مال وأعمال

تأثير ضعف الأنشطة التطويرية على الاقتصاد السياحي

هناك العديد من المشاكل والمعيقات التي تواجه القطاع السياحي والتي تؤثر عليه بشكل سلبي، وتحد من تطوره ونموه وذلك بالرغم من العديد من المحاولات التي تقوم بها الدول ساعية إلى تحسينه، لكن بالرغم من ذلك فإن الاقتصاد السياحي قد تحسن بشكل كبير مقارنة مع الفترات الزمنية الماضية.

 

تأثير ضعف الأنشطة التطويرية على الاقتصاد السياحي:

 

الأنشطة التطويرية هي بعض الأنشطة والفعاليات التي يتم القيام بها من قِبل مجموعة من الأشخاص المعنيين والمخصصين بتحسين الاقتصاد السياحي، وعادةً ما تكون هذه الأنشطة والفعاليات مثل الدورات التدريبية لفئات شبابية معينة في بعض المناطق السياحية وأُخرى معسكرات ترفيهية ثقافية تُساهم في نشر الوعي الثقافي السياحي وتعريف المواطنين بالمناطق السياحية وتشجيعهم على الذهاب إلى مثل هذه المناطق.

 

عادةً ما يقوم الأفراد والأشخاص المسؤولين عن تحسين الاقتصاد السياحي وعن القطاع الاقتصادي بشكل عام بالعديد من الأنشطة والعمليات التطويرية التي من شأنها أن تحسن القطاع السياحي وتطوره وتحافظ عليه؛ وذلك رغبة بالحصول على الفوائد والمزايا العديدة التي تعود على الاقتصاد نتيجة نمو القطاع السياحي.

 

بينما في حال كانت هذه الأنشطة التطويرية التي يتم القيام بها ضعيفة، وغير مجدية ولا تقوم بالغرض الذي نُظمت من أجله؛ عندها سوف يتأثر القطاع السياحي وكذلك سوف يتأثر الاقتصاد بشكل عام، ولن يتحسن بالشكل المطلوب وهذا الأمر يؤدي إلى تراجع نمو الاقتصاد بشكل عام وتباطؤ نمو الاقتصاد السياحي بشكل خاص.

 

نهاية القول إن الأنشطة التطويرية وكما هو واضح من الاسم مهمتها الأساسية والأولى هي تطوير الاقتصاد السياحي والمحافظة عليه من جميع المعيقات والمتغيرات والظروف الجانبية، فيجب على الجهات الرقابية المعنية والمسؤولة القيام بالأنشطة التطويرية على أكمل وجه، وأن لا يكون فيها أي شكل من أشكال التقاعس أو التباطؤ، فهي من أحد الركائز الأساسية التي تُحافظ على الاقتصاد السياحي ونموه وتطوره.

شاهد أيضاً:   كيفية دراسة وتحليل البيئة الاقتصادية للمشروع الصغير

 

فمن خلال تحسين الاقتصاد السياحي فإن جميع القطاعات الاقتصادية سوف تتحسن فعلى سبيل المثال، عندما يقوم السائح بزيارة منطقة معينة لابد له من الإقامة في المنطقة أو استئجار الشقق والفنادق السياحية فعندها بالإضافة إلى تشغيل وتحريك الفنادق السياحية ويتم تحريك القطاع العقاري، وكذلك سوف يقوم السائح سواء المحلي أو الأجنبي بشراء المواد التموينية والتي بدورها تساهم في تحريك وتشغيل القطاع التجاري، وهذا يعني أن الاقتصاد السياحي يؤثر ويتأثر بجميع القطاعات الاقتصادية.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى