بنوك وقروض

تأثير رفع سعر الفائدة على الدولار

أثر رفع سعر الفائدة على الدولار بشكل كبير على قيمة الدولار ، حيث رفع الاحتياطي الفيدرالي سعر الفائدة الرئيسي ، ويعتبر هذا القرار عدوانيًا للغاية بالنسبة للعديد من الدول ، خاصة الدول الفقيرة ، مثل العديد من الدول العربية. رفع سعر الفائدة لنتمكن من السيطرة على الوضع الاقتصادي وفي مقالنا اليوم عبر موقعي سوف نتعرف على تأثير رفع سعر الفائدة على الدولار.

تأثير رفع سعر الفائدة على الدولار

بعد قيام البنك الفيدرالي برفع سعر الفائدة على الدولار بمقدار 50 نقطة أساس، وتم ذلك للسيطرة على ارتفاع معدلات التضخم، حيث قام عدد من البنوك المركزية بالدول العربية برفع أسعار الفائدة مثل المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات والكويت وقطر والبحرين والأردن.

بعد قرار البنك الفيدرالي برفع أسعار الفائدة بنسبة0.75 % وهي أعلى زيادة منذ أكثر من 28 عام، وذلك لمحاولة كبح التضخم حيث يتأثر الدولار بشكل إيجابي مع ارتفاع أسعار الفائدة، حيث سجل أعلى مستوياته منذ بداية الأزمة المالية العالمية خلال الشهر الماضي، وذلك قبل أن يتراجع بنسبة قليلة بعد قرار رفع الفائدة.

من المتوقع في الأيام المقبلة زيادة ارتفاع أسعار الدولار مقابل العملات العالمية خاصة العملات الخاصة بالأسواق الناشئة.

 

موقف دول الخليج من ارتفاع سعر الفائدة على الدولار

قررت بعض الدول بمنطقة الخليج العربي اتباع نفس قرارات البنك الفيدرالي بعد قيام البنك برفع سعر الفائدة، حيث قرر عدد خمس بنوك مركزية خليجية برفع سعر الفائدة 50 نقطة أساس مع ارتباط العملة الخاصة بها بالدولار، وذلك بالرغم من وجود التضخم عندهم بشكل أقل من الولايات المتحدة، وتلك الدول هي المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات والكويت وقطر والبحرين.

 

تأثير رفع سعر الفائدة الأمريكية على أسواق العالم

بعد التعرف على تأثير رفع سعر الفائدة على الدولار، فإن قرارات البنك الفيدرالي الأمريكي تؤثر بشكل مباشر على اقتصاد العالم كله، وتؤثر قرار رفع الفائدة الأمريكية على الأسواق وعلى المحفظة الشخصية للأفراد فيما يلي:

شاهد أيضاً:   من يملك البنك الفيدرالي الأمريكي

الدولار والسندات: حيث يؤدي رفع سعر الفائدة إلى زيادة قوة الدولار الذي يعتبر العملة الرئيسية في العالم، وبالتالي رفع عائد السندات التي تقوم ببيعها الحكومة الأمريكية حتى تتمكن من جمع التمويلات اللازمة للموازنة وخطط التحفيز الضخمة، والتي تمثل مئات مليارات الدولارات في كل إصدار.

الذهب: يعتبر الذهب من أهم مصادر الأمان خلال أوقات الأزمات الاقتصادية مثل التضخم، وفي حالة ارتفاع عائد السندات يبتعد العديد من المستثمرين عن الحصول على معدن الذهب ويتوجهون إلى السندات للحصول على عائدها.

يرتبط سعر الذهب بسعر الدولار سواء في العقود الفورية أو الآجلة، حيث يرتبط سعر الذهب بسعر الدولار وعند زيادة أسعار الدولار يفقد الذهب أعداد كبيرة من الأشخاص المقبلين عليه.

النفط: موقف النفط مثل الذهب فأسعاره مرتبطة بسعر الدولار، حيث ارتفاع أسعار الدولار تؤدي إلى ارتفاع تكلفة التعامل مع النفط مما يسبب تراجع عدد كبير من المستثمرين عليه ويقل الطلب على النفط بشكل كبير ويشكل هذا ضغط كبير على مستوى الأسعار.

الاستهلاك: يرتبط الاستهلاك بشكل أساسي مع سعر الفائدة، حيث رفع الفائدة يسبب استغلال فرص الحصول على عائد مناسب لأموال المواطنين سواء من السندات أو عن طريق الاحتفاظ بها على شكل وديعة، وفي كثير من الأحيان الأخرى يتم تمويل الاستهلاك من خلال القروض ولكن تكلفتها تكون عالية.

القروض: حيث ارتفاع أسعار القروض مرتبطة مع ارتفاع أسعار الفائدة، حيث يجب توفير مبالغ كبيرة لدفع الأقساط والفوائد التابعة للقروض، مما يعمل على تقليل اتجاه الأشخاص في الحصول على القروض الجديدة نظرًا لكثرة أعبائها.

النمو والبطالة: تتسبب الفائدة المرتفعة في خفض الاستهلاك بشكل كبير مما يفرض على الحكومات والشركات توفير الكثير من الأموال لسد ديونهم وتغطية احتياجاتهم، حيث في هذه الظروف يدخل اقتصاد الدولة في حالة من الانكماش مما يؤدي إلى زيادة نسبة البطالة ودخول الاقتصاد في حالة من الركود.

شاهد أيضاً:   كيفية الحصول على رقم iban بنك مصر

أسواق الأسهم: تأثرت أسواق الأسهم بصورة كبيرة من أحداث التضخم الأمريكية في الآونة الأخيرة حيث أدى ارتفاع أسعار الفائدة إلى ارتفاع تكلفة التمويل على الشركات وأثر بشكل سلبي على نشاطها، مما أدى إلى حدوث تراجع كبير في مستوى النمو الاقتصادي.

الأسعار: يتركز هدف البنوك المركزية بعد رفع أسعار الفائدة على السيطرة على التضخم، من خلال العمل على خفض أسعار السلع الأساسية من الطاقة والغذاء، ولكن هذا القرار يكون مستحيل في حالة الدول التي تعتمد على الاستيراد لكافة احتياجاتها من السلع الأساسية.

المحفظة الشخصية: حيث يكون هناك تأثير على المحفظة الشخصية والبداية على تكلفة اقتراض جديد وبالتالي ستكون الاحتياجات التمويلية أكثر تكلفة في الوقت الراهن.

 

إن تأثير رفع سعر الفائدة على الدولار يشكل علاقة طردية حيث يرتفع سعر الدولار وتزداد قيمته مع تنفيذ قرارات البنك الفيدرالي الأمريكي في تنفيذ أسعار الفائدة مما يؤثر بشكل سريع على اقتصاد العالم بأكمله.

تأثير رفع سعر الفائدة على الدولار

زر الذهاب إلى الأعلى