الحملطب وصحة

تجربتي مع الولاده بدون توسيع

تجربتي مع الولاده بدون توسيع، الجدير بالذكر أن عملية الولادة هي من العمليات التي ليست سهلة على المرأة ، وتحتاج إلى الكثير من الأشياء التي يقوم بها الطبيب من أجل تسهيل هذه العملية على المرأة ، وربما يكون من بين ما يقوم به هذه العملية للتوسع من أجل تسهيل الولادة أو شق منطقة العجان ، هذا ما يقلق الكثير من النساء عندما يقترب موعد الولادة، وكثير من التجارب التي تحدثت عن تلك العملية، وفي المقال سوف نتعرف عبر موقعي على تجربتي مع الولاده بدون توسيع.

 

تجربتي مع الولاده بدون توسيع

عادةً يقوم الطبيب أثناء ولادة المرأة طبيعياً بعمل العديد من التوسعات في منطقة العجان، ويكون ذلك من خلال استعمال المقص الطبي، حيث أنه فيما بعد يتم خياطة تلك المنطقة، كما أنه يتم عملية الشق والخياطة لها من خلال استعمال البنج الموضعي، وفي الفقرة نوضح تجربتي مع الولاده بدون توسيع، وهي:

  • تقول أحد السيدات أنني سألت صديقتي عن تجربتها مع التوسيع، وأنا في الشهر التاسع.
  • وحضرتني الولادة قبل موعدي بعشرين يوماً، وذهبت إلى المستشفى.
  • وقالت لي الطبيبة أنك سوف تلدين دون توسيع، وقلت لها نعم دون تفكير.
  • ولم أكن أفهم بهذا الشيء، ولكن أخواتي لا أنصحكم بذلك، كون الولادة دون توسيع سبب لي التمزقات في الجلد.
  • وكان من الممكن أن أقبل التوسيع الذي ينتج عنه الخياطة للجلد فيما بعد، وهذا بدوره يساهم في التضييق للمنطقة بعد الولادة.
  • وهو الذي يكون أفضل للحياة الزوجية فيما بعد.
شاهد أيضاً:   ما هو النقرس اعراضه واسبابه

 

فوائد الولادة بدون توسيع

حيث أنه هناك الكثير من النساء اللواتي يتعرض للولادة بدون توسيع، وحسب ما تم التأكيد من قبل التجارب، وآراء الخبراء، والمختصين أن لها العديد من الفوائد، وفي هذه الفقرة نتعرف أكثر عن فوائد الولادة بدون توسيع، وهي:

  • يساهم في انخفاض خطر إصابة الأم بالعدوى، والبكتيريا.
  • كذلك، انخفاض خطر النزيف وفقدان الكثير من الدم.
  • علاوة على ذلك، والانخفاض في الآلام التي تتعرض لها، والانخفاض كذلك في احتمال الإصابة بسلس البول.
  • أيضا يساعد في شفاء الأم بشكل أسرع.
  • في السابق كان الاعتقاد أن التوسيع يساهم في حماية الطفل من تشوهات الجمجمة أثناء الولادة، وأكدت الدراسات أن عدم التوسيع ليس له تأثير على جمجمة الطفل.

 

تجربتي مع الولادة بدون قص .. تجربتي مع الولاده بدون توسيع

الكثير من الأمور التي تخطر في بال الأم خلال الشهر التاسع أثناء اقتراب موعد الولادة، كونها تتعرض لمواقف عديدة، وإجراءات مختلفة يقوم بها الطبيب عادةً كي يحافظ عليها، وعلى الطفل، كذلك كي تساهم في تسهيل عملية الولادة، وفي بعض الأحيان يكون الحاجة إلى قص منطقة العجان كي يتم الولادة بسهولة، والبعض الآخر يلد دون أن يتم القص بها، وفي السياق نضع لكم تجربتي مع الولادة بدون قص، وهي عبارة عن الآتي:

  • تقول أحد السيدات أنني كنت أخشى من أن يتم القص في عملية الولادة.
  • لكني بفضل الله لم أحتاج إلى أن يقصوا، وبالفعل كنت قد شعر بالألم، لكن لم يحدث القص في منطقة العجان.
  • كما وقالت أحد السيدات أن الطبيبة وصفت لي عدم حاجتي إلى القص.
  • بناء على ذلك فقد رفضت أن يتم قص منقطة العجان في الولادة، وبالفعل تمكنت من الولادة دون القص.
شاهد أيضاً:   الفرق بين دم الدورة والحمل

 

كيف اهتم بالمنطقه الحساسة بعد الولادة بدون خياطة

لاسيما أن تلك المنطقة بعد أن يتم الولادة تحتاج من المرأة الاهتمام، والعناية بشكل كبير جداً، وذلك تجنباً لحدوث أمور غير صحية، أو يحدث الالتهابات بها، كون هذه المنطقة في الغالب تتعرض للجروح بعد أن تتم هذه العملية، وفي هذا السياق نوضح كيف اهتم بالمنطقه الحساسة بعد الولادة بدون خياطة، ويفضل اتباع النصائح الأتية:

  • يفضل أن تجلس المرأة على الوسادة الطرية خاصةً في الفترة الأولى من الولادة.
  • كذلك، أن يتم تبريد الجرح من خلال استعمال المبردات.
  • أيضا، أن يتم استعمال زجاجة ضغط، وذلك كي يتم صب الماء الدافئ بعد عملية التبول.
  • أن تجلس المرأة في الحمام للماء الدافئ والعميق، وأن يتم تغطية المنطقة السفلية من الجسم.
  • يجب أن يتم تناول المسكنات التي يتم وصفها من قبل الطبيب، والتي بدورها تساعد في تخفيف الآلام بعد الولادة.
  • بالإضافة إلى ذلك فإنه يمكن أن يتم استعمال الملينات، وذلك كي يتم منع حدوث الإمساك، ولكن يجب أن تكون تحت إشراف الطبيب.

 

تجربتي مع الولاده بدون توسيع، كانت هذه السطور شاملة أهم المعلومات عن هذا الموضوع، لاسيما أنه يعتبر هو من المواضيع الهامة جداً بالنسبة للأمهات، وذلك كون عملية الولادة هي من العمليات التي ليست بسهلة، وتحتاج الأم للقراءة أكثر عنها، وذلك لتستفيد من تجارب الغير.

تجربتي مع الولاده بدون توسيع, تجربتي مع الولاده بدون توسيع

زر الذهاب إلى الأعلى