تاريخ و جغرافيا

بحث حول نشأة الحضارة المغربية

إذا كنت عزيزي القارئ من محبي الاطلاع علي حضارة المغرب العربي فتابع معنا هذا المقال سوف تجد معلومات قيمة عن تاريخ الحضارة المغربية.

السكان الأصليون لبلاد المغرب

 أول من سكن بلاد المغرب هو:

  • الشعب البربري، ومن أهم السمات التي تميز بها هذا الشعب أنه كان يعيش في نظام قبلي حيث كانوا عبارة عن عائلات كل عائلة يحكمهما زعيم يقوم بوضع القوانين التي تسير عليها القبيلة.
  • مما أدي إلى عدم تكوين حكومة موحدة للشعب بالكامل ونتج عن ذلك أن بلاد المغرب أصبحت محط أنظار الغزاة في مختلف تطوره.
  • وتشير الأدلة الأثرية إلى أن هناك مجموعتين بشريتين قد ظهرتا في شمال أفريقيا هما الأورانيون والقبصيون أما شعب البربر فقد اعتقد بعض المؤرخين أنهم ظهروا نتيجة الاندماج بين هاتين المجموعتين.

المغرب القديم

بدأ التاريخ يكتب عن بلاد المغرب منذ حوالي 1000 سنة قبل الميلاد :

  • حيث قدم الفينيقيون إلى هذه البلاد بغرض التجارة حيث كان الفينيقيون تجاراً كباراً وقد بسطوا نفوذهم التجاري في المغرب.
  • كما قاموا بتأسيس مدينة قرطاج تونس حالياً بعد سيطرتهم علي المغرب بوقت قصير وأصبحت مدينة قرطاج القوة المسيطرة في المنطقة.
  • وفي نفس هذه الفترة أسس البربر الأصليون مملكة موريتانيا ولكن في عام 146 قبل الميلاد احتل الرومان مدينة قرطاج ووسعوا في نفوذهم حتي وصلوا إلى شمال أفريقيا.
  • لكن المغرب ظلت تحت الحكم الروماني حتي القرن الخامس الميلادي.

وصلت الحضارة العربية إلى بلاد المغرب :

  • عندما غزاها العرب عام 681 م وبسطوا نفوذهم عليها حتي عام 705م ورغم ذلك لم تستمر بلاد المغرب العربي تحت سيطرة المسلمين فسريعاً ما انقسمت البلاد إلى عدد من الممالك كان من أشهرها مملكة الملك إدريس التي نشأت عام 789م ليأتي من بعده ابن إدريس الثاني ويتخذ مدينة فاس عاصمة للمملكة لتصبح مع مرور الوقت عاصمة للثقافة المغربية.
  • ثم بعد ذلك ظهرت العديد من الثقافات في هذه البلاد منها ثقافة البربر الذي جاءوا من موريتانيا حيث ازدهرت الحضارة المغربية في عهدهم ثم جاء من بعدهم الموحدون ثم المرينيون ثم الوطاسيون ثم جاع العلوين تحت قيادة مولاي الرشيد.

المغرب الحديث

 ظهرت المغرب في ثوبها الحديث في عام 1912م:

  • وذلك عنما أصبحت خاضعة للوصاية الفرنسية واستمر ذلك حتي عام 1944 حيث تم نشر بيان الاستقلال عندما انتصر الحلفاء في الحرب العالمية الثانية.
  • وقام السلطان المغربي محمد الخامس بالإعلان عن تأييده للاستقلال في عام 1947م ولم يتمكن السلطان من تحقيق الاستقلال إلا في عام 1956م.
  • ولقد عاني المغرب في الستينات والسبعينات من القرن الماضي من عدم الاستقرار في المجال السياسي وذلك بسبب أعمال الشغب التي كانت تحدث في الدار البيضاء بسبب المحاولات التي كانت تخطط للانقلاب علي عرش الملك حسين الثاني إلى كان يحكم البلاد في هذا الوقت.
  • ولكن هذه المعاناة لم تدم طويلاً حيث استقر وضع البلاد إلى حد ما وذلك بعد وضع الدستور الجديد وقام بحكم البلاد محمد السادس عام 1999.

مقومات الحضارة المغربية

تعتمد الحضارة المغربية علي العديد من المقومات ومن أهمها: –

طبيعية الموقع:

  • تمتلك المغرب موقعاً متميزاً منحها مناخاً معتدلاً كما ساعدها في التنوع  في التضاريس إذ تحتوي بلاد المغرب علي سهول وجبال وبحار وغيرها من أشكال التضاريس.

 النظام الاقتصادي:

  • تمتلك بلاد المغرب ثروات متنوعة سواء كانت معدنية أو حيوانية حيث تؤثر هذه الثروات في كل من الحركات التجارية والزراعية والصناعية.

 النظام الاجتماعي:

  • حيث يوضح هذا المقوم مدي الاستقرار الذي تعيشه مدن وقري بلاد المغرب كما يوضح أيضاً الثقافة التي يعيشها أفراد تلك المنطقة من أخلاق وعادات ودين ولغة.

 نظام الحكم:

  • يبرز نظام الحكم دوره في ازدهار حضارة المغرب حيث أن خضوع البلاد لنظام حكم معين وليس لسلطة قارة بأكملها أعطي البلاد الحرية في تنفيذ هذا الحكم مما أدي الي استقرار البلاد سياسيا مما ساهم في تطوير الحضارة.

الثقافة في بلاد المغرب العربي

تتعدد المجالات الثقافية التي تميزت بها الحضارة المغربية ومنها الأتي:

أولاً : الأدب: 

  • ازدهر الأدب بمختلف أنواعه في بلاد المغرب العربي حيث قد اهتم المغربيون بالكتابة والمسرح واشتهرت العديد من الأساطير المحكية مثل أسطورة عيشه قنديشه والجني كما وجه المغربيون اهتمامهم نحو الشعر وخاصة الشعر الديني.

 ثانيا : الموسيقي: 

  • تعددت الأنواع الموسيقية في بلاد المغرب وذلك بسبب تنوع الثقافات التي عاشت علي أرض هذه البلاد ومن أشهر أنواع الموسيقي التي وجدت في بلاد المغرب الموسيقي الأندلسية التي تعتبر مزيجاً من نوعي الموسيقي العربي والإسباني وتستخدم ألات الكمان والعود في العزف الإيقاعي.
  • كما يوجد نوع آخر وهو الموسيقي البربرية التي تستخدم آلة إيقاعية تشبه الدف تعرف بالبندير.
  • كما احتلت الموسيقي الشعبية اهتماما خاصاً من أغلب سكان البلد الحاليين.
  • كما اشتهرت موسيقي كناوة التي التي تعتمد في كلماتها علي المزج بين العربية والبربرية والأفريقية.
  • ومن أبرز اهتمامهم بهذا النوع من الموسيقي قيام مهرجان كناوة في مدينة الصويرة سنوياً.

ثالثا: الهندسة المعمارية في بلاد المغرب: 

  • تأثرت الثقافة المعمارية في بلاد المغرب بالامتزاج الثقافي التي مر عليها من جميع الثقافات الأخرى ولكن  الثقافة التي تأثرت بها الثقافة المغربية كثيراً في الطراز المعماري هي الثقافة العربية الإسلامية.
  • فقد كانت تغلب علي عماراتها اللمسات الإسلامية بالإضافة إلى العمارة الإسبانية.

اقتصاد المغرب العربي

يتكون اقتصاد المغرب العربي من خمس دول :

  • هي المغرب الجزائر تونس ليبيا موريتانيا وكل دولة لها دور في اقتصاد هذه الحضارة.

قطاع الثروات المعدنية:

  • حيث توفر المغرب الفوسفات والجزائر توفر البترول والغاز الطبيعي أما الحديد والغاز الطبيعي فيتوفر في تونس وليبيا.
  • كما تحتوي الدولة علي العديد من الثروات المعدنية مثل الذهب واليورانيوم والزنك والجبس والنحاس والرصاص والزئبق والرخام مما يعمل علي ازدهار اقتصادها في هذه الناحية.

 قطاع الزراعة:

  • تعتبر بلاد المغرب من الدول التي لها باع كبير في قطاع الزراعة ومن أهم محاصيله الزراعية الحمضيات، والبطاطا، والنخيل.، والحبوب، والزيتون.

 قطاع الصناعة:

  • يعتبر قطاع الصناعات من أهم القطاعات التي رفعت اقتصاد هذه البلاد ومن أبرز الصناعات في هذه البلاد الصناعات البتروكيميائية، والصناعات الميكانيكية، وصناعة المنسوجات والملابس.

قطاع السياحة:

  • لعبت السياحة دوراً هاما في اقتصاد بالد المغرب العربي وذلك بسبب الاستقرار التي حظيت به هذه البلاد بالمقارنة مع البلاد الأخرى كما أنها تحتوي علي العديد من مواقع التراث العالمي.
  • ومن أهم هذه المواقع الموقع الأثري لوليلي، قصر آيت بن حدو، مازا كان الجديد، المدينة العتيقة بالصويرة، المدينة القديمة في مدينة فاس، المدينة التاريخية لمكناس، مدينة طنجة، مدينة طانطان، المدينة العتيقة لمراكش، المدينة العتيقة لتطوان.
  • كما تنوعت السياحة في هذه البلاد فتوجد بها سياحة دينية وسياحة جبلية وسياحة رياضية وسياحة الطعام.
  • كما تعددت الشواطئ في هذه البلاد مما جعلها تشتهر بسياحة الشواطئ.
زر الذهاب إلى الأعلى