طب وصحةتاريخ

تاريخ الحجامة وأهم أنواعها

تاريخ الحجامة التي ترجع لعصور قديمة، حيث تعتبر الحجامة أحد الطرق التي تستخدم في العلاج قديماً ومازالت حتى وقتنا المعاصر يستخدمها بعض الأشخاص الذين يميلون لاستخدام الطب البديل أو الطب النبوي، حيث حثنا رسول الله صلى الله عليه وسلم بالتداوي عن طريق الحجامة، لقد حظيت الحجامة نجاح كبير على مستوى الدول الإسلامية وعلى مستوى الدول الغير إسلامية أيضاً، تعرف على أهم المعلومات من خلال موقعي.

تاريخ الحجامة ووقت ظهورها

لقد ظهرت الحجامة منذ العصور القديمة، والتي ترجع تاريخ ظهورها لما يزيد عن خمسة آلاف سنة ماضية، لم يتحدد حتى الآن من قبل الباحثون أو العلماء من أول شخص استخدم الحجامة في العصر القديم.

 

توصل الباحثون للكثير من الدلالات التي تشير لاستخدام الناس قديماً للحجامة، ومن أهم تلك الدلالات وجود بعض الأدوات البدائية التي تستخدم في الحجامة ومنها أشجار البامبو وقرون الثيران والكؤوس المعدنية.

ومن أهم الحضارات التي استخدمت الحجامة قديماً الفراعنة والصينيون والرومان والبابليون والهنود والعرب في الجاهلية والمسلمون بعد ظهور الإسلام.

 

ما هي اهم فوائد الحجامة

بعد عرضنا لتاريخ الحجامة، إليك أهم الفوائد التي يمكنك أن تجنيها من استخدام الحجامة فيما يلي:

  • تعالج ارتفاع معدلات ضغط الدم.
  • تقضي على الصداع النصفي.
  • يخلصك من العديد من المشاكل التي تتعلق بالبشرة.
  • يساعد في القضاء على الأمراض التي تتعلق بضعف الخصوبة.
  • يقضي بشكل فعال على الاكتئاب والتوتر.
  • يعالج أمراض الدم.
  • يستخدم في علاج توسع الأوردة.

 

اهم أنواع الحجامة

إن كنت مهتم بالبحث عن تاريخ الحجامة، عليك أن تتعرف على أنواع الحجامة، والتي تتنوع لعدة أنواع لتشمل علاج العديد من الأمراض، ومن أهم تلك الأنواع ما يلي:

  • الجافة: ويطلق على هذا النوع اسم الحجامة الجافة، حيث يتم استخدام من خلالها كؤوس هواء بدون أن يحدث الحجام أي شرط بالمريض.
  • الرطبة: يطلق على هذا النوع الحجامة الرطبة، حيث يستخدم المحجم كؤوس الهواء مع إحداث شرط، وهذا من أجل استخراج الدم الفاسد من جسم المريض.
  • المتزحلقة: أطلق عليها اسم الحجامة المتزحلقة، هذا لأن المحجم يستخدم الزيت أثناء الحجامة، من أجل تحريك كؤوس الهواء أثناء الحجامة تدليك.
شاهد أيضاً:   طرق علاج ضعف نبض الجنين أثناء الحمل

 

موانع استخدام الحجامة

لا توجد أي آثار جانبية للحجامة، لكن توجد بعض الحالات التي تمنع من استخدامها ومن أهم تلك الحالات ما يلي:

  • المرأة أثناء فترة الدورة الشهرية.
  • النساء التي تمر بمرحلة الحمل بمراحله الثلاثة.
  • المرضى التي تعاني من تشنجات عضلية.
  • المصابون بالكسور.

 

اشهر أماكن الحجامة

يعتمد اختيار المُحجم لأمَاكن الحجامة على الفائدة التي تعود من العلاج، ولكن يذهب المتخصصون أن الحجامة تعمل من خلال خطوط الطاقة بجسم الإنسان مثلها مثل الإبر الصينية.

ولكنها أفضل في نتائجها بكثير، وهذا لأنها تعمل على تنشيط خلايا المخ والأوعية الدموية وتنشيط العمليات الحيوية بالجلد والعضلات، ومن أكثر الأماكن استخداماً السيقان والأرداف والبطن والظهر، وهو أكثر الأماكن استخداماً.

الحجامة بالعصر الإسلامي

عند عرضنا لتاريخ الحجامة، لا يمكن أن نمر على استخدام المسلمون للحجامة مرار الكرام، لكن علينا أن نوضح لك كل ما يخص الحجامة خلال عهد الدولة الإسلامية بشكل مفصل.

فقد حث الدين الإسلامي المسلمين على التداوي بالحجامة وهذا من خلال ما ورد من أحاديث نبوية شريفة تنص على هذا، هذا يفسر السبب وراء كون المسلمين أكثر الشعوب التي استخدمت الحجامة.

ومن هنا نلاحظ تمكن المسلمين من تطور الحجامة من خلال الانصياع وراء التعاليم التي حث عليها سيد الخلق سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم فيما يتعلق بالحجامة، الموحاة من الله عز وجل لسيدنا محمد صلى الله عليه وسلم.

لقد دونت الحجامة النبوية كتب الطب النبوي، كما اشتهر الكثير من علماء العرب بدراسة الحجامة وتدوينها والعمل على تطويرها بعد وفاة سيدنا الكريم سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم، ومن أشهرهم ابن القيم والبغدادي والزهراوي وابن سينا.

 

الحجامة بالعصر الحديث

بعد عرضنا لـ تاريخ الحجامة، إليك بنبذة عن استخدام الحجامة في عصرنا الحديث، حيث أخذت بعض الدول العربية الحجامة من الطب النبوي لدى المسلمين، وبدأوا في استخدامها في التداوي، وقد أثبتت نجاحها في فاء الكثير من الأمراض.

شاهد أيضاً:   علاج الحرقة والألم التي تتبع خروج البراز

استمرت الدول الأوربية استخدام الحجامة في التداوي حتى التاسع، ثم أقلعوا عن استخدامها بعد تطور الطب لديهم، والوصول للبديل في الطب الحديث يحل محل الحجامة النبوية أو الحجامة العربية، وهذا من خلال استخدام بعض الأدوية والعقاقير الكيميائية.

مع استخدام الأدوية الكيميائية لفترة، بدأت تظهر الآثار السلبية لتلك المواد، وهذا ما دفع بعض الدول الرجوع لاستخدام الحجامة مرة أخرى، ومن بين المستخدمين لها مدرسة ألمانية جديدة، حيث عملت على تطويرها وتحديثها.

الآن أصبحت تدرس الحجامة في بعض الجامعات الأوربية والعربية أيضاً، بدأ إدخال الكمبيوتر في الحجامة من أجل تحديد الأماكن الصحيحة للحجامة، على اعتبار أنها أحد الطرق النافعة في العلاج البديل.

 

هنا نكون انتهينا من تاريخ الحجامة، التي تعد من أكثر الطرق المستخدمة في العلاج البديل، لكن علينا أن ننتبه للأماكن التي يحذر من استخدام الحجامة بها المتخصصون في الحجامة.

ومن أهم تلك الأماكن منطقة السرة والدوالي في الساقين بشكل مباشر وفي الفقرات القطنية وفي منطقة العصعص والاورام المائية أو الأورام الملتهبة والبارزة والأماكن التي يوجد بها تمزق عضلي.

تاريخ الحجامة وأهم أنواعها,

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى