الحمل

انقطاع الطمث المرضي عند النساء

انقطاع الطمث المرضي عند النساء، ليس من النادر إطلاقاً أن تكرر عيادات النساء حالات تشكو فيها المرأة من توقف مفاجئ وحديث عن الطمث، حتى أن بعض الفتيات قد يبلغن أحياناً أنهن لا يعانين من الحيض رغم بلوغهن مرحلة عمرية يجب أن يبدأ جسمهن فيها. التغيرات الهرمونية التي تظهر في الدورة الشهرية. تعود أسباب هذا الانقطاع إلى عوامل وحالات مرضية مختلفة، والتي سنناقشها بمزيد من التفاصيل في هذه المقالة.

كيف تحدث الدورة الشهرية عند النساء؟

يحدث عند فتاة بالغة (أي امرأة لديها دورة طمث جديدة كل 28 يومًا في المتوسط) ؛ التغيرات الهرمونية المميزة التي تحفزها إفرازات الغدة النخامية وهي أهم غدة صماء في جسم الإنسان وهي المسؤولة بشكل مباشر عن التحكم في وظائف جميع الغدد الصماء الأخرى.

تؤثر هذه التغيرات الهرمونية بشكل مباشر على بصيلات المبيض الموجودة في قشرة المبايض لتستمر على أساس مراحل نضجها وتطورها مما يؤدي إلى قدرتها على تكوين خلية بويضة واحدة وتحريرها من المبيض إلى قناة فالوب حيث يستقر هناك في انتظار الحيوانات المنوية لتخصيبها لإنتاج البيضة الملقحة (البيضة الملقحة) التي ستعطي الجنين وملحقاته أثناء النضج في الرحم.

أثناء نمو بصيلات المبيض، تخضع بطانة الرحم لتغييرات تتناسب مع مستويات الهرمونات الأنثوية، مثل تكاثر الخلايا المبطنة، وتخزينها للجليكوجين، وزيادة إفرازات الغدد المخاطية الموجودة بداخلها، من أجل تحضير الرحم لمرحلة انغراس البويضة الملقحة وتعشيشها في أعماقها وعندما تفشل الخطة المتوقعة في تخصيب البويضة المنبعثة من المبيض وتشكيل البيضة الملقحة تتلاشى هذه البويضة وتنخفض المستويات الهرمونية مما يؤدي إلى تمزق وتقشر طبقة بطانة الرحم، لتظهر على شكل حيض.

تعريف انقطاع الطمث عند النساء

يشير انقطاع الطمث عمومًا إلى غياب نزيف الحيض الذي يشير إلى بدء دورة جديدة للمرأة، ولأسباب قد تكون مرضية أو فسيولوجية.

ونقصد بالظروف الفسيولوجية ما تمر به المرأة من الفترات الطبيعية من حياتها التي تغيب فيها بداية الدورة الشهرية تمامًا، مثل بلوغ المرأة سن اليأس (سن اليأس)، بالإضافة إلى انقطاع الطمث وغيابه أثناء الحمل وإرضاع الطفل.

نشير إلى أن الفتاة التي تحضر إلى العيادة الطبية تعاني من انقطاع الطمث الأولي ؛ إذا لم يحدث لها دم حيض قط بعد بلوغها سن 16، على الرغم من وجود بعض الخصائص الجنسية الثانوية، (مثل زيادة حجم الثديين، ونمو الشعر تحت الإبطين وفي منطقة العانة، وإعادة التوزيع من الدهون في جسدها لتكون كثيفة في الأرداف والثديين). أو لم تحيض بعد بلوغ سن الرابعة عشرة ؛ وعادة ما يعانين من نمط انقطاع الطمث لأسباب وراثية.

شاهد أيضاً:   عدد البويضات في مخزون المبيض

من جهة أخرى، ثبت أن المرأة تعاني من انقطاع طمث ثانوي إذا فاتها الحيض الظاهر ثلاث مرات متتالية، أو إذا تجاوزت فترة غيابها ستة أشهر، علما بأنها شهدت نزول دم حيض أثناء البلوغ. توقف عن الظهور فيها مؤخرًا.

الأسباب الجينية لانقطاع الطمث الأولي

تؤدي الأسباب الجينية إلى انقطاع الطمث الأولي عند الفتيات اللائي بلغن سن السادسة عشرة دون ظهور نزيف حيض صريح.

هناك عوامل مختلفة مسؤولة عن غياب الدورة الشهرية الأولية، بعضها يسبب مشاكل في مستوى نمو ونضج الأعضاء التناسلية الأنثوية، أو مشاكل في الغدة النخامية والجزء العصبي المسؤول عن التحكم في إفرازاتها (المعروفة باسم الوطاء) ) قد يؤدي إلى عدم حدوث نزيف حيضي أولي عند الفتيات أيضًا.

فيما يلي أمثلة للأسباب الجينية المسؤولة عن انقطاع الطمث الأولي:

تناذر تورنر (Turner Syndrome)

شذوذ خلقي ناتج عن شذوذ في الصيغة الكروموسومية للفتاة حديثة الولادة، حيث يغيب الكروموسوم الجنسي الثاني، بحيث نحصل على الشذوذ التالي (45 X0).

تتميز الفتاة المصابة بهذه المتلازمة بقصر طولها (أقل من 150 سم) مع رقبة مجنحة قصيرة، بالإضافة إلى وجود تشوهات في أعضائها الداخلية سواء على مستوى كليتها أو الشريان الأورطي.

بالإضافة إلى ذلك، يظل مبيضها ضامرًا بطريقة مخططة، ولا تتطور فيها بصيلات المبيض أبدًا، وتظل أعضائها التناسلية الخارجية طفولية المظهر، وعلاماتها الجنسية الثانوية غائبة تمامًا.

الخنوثة الجنسية وتحديدًا ظاهرة أنوثة الخصية

متلازمة تأنيث الخصية هي حالة وراثية لا يتأثر فيها المولود الجديد بالهرمونات الأندروجينية التي تفرز في جسمه، وبالتالي فهو غائب عن جميع التأثيرات التي يكون الأندروجين مسؤولاً عنها بشكل مباشر.

لذلك تبقى خصيتيه داخل تجويف البطن دون النزول إلى كيس الصفن، لكنهما تحافظان على قدرتها على إفراز الأندروجينات والعامل المثبط لقناة مولر (القناة التي تظهر في المرحلة الجنينية والتي تنشأ منها الأعضاء التناسلية الأنثوية الداخلية، وهي: الرحم والبوق والثلث العلوي من المهبل).

ولا يطور أبدًا الخصائص الجنسية الذكرية بسبب عدم استجابة الجسم لهرمونات الأندروجين (نضوج الخصيتين وزيادة الحجم، نضج القضيب وزيادة الحجم، تعميق الصوت، زيادة كثافة الشعر في الساقين، … ).

بل تظهر فيه الصفات الجنسية الأنثوية الثانوية، مثل نمو الثديين وظهور الشعر في منطقة العانة وتحت الإبط، حيث يظهر قضيب الطفل الذكر صغير الحجم، وقد يسيطر مظهر الأنثى على جسمه. الأعضاء التناسلية الخارجية. (نلاحظ وجود البظر والمهبل باستثناء الثلث العلوي منه). يمكنك أيضًا مراجعة مقالتنا السابقة حول أنواع الخنوثة.

متلازمة أدرينوجينيتال

حالة وراثية يكون فيها إنزيم الغدة الكظرية المسؤول عن إنتاج الكورتيزول والألدوستيرون (21-هيدروكسيلاز) ناقصًا، بسبب نقص الكورتيزول المُفرَز من قشرة الغدة الكظرية.

تتخذ الغدة النخامية إجراءً عن طريق إفراز المزيد من الهرمونات التي تحفز عمل الخلايا التي تشكل قشرة الغدة الكظرية، لذلك نلاحظ زيادة كبيرة في عدد الخلايا، والتي بدورها تؤدي إلى زيادة إنتاج الأندروجينات الكظرية، مما يثبط فعالية الهرمونات التي تفرزها الغدة النخامية المسؤولة بشكل مباشر عن الدورة الشهرية (FSH و LH). ).

شاهد أيضاً:   هل تؤثر حبوب منع الحمل على صحة الأطفال في المستقبل؟

ثم تشكو الفتاة من انقطاع الطمث الأولي، مع ظهور الشعر في مناطق غير مألوفة، مثل الفخذ الداخلي وأسفل الظهر (الشعرانية)، مع صوت أجش ونمو العضلات.

متلازمة المبيض المتعدد الكيسات

أصبحت متلازمة تكيس المبايض (متلازمة تكيس المبايض) شائعة مؤخرًا في دوائرنا العربية، حيث تتحول بعض بصيلات المبيض إلى شكل رتق (غير وظيفي أو منتج للبويضات).

تعاني الفتاة من انقطاع الطمث وتشكو من كثرة الشعر المفرط والسمنة وتراجع خصائصها الجنسية الثانوية وتضخم المبايض. يمكنك قراءة مقالنا عن تكيس المبايض.

الأسباب الميكانيكية لانقطاع الطمث الأولي

هذه الأسباب تعرقل خروج دم الحيض عند الفتاة، ويتطلب معها إجراء جراحي مناسب لإزالة العائق الذي يعيق خروج دم الحيض، نذكر منها عدم انثقاب غشاء البكارة عند الفتاة، أو وجودها. الانسداد المهبلي العرضي الذي يمنع مرور دم الحيض، أو عدم تكوين عنق الرحم.

أسباب انقطاع الطمث الثانوي عند النساء

مجموعة الأسباب المسؤولة عن الانقطاع المفاجئ عن الطمث لدى الفتاة التي عانت من نزيف حيض طبيعي منذ البلوغ، ولسهولة تفسيرها، قمنا بتقسيم العوامل المتهمة بالتسبب في انقطاع الطمث الثانوي على النحو التالي:

ممارسة الرياضة بشكل مكثف ومبالغ فيه

حيث أن هذا يؤثر على مستوى الهرمونات العصبية التي يفرزها الوطاء والتي تعتبر ضرورية للغاية لتحفيز الغدة النخامية على إفراز الهرمونات التي تتحكم في عمل كل غدة صماء في جسم الإنسان.
وبالتالي، يمكننا القول أن الانخفاض في مستويات هذه الهرمونات العصبية (تسمى GnrH) يؤثر على وظيفة المبيض لإنتاج الهرمونات الجنسية الأنثوية وإطلاق البويضة أثناء فترة الإباضة، وبالتالي تنخفض مستويات الهرمونات الجنسية الأنثوية، مما يؤدي إلى انقطاع الطمث الثانوي.

عادات سيئة في النظام الغذائي للفتاة

التزام الفتاة بالنظم الغذائية القاسية من أجل إنقاص الوزن له تأثير سلبي مشابه للحالة السابقة، حيث تنخفض مستويات هرمون (GNrH) الذي يفرزه الوطاء، مما يؤدي إلى اضطرابات الدورة الشهرية التي تنتهي بغياب تام للدورة الشهرية. نزيف.

التوتر الزائد

يلعب الإجهاد المفرط وبعض الأمراض العقلية دورًا مهمًا في خفض مستويات GNrH، مما يتسبب في انقطاع الطمث عند الفتيات لأسباب ثانوية.

متلازمة شيهان

وهو ناتج عن فقدان الدم المفرط للأم بعد ولادة طفلها، مما يؤدي إلى انخفاض تدفق الدم إلى الغدة النخامية وموت أكثر من 50٪ من خلاياها. لطالما كانت الغدة النخامية هي الجزء الأكثر أهمية الذي يتحكم في وظائف جميع الغدد الصماء.
تتأثر قدرة المبيض على إفراز الهرمونات الجنسية الأنثوية مع تحرير البويضة، مما يتسبب في حالة انقطاع الطمث الثانوي لدى الفتاة.

أورام الغدة النخاميّة

تختلف أبعاد هذه الأورام من نوع إلى آخر، وبعضها يسبب زيادة في إفراز هرمون الحليب (البرولاكتين) مما يؤدي إلى زيادة (إفراز) الحليب من الثدي مع اضطرابات الدورة الشهرية التي تؤدي إلى المباعدة بين فترات من نزيف الحيض حتى زوالها التام. هناك أورام تحدث على مستوى الغدة النخامية تسبب زيادة في إفراز الهرمون الذي يحفز عمل قشرة الغدة الكظرية مما يؤدي إلى زيادة إنتاج الأندروجينات الكظرية التي تثبط إفراز هرمونات الغدة النخامية التي تتدخل بشكل مباشر في حدوث الدورة الشهرية الطبيعية عند الفتاة (FSH و LH).

شاهد أيضاً:   تجربتي مع نقص ماء الجنين في الشهر التاسع

أورام المبيض المفرزة للهرمونات الذكريّة

نلاحظ فيه انخفاضًا ملحوظًا في الخصائص الجنسية الثانوية للفتاة، لتحل محلها العلامات الذكورية أو الرجولية للشعرانية، ونمو العضلات المفرط، وتغير في نبرة الصوت نحو الخشونة، بالإضافة إلى الغياب. سن اليأس عند الفتاة.

متلازمة أشرمان

تحدث هذه المتلازمة بعد الكشط الجائر لبطانة الرحم (في سياق الإجهاض على سبيل المثال) أو إصابة المرأة بالسل أو أنواع أخرى من العدوى، مما يؤدي إلى موت بطانة الرحم وتشكيل التصاقات داخل الرحم تجويف يعيق حدوث الدورة الشهرية عند الفتاة ؛ مما يؤدي إلى انقطاع ثانوي.

أعراض انقطاع الطمث عند السيّدات

بالإضافة إلى غياب نزيف الحيض عند الفتاة كعرض مؤكد حدوثه في سياق انقطاع الطمث المرضي، فقد تشكو من أعراض إضافية أخرى نذكرها وفق ما يلي:

  • صداع الراس.
  • رؤية مشوشة.
  • آلام مزعجة في أسفل البطن.
  • أثر (خروج) الحليب من الثدي.
  • ظهور الشعر في مناطق غير مألوفة (الشعرانية)، أبرزها الوجه والفخذين الداخليين وحول الحلمة وأسفل الظهر.
  • حب الشباب.

كيفيّة تشخيص انقطاع الطمث عند السيدات

يركز الطبيب بشكل أساسي على أخذ التاريخ الطبي الدقيق والمفصل من مريضته التي أبلغت عن انقطاع الطمث، بالإضافة إلى الفحص السريري الشامل لجميع أعضائها وإجراء الفحوصات المخبرية لقياس مستويات البرولاكتين، الهرمون المنبه للجريب (FSH)، اللوتين. الهرمون (LH) والكورتيزول. (الكورتيزول)، وهرمون الغدة الدرقية (TSH) وهرمون قشر الكظر (ACTH).

ليس ذلك فحسب، بل يقوم الطبيب الفاحص أيضًا بتصوير الرحم والمبيضين عن طريق الموجات فوق الصوتية من أجل تحديد أي شذوذ فيها، مع تنظير البطن وتجويف الرحم أو تصوير الحوض بوساطة الأشعة المقطعية.

علاج انقطاع الطمث عند السيدات

تختلف إدارة الأطباء لانقطاع الطمث باختلاف العامل المسبب المسؤول عن انقطاع الطمث هذا، حيث يشدد الطبيب على ضرورة ذهاب مريضته إلى عيادة الطب النفسي إذا اشتبه في وجود عوامل نفسية كسبب لغيابها عن الدورة الشهرية.
وإذا كانت أسباب انقطاع الطمث ناتجة عن أورام في الغدة النخامية أو في المبايض، فإن علاج الورم سيشكل أساسًا مهمًا لإمكانية عودة الدورة الشهرية الطبيعية للمريضة.

في حالة ارتفاع مستويات البرولاكتين، يعتبر إعطاء الأدوية التي تثبط إنتاجه أولوية للطبيب في علاج انقطاع الطمث.

من ناحية أخرى، يصف الطبيب الكورتيزون لمريضته المصابة بمتلازمة الأدرينوجين التناسلية لإدارة سن اليأس، مع ضرورة إعطاء هرمونات جنسية أنثوية لتعويض النقص فيها في سياق إصابات المبيض التي تعاني منها المريضة.

قد يتدخل الطبيب جراحياً لإدارة انقطاع الطمث الثانوي في حالة متلازمة أشرمان لتفتيت الالتصاقات داخل تجويف الرحم، أو لإزالة الانسدادات المهبلية المستعرضة التي تعيق مرور دم الحيض أو تصلب غشاء البكارة في حال حدوث ذلك. غير مثقب.

لا تتردد أبدًا في رؤية طبيب أمراض النساء ؛ إذا لاحظت بعض التغييرات التي حدثت في دورتك الشهرية، سواء كانت تباعد الفترات بين دورتين متتاليتين، أو الغياب التام لها لمدة ثلاثة أشهر أو أكثر.

المراجع

الدورة الشهرية
انقطاع الطمث
سن اليأس عند النساء