة الحكومة، وأيضًا المجتمع الدولي فيها للاستثمار المستمر في التعليم من أجل تحصيل نظام تعليمي أكثر مرونة، يتناسب مع احتياجات التعلّم في العراق. وقد أكدت الأمم المتحدة التزامها بدعم الحكومة والشركاء كلهم والعمل معهم وبذل الجهود من أجل ضمان حصول كل متعلم على فرص تعليم حسنة.

شاهد أيضًا: ماهو التعليم المستمر وماهي مميزاته وعيوبه

عبارات عن اليوم العالمي للتعليم

يلعب التعليم دورًا كبيرًا في القضاء على ظاهرتي الفقر والأمية، فإن كان الناس متعلمين، سيكون بإمكانهم الحصول على وظيفة وتوفير العيش الكريم لأنفسهم ولمن يعيلونهم. وفي ما يأتي نسرد لكم مجموعة عبارات قيمة عن اليوم الدولي للتعليم:

  1.  انتهاك حق التعليم لأطفالنا أمر مرفوض تسعى الأمم المتحدة ودول العالم كله جاهدة لتجنبه والحد منه.
  2. من غير ضمان لتحقيق سبل التعليم الجيد والشامل للجميع وتقوية فرص التعليم، لن تنجح البلاد في تحقيق المساواة بين الناس وكسر دائرة الفقر المتفشي في بعض الدول النامية.
  3. انحطاط التعليم في المجتمعات وشيوع الفقر من شأنها أن تؤدي إلى تخلّف ملايين الأطفال والشباب عن الركْب، وتراجع دول البلاد النامية.
  4. إن التعليم هو الحل الأفضل لمعظم القضايا الاجتماعية من خلال زيادة الوعي والتقليل من الجهل وتفشي عوامل الأمية.
  5.  يعتبر التعليم حقيقة العامل الأهم لأهداف التنمية المستدامة التي تسعى دول العالم لتحقيقها.
  6. تعليم الناس يعد ثروة كبيرة، فالعلم ثروة وإننا نبني مستقبل أمتنا على أساس علمي.
  7. وإن الزراعة تسد الجوع، وكانت الصناعة توفر الاحتياجات الأساسية. إلا أن التعليم يزرع ويصنع وطنًا.
  8. قد يكون تعليم القراءة و الكتابة ممل قليلًا، لذلك يتوجب على المعلم أن يخفف من هذا الملل باصطناعه طرقًا مشوقةً.
  9. المعلم الناجح هو أهم أعمدة بناء التعليم الناجح، فاحرص على أن تكون هذا المعلم.
  10. الطفل الذي اقتصر التعليم عنده على تعليم المدرسة هو طفل لم يتعلم بعد.
إقرأ أيضا  ما معنى خصخصة التعليم

المراجع

unicef.org , اليوم العالمي للتعليم 2021
moe.gov.sa , المملكة تحتفي باليوم العالمي للتعليم محققةً منجزات نوعية في تطوير منظومة “التعليم عن بُعد” خلال جائحة كورونا ودعم مبادرات البحث والابتكار

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *