تاريخ

اول رئيس للجزائر بعد الاستقلال

اول رئيس للجزائر بعد الاستقلال عبر موقعي، الجزائر قد تعرضت للاحتلال أكثر من مرة، ولكن بعد ذلك قد حصلت على استقلالها وأصبحت دولة ذو حاكم تمتلك حكومة تدافع عنها وعن شعبها وتم وضع القوانين، وسنتحدث في مقالنا اليوم عن الجزائر بعد الاستقلال.

 

اول رئيس للجزائر بعد الاستقلال

بعدما استقلت دولة الجزائر أصبح أحمد بن بلة هو أول رئيس لدولة الجزائر، ومن الجدير بالذكر أن الأعمال السياسية الخاصة به قد نشطت بشكل كبير بعد انتهاء الحرب العالمية الثانية.

 

انضم أحمد بن بلة إلى الحركة القومية في الجزائر، وأصبح قائد في وقت قصير جدا لفصيلة تكاد تكون شبه عسكرية سرية، وبعد فترة فقد عمل في منصب مدير الحركة.

وفي عام ١٩٦٢م تم إعلان الاستقلال لدولة الجزائر، وتم انتخاب أحمد بن بلة في عام ١٩٦٣م ليصبح اول رئيس للجزائر بعد الاستقلال.

 

نبذة عن حياة أحمد بن بلة

حياة أحمد الرجل الجزائري كانت في البداية حياة بسيطة وشهدت الكثير من الأحداث الهامة، وسنوضحها فيما يلي.

في عام ١٩١٨م ولد أحمد بن بلة وسط عائلة بسيطة من الريف وكان ذلك في بلدة تسمى مارنيا قريبة من حدود الجزائر مع دولة المغرب.

بعدما أنهى أحمد بن بلة المرحلة الابتدائية بسنوات قليلة تم إعداده في الجيش الفرنسي، فقد كانت الجزائر محتلة آنذاك، ويتم ذلك وصل إلى رتبة رقيب في مرسيليا.

عاد إلى دولة الجزائر مرة أخرى لمدة تصل إلى ٣ سنوات من أجل العمل في مزرعة خاصة بعائلته، وقد قام بوضع برنامج عندما تم سجنه في فرنسا، وقام بتقديمه في مدينة طرابلس بعدما تم تحريره.

شاهد أيضاً:   القبائل التي حكمت نجد

عرض أحمد بن بلة خلال هذا البرنامج الرؤية السياسية الخاصة به، وكانت تتمحور حول معارضة أحمد للاستعمار بجميع أشكاله، ثم دعا إلى تأميم وسائل الإنتاج والإصلاح الزراعي وإلغاء الامتيازات.

وكان متمسكا بالتقاليد العربية والإسلامية، وبعدما تولى سلطة البلاد عمل على بناء هياكل قوية لدولة الجزائر من أجل تحقيق مبادئه على أرض الواقع.

معلومات عن أحمد بن بلة

هناك الكثير من المعلومات التي تدور حول اول رئيس للجزائر بعد الاستقلال أحمد بن بلة يمكننا من خلالها التعرف عليه، وجاءت كما يلي.

  • يعتبر أحمد هو الزعيم الرئيسي السياسي الذي قاد الحرب ضد الاستعمار الفرنسي، وذلك بهدف استقلال دولة الجزائر.
  • توفى أحمد في يوم ١١ من شهر نيسان وكان ذلك في عام ٢٠١٢ ميلاديا.
  • قاد أحمد بن بلة دولة الجزائر إلى الاقتصاد الاشتراكي.
  • في يوم ١٩ من شهر حزيران في عام ١٩٦٥م تم خلعه عن العرش وذلك بعدما انقلب قاده بومدين وقام بتعيين نفسه رئيس للجزائر.
  • تم اعتقال أحمد بن بلة بعد خلعه لمدة تصل إلى ١٤ يوم.
  • تم تخفيف القيود التي كانت مفروضة على أحمد بن بلة بعد وفاة بومدين في عام ١٩٧٨م، وذلك على الرغم من أنه ظل أسفل الإقامة الجبرية.
  • في عام ١٩٨٠ تم إطلاق سراحه وظل قرابة ١٠ سنوات في المنفى، وفي عام ١٩٩٠ عاد إلى دولة الجزائر مرة أخرى.

 

الفكر والمواقف لأحمد بن بلة

هناك الكثير من المواقف والأحداث التي ظهر فيها فكر أحمد بن بلة اول رئيس للجزائر بعد الاستقلال، ومن بينها ما يلي.

الثورة واهم احداثها في الجزائر

خلال الثورة رفض أحمد التصفية الجسدية للقادة وتحديداً التصفية التي كانت مصير عيان رمضان، ونسب خلاف بين بومدين وين بلة بعد استقلال دولة الجزائر حول إمكانية دمج الضباط الذي فروا من الجيش الفرنسي إلى الجيش الوطني وتم رفض الأمر من قبل بن بلة.

شاهد أيضاً:   أهم المعلومات حول مدينة القادسية

وصرح أحمد في تصريح له أنه يجب عدم أخذ أبناء الحركي بما فعل آباؤهم والمقصود هنا عملاء الاحتلال الفرنسي، وكان الأمل الشاغل له هو خروج دولة الجزائر من الأزمة التي عانت منها.

إضافة إلى رجوعها إلى الصف العربي الإسلامي، وممارسة الدور الطبيعي لها داخل المنظومة العربية الإسلامية.

السياسة والاقتصاد في الجزائر 

صرح أحمد في أكثر من مرة أنه كان ناصريا وذلك معناه أن الاشتراكية التي سلكها كانت مختلفة عن الاشتراكية الشيوعية، وأوضح بن بلة أن اشتراكيتيه بنيت على التراث العربي الإسلامي،

وذلك لأنه مؤمن ومسلم، فهو مؤمن بالنظام الإسلامي بخلاف إيمانه بكافة أنظمة الصدقات والزكاة والأوقاف، وقد قال هذا التصريح في موسكو أثناء زيارته لها لخروتشوف.

على الجانب الاقتصادي فقد آمن بن بلة بأن الثورة الزراعية  من الضروري أن تسبق الثورة الصناعية، وذلك لأن الصناعة دورها يحين بعد توفير حاجات شعبه الأساسية ومن أهمها لقمة العيش.

وسعى بن بلة إلى تنفيذ ذلك منذ أول يوم في ولايته للحكم، وعمل على تأميم الأراضي الزراعية من أجل تفادي ما وقع به الكثير من مأزق مع ملاك الأراضي المستعمرين من قبل.

وفي عهد بن بلة أنه في خلال فترة قصيرة جدا تصل إلى عامين ونصف تم تنظيم انتخابات خاصة بالبرلمان والدستور، وذلك للبرلمان الأول والثاني،

إضافة إلى مؤتمرات للصناعة وللمزارعين ومؤتمر حزب جبهة التحرير، وتلك الأشياء يعتبرها بن بلة هامة جدا، ولكنه اعترف ببعض الأخطاء في النهاية.

وبعد نضال كبير يشير أحمد بن بلة إلى أن النضال القومي أو الوطني عبارة عن نضال محدود واضاف أنه يرى ذاته بدرجة أكبر في النضال العالمي، وذلك لكي تستطيع الدول الصغيرة أو النامية في مواجهة الدول الكبيرة.

شاهد أيضاً:   اثار الحرب العالمية الأولى ونتائجها على مصر والشرق الأوسط

نادى بن بلة بعد ذلك إلى إعفاء الدول الفقيرة من الديون، وذلك لأن من الأسباب التي أدت إلى فقرها الاستعمار الذي نهب خيراتها بالكامل.

 

وإلى هنا نكون قد انتهينا من الحديث عن اول رئيس للجزائر بعد الاستقلال وهو أحمد بن بلة.

 

اول رئيس للجزائر بعد الاستقلال, اول رئيس للجزائر بعد الاستقلال, اول رئيس للجزائر بعد الاستقلال
زر الذهاب إلى الأعلى