فن العيش

اين تقع مدينة خراسان

تسمية مدينة خراسان بهذا الاسم

يرجع تسمية مدينة خراسان بهذا الاسم إلى كونها من أهم مناطق الشرق للإسلام وتحتل موقع استراتيجي وسط أسيا والشرق الأوسط، ولم يتمكن المؤرخون من تحديد نطاق حدودها إلى الآن بسبب تغيرها مع الوقت، لذلك فهي تعد المقاطعة الشمالية الشرقية للدولة الإيرانية بالإضافة إلى أنها جزء من وسط آسيا وأفغانستان، وتعني ” الشرق” أو “المشرق” لأنها كلمة مركبة من جزأين (خور) أي الشمس و (سان) أي الشرق.

شاهدي أيضاً: بلاد بحرف الشين “ش”

اين تقع مدينة خراسان

يقع إقليم خراسان بين عدة دول هي إيران، وتركمانستان، وأوزبكستان، وطاجيكستان الآسيوية، فيحد خراسان من الشمال تركستان وبحر الخرز، وتشترك بحدود مع العراق من جهة الغرب، ومن الجنوب تحدها كرمان وسجستان، ومن الشرق تحدها أفغانستان والهند، ومن أهم مدن إقليم خراسان: مدينة نيسابور، ومدينة بلخ، ومرو، وهراة، وطالقان، ونسا، وسرخس، ومنطقة فردوس الإيرانية الواقعة في الجهة الشرقية من إيران لكنها تتبع إداريًا إلى محافظة خراسان، يتميز إقليم خراسان بالتربة الخصبة والهواء النقي والمياه العذبة والثمار ذات الجودة العالية، فباتت من أهم الوجهات السياحية عالميًا.[*]

شاهدي أيضاً: أقوى خمس دول في العالم

نبذة تاريخية عن فتح خراسان

يرجع تاريخ مدينة خراسان قديمًا إلى العديد من الأحداث الهامة المتتالية والتي أسفرت عن ظهورها وتتمثل هذه الأحداث فيما يلي:

  • حُكمت مدينة خراسان حكمًا إسلاميًا في زمن الخليفة عمر بن خطاب، ودخل السكان في الإسلام دون إجبار أو إرهاب.
  • بدأ السكان في العمل بالزراعة والصناعة لتوسيع الدولة وعرفوا بالقوة البدنية التي جعلتهم يعملون لفترات طويلة وأتقنوا صناعتهم وتمكنوا من خوض الحروب والانتصار بها.
  • واظب السكان على تعلم الدين الإسلامي وأصوله في المراكز التعليمية التي قاموا ببنائها وظهر منهم الكثير من العلماء والمؤلفين التي أصبحت مؤلفاتهم اليوم مرجعًا دينيًا هامًا.
  • تعد مدينة نيسابور عاصمة دولة خراسان الكبرى قديمًا وهى من أهم وأكبر المدن الإسلامية.
  • انتشرت الدعوة الإسلامية بمدينة خراسان والبلاد المجاورة بسرعة شديدة وتم دمجهم وتكوين حضارة إسلامية عريقة، عن طريق  تقسيم القبائل إلى وحدات مقاتلة وكل وحدة لها زعيم تابع للجيش، وعقب الانتصار تستقر القبيلة في المنطقة.
  • شهدت فتوحات مدينة خراسان نشاطًا كبيرًا للحركة الفكرية حيث انتشرت الكثير من المراكز العلمية الهامة التي أصبحت منارة لتعليم الدين الإسلامي.
إقرأ أيضا  الأهمية الاقتصادية لنبات السبط
شاهدي أيضاً: أشهر دول العالم في صناعة الأدوية

الحالة الاقتصادية في خراسان

أدي عمل سكان مدينة خراسان إلى نموًا اقتصاديًا هائلًا، والذي اشتمل على ما يلي:

  •  ازدهرت خراسان زراعيًا وانتجت الكثير من الحبوب والفواكه والخضرات والقطن والزعفران والحرير،
  • كانت الثروة الحيوانية وفيرة للغاية، حيث قامت بتصدير الجلود والصوف وشعر الماعز.
  • تمكنت من إنتاج العلف الحيواني والمنسوجات.
  • كما ازدهرت في إنتاج  المنتجات المعدنية مثل الملح والزنك والرصاص والفحم والمغنسيوم.

سكان خراسان

وحول التعداد السكان في خراسان فقد اشتملت التفاصيل على ما يلي:

  • يبلغ عدد السكان خراسان ما يزيد 5 ملايين نسمة من الفرس والمسلمين.
  • يتحدث سكان خراسان اللهجات المحلية في المقاطعة التي ينتمون إليها وعدد من اللغات الأخرى مثل اللغة التركية والكردية والعربية.
  • سكان شمال خراسان يتميزون بتنوع عرقي كبير منهم الأكراد والأتراك والتركمان والعرب والأفغان.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى