طب وصحة

اول من استخدم خيوط من احشاء الحيوانات في الجراحه

اول من استخدم خيوط من احشاء الحيوانات في الجراحه ، لقد تم الاعتماد على استخدام خيوط أمعاء الحيوانات في خياطة وعلاج الجروح المختلفة منذ القدم ، حيث يعد هذا الابتكار من أعظم الابتكارات الطبية التي ساعدت في إنقاذ حياة الكثير من الناس ، ويرجع هذا الاختراع الطبي إلى أحد أذكى علماء المسلمين أبو بكر محمد الرازي في هذا المقال نذكر لكم عبر موقعي اول من استخدم خيوط من احشاء الحيوانات في الجراحه.

أبو بكر محمد الرازي

يعتبر العالم المسلم أبو بكر محمد بن زكريا الرازي من أشهر علماء الأمة وأهمها. ولد في مدينة الري عام 240 هـ وتوفي في بغداد عام 311 هـ حيث عاش في القرن الثالث الهجري والقرن التاسع الميلادي في عهد الخلافة العباسية. أظهر الرازي تميزًا ملحوظًا في العديد من المجالات العلمية مثل الطب والفلسفة والرياضيات وعلم الفلك والكيمياء. ونظراً لمدى براعته وتفوقه ، عُرف بـ (جالينوس) العرب ويذكر أن للرازي مواهب أخرى مثل تلاوة الشعر واستخدام العود كان طالبا على يد العالم الطبري.

استخدام خيوط من احشاء الحيوانات في الجراحه

يُعد أبو بكر الرازي هو اول من استخدم خيوط من احشاء الحيوانات في الجراحه ؛ وقد ظلت مستخدمة لفترة زمنية طويلة جدًا بعد وفاته في خياطة الجروح بعد العمليات الجراحية ، ولم يتم التوقف عن استخدامها في بعض البلدان إلا في القرن الماضي بعد أن تم التوصل إلى أنواع أخرى ذو فاعلية أكثر في علاج الجروح ، وقد عُرفت خيوط الجراحة التي ابتكرها أبو بكر الرازي باسم ( خيوط أمعاء القطط ـ Catgut ) لأنه قد قام باستخراجها من أمعاء القطط .

يعتبر أبو بكر الرازي أول من استخدم خيوط أحشاء الحيوانات في الجراحة. تم استخدامه لفترة طويلة جدًا بعد وفاته في خياطة الجروح بعد العمليات الجراحية ، ولم يتم استخدامه في بعض البلدان حتى القرن الماضي بعد الآخر ، حيث تم العثور على أنواع أكثر فاعلية في علاج الجروح ، والخيوط الجراحية التي اخترعها عُرف أبو بكر ( خيوط أمعاء القطط ـ Catgut ) لأنه استخرجها من أمعاء القطط.

شاهد أيضاً:   معلومات عن تاريخ الوقايه من الامراض

إنجازات الرازي في الطب

إلى جانب اختراع استخدام خيوط أمعاء القطط لنسج الجروح. قدم أبو بكر الرازي أيضًا العديد من الإسهامات العلمية الطبية ، مثل:

استطاع أبو بكر الرازي وضع أسس وقواعد الطب التجريبي على حيوانات التجارب. حيث كان يعطي القرود في البداية بعض الأدوية لملاحظة أي آثار جانبية قبل استخدامها في علاج البشر.

كان أول من فرّق بين النزيف الشرياني والنزيف الوريدي. حيث اعتمد على الضغط بالأصابع لوقف نزيف الوريد ، واعتمد على ربط الجرح بإحكام لإيقاف نزيف الشريان ، وهذا ما يتبع ويستعمل حتى يومنا هذا.

كما استطاع الرازي استخدام بعض النباتات الطبيعية مثل الأفيون في علاج بعض أمراض الجهاز التنفسي مثل السعال والسعال الجاف.

ويعتبر أول من اكتشف أن الحمى من الأعراض التي تصاحب الأمراض المختلفة وليست مرضا.

كان أول من طور رؤية لعملية استخراج الماء من العين.

تمكن الرازي أيضًا من صنع بعض المراهم بناءً على استخدام الزئبق ، وكان أول من أدخل استخدام المسهلات في الطب.

وهناك عدد كبير جدًا من الكتب التي تركها أبو بكر الرازي أيضًا مثل: (جسد العالم ، كتاب كيف ترى ، كتاب الحمقى في الطب ، كتاب الأقباط ، كتاب التقسيم. من الأمراض ، كتاب مقدمة الطب ، كتاب الأسرار في الطب ، كتاب علم نفس الحركات والأوهام ، كتاب الإثبات في الطب ، كتاب علم الأعصاب ، كتاب أوزان الأدوية المركبة ، كتاب الطب الملكي).

تمت ترجمة العديد من كتب وكتابات أبو بكر الرازي العلمية والطبية إلى عدد كبير من اللغات الأخرى. في الواقع ، لا تزال العديد من الدول الأوروبية تعتمد على ملفاته واكتشافاته في مختلف فروع العلوم.

شاهد أيضاً:   معلومات عن تحليل Rbcs

اول من استخدم خيوط من احشاء الحيوانات في الجراحه, اول من استخدم خيوط من احشاء الحيوانات في الجراحه, 

زر الذهاب إلى الأعلى