أبحاث وتقاريرمواضيع تعبير

انشاء عن التنجيم للصف الخامس الاعدادي

انشاء عن التنجيم للصف الخامس الاعدادي، يوجد في كوننا الواسع العديد من العناصر المهمة والتي يعتبر وجودها جزء اساسي لسير هذا الكون كما امره الله سبحانه وتعالى وكما يريد، ومن ضمن الكون وعناصره بوجد لدينا الكواكب والنجوم المنثورة في السماء وتزينها ليلا،وقد قام الانسان بدراسة هذه المكونات بشكل مفصل والتعرف عليها وعلى خصائصها، حتى انه اطلق عليها اسماء تخصها، ولكن هنالك اشخاص قاموا باستخدام مثل هذه العناصر في امور سلبية كلتنجيم مثلا، وسنقوم اليوم عبر موقعي بكتابة موضوع انشاء عن التنجيم.

مقدمة انشاء عن التنجيم للصف الخامس الاعدادي

دوما ما نسمع عن التنجيم وما يتبعها من خرافات في هذا المجال، والذي يدعي الاشخاص الذين يكونون على معرفة بالتنجيم ان الاحداث التي يقومون بالتنجيم بها سوف تحدث.

ان هذا الكون الواسع الذي خلقه الله سبحانه وتعالى قد زينه بزينة الكواكب، وقد وضع الله عذاب شديد للجن وما غيره من ان يقوموا باختراق هذه الطبقات، حيث ان العديد منهم يحاول اختراقه لمعرفة علم الغيب، ولذلك نجد أن كل ما يشاع عن التنجيم ومعرفة علم الغيب ما هو الا محض خرافات وخزعبلات قد انشاها بعض الاشخاص من اجل كسب الانتباه لهم ولما يقولون.

قد نجد في بعض الاحيان ان هنالك بعض الاهتمامات من قبل الناس بالمنجمين وما يقومون بالادلاء به من تصريحات وتوقعات، وياتي ذلك لان الانسان كائن فضولي بطبعه، ويميل الى معرفة ما ينتظره في يومه وفي سنواته القادمة، ولا يعلم بان الامر كله بيد الله سحانه وتعالى.

ومن الجيد أن نعلم امرا يتعلق بالمنجمين، بانهم يقومون بالاستطلاع والحصول على المعلومات بطرق غير شرعية، ويعاقب عليها الله سبحانه وتعالى اشد العقاب، فيشترط عليهم الجن ان يقوموا بفعل اي امر منافي للشرع من اجل ان يزودهم بمعلومات هي بالاساس غير حقيقية.

 

عرض انشاء عن التنجيم للصف الخامس الاعدادي

ان التنجيم كما أسلفنا ما هو الا مجرد فقاعات فارغة وخزعبلات لا اساس لها من الصحة، وقد نهى ديننا الاسلامي الحنيف عن الاخذ بما يقولون المنجمين وسنتناول الان بعض المعلومات من خلال عرض انشاء عن التنجيم للصف الخامس الاعدادي:

  • في البداية نتطرق الى اصل كلمة التنجيم التي تسببت في تناقلها والتعامل بها من قبل المنجمين، والتغني بمعرفتهم باسس التنجيم.
  • أن كلمة التنجيم في الاساس يعود اساسها الة كلمة النجم، والنجم هو عبارة عن جرم سماوي مضيء موجود في سمائنا.
  • ان المنجمين يدعون بانهم يقومون بالحصول على المعلومات التي سوف تحدث في المستقبل عن طريق حركة النجوم.
  • كما انهم يقومون بدراسة حركة النجوم والكواكب وحتى الشمس وبناء عليها اطلقوا اسماء عليها تسمى بالابراج الفلكية.
  • ان هنالك فئة واسعة من الناس تؤمن بوجود الابراج مثل السرطان والعذراء والتي تعتمد على تاريخ ميلاد الشخص ويقومن بمتابعة الاحداث يوما بيوم ليقوموا باخذ قرارات شخصية بناء على ما يبلغهم به حظ البرج الخاص بهم.
  • ان علم التنجيم الفلكي هو علم له علاقة بالتنبؤ بالمستقبل، من خلال اتباع حركة الكواكب والنجوم وحركة الشمس والقمر ايضا.
  • ومن الجيد ان نعلم بان جميع المعلومات التي يدعي الاشخاص المنجمين بمعرفتها ما هي الا محض صدفة فقط، وهو امر محرم شرعا.
  • وقد تناولنا هنا عرض عن موضوع انشاء عن التنجيم.

