اسلام

اول مسجد وضع في الارض

اول مسجد وضع في الارض ، هذا ما سيتم الإجابة عنه خلال المقال عبر موقعي، فالله سبحانه وتعالى خلق الكون وجميع ما عليه من مخلوقات وخلق الإنسان وأحسن خلقه، وأرسل رٌسله برسالته السماوية التوراة والإنجيل والقرآن، ولكل ديانة دور للعبادة حيثُ بُنيت المعابد للديانة اليهودية والكنائس للديانة المسيحية والمساجد للديانة الإسلامية، فبُنيت العديد من المساجد مع بداية انتشار الإسلام وأبدع المسلمين في بنائها حيثُ كانت مكان للصلاة وكان المسلمين يجتمعون فيه لأخذ كافة قرارتهم.

اول مسجد وضع في الارض

اول مسجد وضع في الارض، المسجد الحرام، وهذا ما ذكره القرآن الكريم أنّ البيت الحرام هو اول مسجد بٌني على الأرض حيثٌ ورد ذلك في قول الحق سبحانه وتعالى: (إِنَّ أَوَّلَ بَيْتٍ وُضِعَ لِلنَّاسِ لَلَّذِي بِبَكَّةَ مُبَارَكًا وَهُدًى لِلْعَالَمِينَ)، وثبت في صحيح مسلم عن أبي ذر قال: سألت رسول الله صلى الله عليه وسلم عن اول مسجد وضع في الارض قال: المسجد الحرام قلت:ثم أي قال: المسجد الأقصى قلت:كم بينهما قال: أربعون عام.

ولقد وردت العديد من الآراء حول منً قام ببناء المسجد الحرام، فذهب بعض العلماء إلي أنَّ الملائكة هم من قاموا ببنائه عندما أرداو أنّ يستغفروا ربهم على ظنهم أنَّ الإنسان سيكون مُفسداً في الأرض، ووردت بعض الآراء الأخرى تقول أنّ من قام ببناء المسجد الحرام هو سيدنا آدم عليه السلام وقيل نبيّ الله شيث -عليه السلام.

 

جانبٌ من تاريخ البيت الحرام

الكعبة المشرفة هي قبلة المسلمين في كل مكان في العالم، وتقع في وسط المسجد الحرام في مكة المكرمة في المملكة العربية السعودية، مسقط رأس النبي -صلّى الله عليه وسلّم، وفيها بٌعث ونزلت عليه رسالة الإسلام والقرآن الكريم، وتأخذ الكعبة المشرفة شكل المربع ويصل ارتفاعها خمسة عشر متراً وقد بناها إبراهيم الخليل عليه السلام بأمر من الله تعالى: قال عز وجل: {وَإِذْ بَوَّأْنَا لإِبْرَاهِيمَ مَكَانَ الْبَيْتِ أَنْ لا تُشْرِكْ بِي شَيْئًا وَطَهِّرْ بَيْتِيَ لِلطَّائِفِينَ وَالْقَائِمِينَ وَالرُّكَّعِ السُّجُودِ}، ومعنى بوأنا: أي أرشده إليه وسلّمه له وأذن له في بنائه، وقال تعالى:{وَإِذْ يَرْفَعُ إِبْرَاهِيمُ الْقَوَاعِدَ مِنَ الْبَيْتِ وَإِسْمَاعِيلُ رَبَّنَا تَقَبَّلْ مِنَّا إِنَّكَ أَنْتَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ}

شاهد أيضاً:   ما هو تاريخ ولادة الرسول صلى الله عليه وسلم

وتعاقب على بنائها بعد أنّ أساسها سيدنا إبراهيم -عليه السلام، العمالقة، وجاءت من بعدهم قبيلة جرهم لتكمل البناء، ثمّ قصي بن كلاب، وبعدها شاركت قبيلة قريش في بنائها، حيثٌ وقع بين قبائلها خلاف حول منً يضع الحجر الأسود فلما اشتد بهم الخلاف فتفقوا أنّ أول من يدخل عليهم سوف يحكم بينهم فكان سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم هو أول من دخل عليهم ولكنه كان غلامًا في ذلك الوقت، وحكم أنّ يوضع الحجر الأسود في ثوبٍ ويقوم فرد من كل قبيلة بحمله من طرف، وقام الرسول برفع الحجر في مكانه.

 

الأذان في البيت العتيق

أُمر الله سبحانه وتعالى سيدنا إبراهيم -عليه السلام- برفع قواعد البيت مع ابنه إسماعيل، لما أنهى البناء أرسل الله عز وجل له سيدنا جبريل ليبلغه أمر الله -تعالى- بأنَّ يرفع الأذان في الحرم فأذّن إبراهيم -عليه السلام- وهو يعلم أنّ لا أحد يسمعه فتوجه سيدنا إبراهيم إلي عز وجل يشكوه هذا الأمر فوعده الله -تعالى- بأنّه سيبلّغ النداء للناس كافّةً.

فضل الصلاة في المسجد الحرام

خص الله عز وجل الصلاة في المسجد الحرام بضعف الأجر ومضاعفة الحسنات عن أي مسجد على وجه الأرض، فالصلاة فيه تعادل في ثوابها مائة ألف صلاةٍ كما ثبت في السنة النبوية الصحيحة، والله يضاعف لمنً يشاء من عباده الصالحين.

وبذلك فإنّ تاريخ البشرية وما جاء في القرآن الكريم وبعض الأحاديث النبوية الشريفة تؤكد أنّ اول مسجد وضع في الارض ، هو المسجد الحرام وأنّ سيدنا إبراهيم هو أول من قام ببنائه بأمر من الله عز وجل وهو أول من رفع الآذان.

المراجع

نبذة عن تاريخ المسجد الحرام في مكة
البيت العتيق عظمة وتاريخ
فضلية الصلاة في المسجد الحرام ومساجد مكة

شاهد أيضاً:   سورة الليل مكية أم مدنية
اول مسجد وضع في الارض
زر الذهاب إلى الأعلى