الحمل

تجربتي مع الولادة في الشهر السادس

تجربتي مع الولادة في الشهر السادس، كما في بعض الأحيان قد يحدث عيب مع الأم ، وهذا يؤدي إلى الولادة المبكرة ، وهي في الشهر السادس ، وهناك العديد من التجارب التي نقلت عن النساء في هذا الموضوع ، لا شك أن الولادة المبكرة قد تعرض الأم والجنين لبعض المخاطر ، لكن في بعض الحالات يكونان وكلاهما بصحة جيدة. وفي هذا المقال نتحدث عبر موقعي عن الولادة في الشهر السادس، كما أننا سوف نقدم لكم تجربتي مع الولادة في الشهر السادس.

 

أسباب الولادة في الشهر السادس

حسب ما أكدت الدراسات التي تم إجرائها من قبل الكثير من المختصين، والأطباء أن الولادة المبكرة في هذا الشهر لها العديد من الأسباب المختلفة، كونها تكون هي مختلفة من امرأة إلى أخرى، وفي هذا السياق نوضح لكم أسباب الولادة في الشهر السادس، وهي:

  • من تلك الأسباب أن تكون الأم قد تعرضت لولادة مبكرة في حمل سابق.
  • أيضا، الحمل بتوءم أو أكثر من ذلك.
  • التعرض للإجهاض.
  • ومن الأسباب التي تؤدي إلى حدوث الولادة أيضا هي الإصابة للأم ببعض من الأمراض المزمنة، ومنها الارتفاع في ضغط الدم، ومرض السكري.
  • كذلك، تواجد التشوهات الخلقية عند الجنين.
  • تناول العديد من الأدوية خلال فترة الحمل، دون أن تستشير الطبيب.
  • أيضا تعرض الأم للضغوطات النفسية.
  • التدخين، وشرب الكحول.

 

تجربتي مع الولادة في الشهر السادس

الكثير من النساء اللواتي تعرضت للولادة المبكرة في هذا الشهر، واللواتي حرصنّ تبادل التجارب لهنّ مع الآخرين، وذلك كي يتم الاستفادة منها، وهنا نوضح لكم تجربتي مع الولادة في الشهر السادس، وهي:

  • تقول صاحب التجربة أنني عندما وصلت للشهر السادس، فقد تعرضت للولادة المبكرة، وكان السبب في ذلك هو إصابتي بمرض السكري للحمل.
  • وعلى الرغم من أن ولادتي كانت صعبة إلا أنها قد تمت بنجاح.
  • كذلك، فقد تم وضع الطفل في الحاضنة، وذلك كي يحصل على التنفس، والتغذية.
  • وذلك كون الأجهزة في جسم هذا الطفل لم تكتمل بعد، وقد كان وزنه 700 غرام.
  • وبعد أن مر ثلاث أشهر، قد تم خروج الطفل من الحاضنة، كما أنه كان بالصحة الجيدة.
  • وتم اكتمال الجهاز التنفسي، والهضمي له، وأصبح وزنه 2.4 كيلوغرام.
شاهد أيضاً:   متى يبدأ نبض الجنين؟

 

أعراض الولادة في الشهر السادس

قد تتعرض بعض من السيدات للولادة المبكرة، وهناك الكثير من الأسباب التي تؤدي إلى حدوث هذا الأمر، وكذلك نجد أن هناك العديد من الأعراض التي تظهر على الجسم، والتي توضح أن المرأة سوف تنجب مبكراً، وهنا نوضح لكم أعراض الولادة في الشهر السادس، وهي:

  • حدوث العديد من التقلصات، والتي تكون بشكل مستمر، ومتكرر، بحث  أنه لا تتوقف في حال تم التغيير لوضعية الجسم.
  • كذلك، الزيادة في الإفرازات المهبلية، والتي تكون بشكل ملحوظ.
  • أيضا، شعور الأم بالألم في الجزء السفلي من منطقة الظهر.
  • حدوث التشنجات في منطقة أسفل البطن، والتي تكون هي شبيهة بالتشنجات التي تصاحب الدورة الشهرية.
  • ظهور العديد من الأعراض التي تكون شبيهة بأعراض الأنفلونزا، ومنها هي الإسهال، والغثيان، والتقيؤ.
  • حدوث التدفق للسائل المائي الشفاف من منطقة المهبل.
  • قلّة حركة الجنين.
  • كذلك الأمر الشعور بألم أثناء التبول.

 

مواليد الشهر السادس هل يعيشون

هناك العديد من تلك الأسئلة، والاستفسارات التي تطرح من قبل النساء خلال فترة الحمل، وذلك تخوفاً لحدوث المخاطر لها أو للجنين، أيضا تخوفاً من حدوث الولادة المبكرة، حيث أن بعض من النساء اللواتي يتعرضنّ للولادة في الشهر السادس، ويبقى التساؤل مواليد الشهر السادس هل يعيشون، وهنا نتعرف أكثر عن التفاصيل حول هذا الموضوع، وهي:

  • حسب ما تم الحديث من قبل الأخصائيون أن البقاء لمولود الشهر السادس على قيد الحياة يتوقف على أمرين، إلا وهما:
  • الإمكانيات التي توفرها الحاضنات التي يتم وضع الأطفال بها.
  • كذلك بناء على المهارة للأطفال.
  • وعلى الرغم من كافة المخاطر التي يكون الجنين معرض لها في حال تم ولادته في هذا الشهر، وأن الأجهزة الأساسية في الجسم غير مكتملة.
  • إلا أن نسبة كبيرة من هؤلاء الأطفال الذين يعيشون وذلك في حال قد مر العام الأول بسلام.
  • وهناك الكثير من تلك التجارب التي أكدت بأن الذين ولدوا في الشهر السادس تمكنوا من العيش، وكانوا أيضا بالصحة الجيدة.
شاهد أيضاً:   الخطوات الطبيعية التي تساعدك على حدوث الحمل بشكل سريع

 

تجربتي مع الولادة في الشهر السادس، وخلال هذه المقالة وضحنا لكم أهم المعلومات التي تختص في هذا الموضوع، لاسيما أنها يعتبر هو من المواضيع الهامة جداً بالنسبة للنساء الحوامل، واللواتي من الممكن أن ينجبنّ الطفل في الشهر السادس، وحسب ما تم التوضيح أن الكثير منهم الذين يمكن أن يعيشون بعد أن يتم وضعهم فترة في الحاضنة.

زر الذهاب إلى الأعلى