 

خاتمة انشاء عن التنجيم

ان المتتبع لامور التنجيم والمنجمين يتسبب في تعب وارهاق نفسي له، فامورهم جميعها لغط وكذب ولا اساس لها من الصحة، وسنتناول الان بقية حديثنا عن التنجيم من خلال خاتمة انشاء عن التنجيم في السطور القادمة:

  • ان الله سبحانه وتعالى بيدعه علم الغيب كله، واي أحد يدعي غير ذلك فما هو الا شخص مخادع وكاذب.
  • على الانسان المسلم ان يتجنب تصديق المنجمين او الذهاب اليهم والاخذ بكلامهم لان في ذلك اثم كبير قد يصل الى الشرك بالله.
  • ان الله سبحانه وتعالى عندما حرم التنجيم فهو بذلك حصن الانسان من كل ما يعكر صفو حياته، فاحيانا قد يقوم المنجمين بتوقع اخبار سيئة ستحصل لك وعلى الاغلب لن تحدث فلن تنال سوى الهم والكدر.
  • علينا اتباع سنة الله وسوله في جميع امور حياتنا، وتجنب الشبهات والبدع والمحرمات مثل التنجيم وما يحوم حوله من خرافات.
  • هذه اهم الامور المتعلقة بموضوعنا انشاء عن التنجيم.

 

آيات قرآنية واحاديث شريفة تنهى عن التنجيم

نحن اناس مسلمون يتحكم في حياتنا الشرع الاسلامي وكل ما جاء به من اوامر ونواهي، وعلينا الاخذ بها او تجنبها، وسنتناول الان من خلال موضوعنا انشاء عن التنجيم آيات قرآنية واحاديث شريفة تنهى عن التنجيم:

  • يقول الله تعالى في كتابه العزيز”وَاتَّبَعُوا مَا تَتْلُو الشَّيَاطِينُ عَلَىٰ مُلْكِ سُلَيْمَانَ ۖ وَمَا كَفَرَ سُلَيْمَانُ وَلَٰكِنَّ الشَّيَاطِينَ كَفَرُوا يُعَلِّمُونَ النَّاسَ السِّحْرَ وَمَا أُنْزِلَ عَلَى الْمَلَكَيْنِ بِبَابِلَ هَارُوتَ وَمَارُوتَ ۚ وَمَا يُعَلِّمَانِ مِنْ أَحَدٍ حَتَّىٰ يَقُولَا إِنَّمَا نَحْنُ فِتْنَةٌ فَلَا تَكْفُرْ ۖ فَيَتَعَلَّمُونَ مِنْهُمَا مَا يُفَرِّقُونَ بِهِ بَيْنَ الْمَرْءِ وَزَوْجِهِ ۚ وَمَا هُمْ بِضَارِّينَ بِهِ مِنْ أَحَدٍ إِلَّا بِإِذْنِ اللَّهِ ۚ وَيَتَعَلَّمُونَ مَا يَضُرُّهُمْ وَلَا يَنْفَعُهُمْ ۚ وَلَقَدْ عَلِمُوا لَمَنِ اشْتَرَاهُ مَا لَهُ فِي الْآخِرَةِ مِنْ خَلَاقٍ ۚ وَلَبِئْسَ مَا شَرَوْا بِهِ أَنْفُسَهُمْ ۚ لَوْ كَانُوا يَعْلَمُونَ”.
  • قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (ليس منا من تطير أو تطير له، أو تكهن أو تكهن له، أو سحر أو سحر له، ومن أتى كاهناً فصدقه بما يقول فقد كفر بما أنزل على محمد صلى الله عليه وسلم ).
  • كما يقول الرسول الكريم”من اقتبس شعبة من النجوم فقد اقتبس شعبة من السحر زاد ما زاد”، كما قال الرسول في حديث معاوية بن الحكم”قيل يا رسول الله عندنا أناس يدعون الكهان، قال لا تأتوهم قال: ومنا أناس يتطيرون؟ قال: ذاك شيء يجده أحدُكم في صدره، فلا يصدنكم”
  • كذلك، فقد قال عليه الصلاة والسلام
  • يقول الرسول صلى الله عيه وسلم ”من أتى كاهناً أو عرافاً فسأله عن شيء فصدقه بما يقول فقد كفر بما أنزل على محمد”، وجاء ف صحيح البخاري “خلق الله هذه النجوم لثلاث، زينة للسماء، ورجوما للشياطين، وعلامات يهتدى بها. فمن تأول فيها غير ذلك أخطأ، وأضاع نصيبه، وكلف ما لا علم له به”.

 

أنواع التنجيم

ان التنجيم هو امر متفرع وبه عدد من المعلومات والمصادر المختصة به، والتي يتم دراستها من قبل اي شخص يرغب في الالتحاق بهذا العالم المليء بالخرافات، وسنتعرف الان على أنواع التنجيم:

  • قال الله تعالى في سورة يونس آية خمسة ″هُوَ الَّذِي جَعَلَ الشَّمْسَ ضِيَاءً وَالْقَمَرَ نُورًا وَقَدَّرَهُ مَنَازِلَ لِتَعْلَمُوا عَدَدَ السِّنِينَ وَالْحِسَابَ ۚ مَا خَلَقَ اللَّهُ ذَٰلِكَ إِلَّا بِالْحَقِّ ۚ يُفَصِّلُ الْآيَاتِ لِقَوْمٍ يَعْلَمُونَ”.
  • الدراسات الطبيعية: وهي اول نوع من انواع التنجيم والتي نتناولها ضمن موضوعنا انشاء عن التنجيم، ونريد الاشارة هنا الى ان الدراسات الطبيعية تقوم بدراسة الافلاك وجميع ما يتعلق بالنجوم ومواقعها ومساقطها الخاصة بها، ومن خلال هذه الامور نقوم بتحديد اتجاه قبلة الصلاة ويهتدي بها القبطان في السفن داخل الماء.
  • كما تستخدم الآن النجوم والكواكب في دراسة المجالات الفيزيائية والتقنية والعلوم الطبيعية بشكل عام.
  • التأثير: وهذا النوع من انواع التنجيم من اكثر الامور التي تسبب للناس الوقوع بالشرك بالله والعياذ بالله،وسنتنواله ضمن موضوعنا انشاء عن التنجيم، فان الله سبحانه وتعالى قد قام بوضع العديد من الامور في هذا الكون من اجل تسخيرها لمصلحة الانسان لما فيه خير له.
  • ولكن عندما يقوم الانسان باستخدام مثل هذه الامور لمعصية الله سبحانه وتعالى فهنا تكمن المشكلة.
  •  فالتأثير هو ادعاء علاقة بين النجوم والكواكب والحوادث الأرضية فالبعض من المنجمين يقول أن النجوم والكواكب والأفلاك هي المؤثرة على كل الحوادث التي تجري على الأرض.
  • وهذا اهو الكفر والشرك بعينه، فجميه هذا الكون مسبر من قبل حكيم خبير، يقلب الامر كيفما اراد، وجميع النجوم والكواكب هي مجرد مخلوقات من المخلوقات التي خلقها الله سبحانه وتعالى في هذا الكون والواسع والتي تسير بامره.
  • يقول الإمام الخطيب “وإن أناساً جهلة بأمر الله قد أحدثوا في هذه النجوم كهانة من أعرس بنجم كذا وكذا كان كذا وكذا، ومن سافر بنجم كذا وكذا، كان كذا وكذا ولعمري، ما من نجم إلا يولد به الأحمر والأسود والطويل والقصير والحسن والدميمُ، وما علم هذه النجوم وهذه الدابة وهذا الطائر بشيء من هذا الغيب، ولو أن أحدا علم الغيب، لعلمه ادم الذي خلقه الله بيده وأسجد له ملائكته وعلمه أسماء كل شيء”.

الى هنا نكون قد وصلنا الى ختام مقالنا الذي كان عنوانه انشاء عن التنجيم، وقد وضحنا جميع الافكار التي تحوم حول هذا الموضوع المدرج في منهاج الصف الخامس العلمي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى