طب وصحة

تحليل التهاب المفاصل والفرق بينه وبين الروماتيزم

تحليل التهاب المفاصل عبر موقعي بالتفصيل، يعتبر مرض التهاب المفاصل من أكثر الأمراض المنتشرة بين العديد من الأشخاص، كما يختلف هذا المرض من شخص إلى آخر ويمكن أن يصيب مفصل بعينه أو أكثر من مفصل في الجسم، وينتج عنه العديد من الآلام الشديدة والإصابة بتيبسات وخاصًة عند التقدم في السن، وينقسم التهاب المفاصل إلى هشاشة عظام أو نقرس أو التهاب المفاصل الروماتويدي وغيرها العديد.

طريقة تحليل التهاب المفاصل

هناك العديد من الطرق المستخدمة في تحليل مرض التهاب المفاصل والتأكد من الإصابة بهذا المرض، وفيما يلي سوف نذكر أكثر من طريقة للتأكد من الإصابة به:

 

تحليل عامل الروماتويد “RF”

  • يعتبر من الأجسام المضادة التي تعمل على مهاجمة جميع الأجزاء السليمة الموجودة في المفصل، وبالتالي ينتج عنه الإصابة بالتهاب المفاصل.
  • ويظهر عند نسبة كبيرة من المصابين بالتهاب المفاصل حيث تصل نسبته إلى 80% من المصابين.
  • تكون النسبة الطبيعية في الجسم لعامل الروماتويد من صفر إلى 20 وحدة وإذا زادت النسبة أكثر من 20 تكون نتيجة التحليل إيجابية ويكون الشخص مصاب بالتهاب المفاصل.

تحليل البروتين التفاعلي “C”

  • عند وجود ارتفاع في معدل البروتين التفاعلي سي والذي ينتج من خلال الكبد، فهذا دليل على الإصابة بالتهابات حادة في الجسم.
  • النسبة الطبيعية لهذا البروتين في الجسم تقل عن وحدة وذلك لكل ملليمتر في الدم، وعند زيادة النسبة أكثر من وحدة، فهذا دليل على وجود التهابات شديدة في الجسم.

 

تحليل البروتين المضاد السترولينات

  • يعتبر من الأجسام المضادة التي يتم إنتاجها عبر الكبد ويتم إنتاجه أثناء التعرض للالتهابات في الجسم مثل مرض التهاب المفاصل.
  • تكون النتيجة إيجابية إذا وصلت نسبة التحليل إلى 80% وقد تظهر هذه النتيجة في تحليل الدم قبل الشعور بأي أعراض أخرى، مع العلم أن النسبة الطبيعية لهذا البروتين في الجسم لا تزيد عن 20 وحدة.
شاهد أيضاً:   علاج تآكل الأسنان بالأعشاب

تحليل ترسيب كريات الدم الحمراء

  • يتم عمل هذا التحليل لمعرفة معدل الترسب الموجود في كريات الدم الحمراء، ويتم استخدام هذا التحليل للتأكد من وجود التهابات في الجسم مما ينتج عنه تكتل بكريات الدم الحمراء وبالتالي تكون أكثر كثافة.
  • يكون المعدل الطبيعي للترسب عند النساء من صفر إلى 30 مللمتر للساعة، وعند الرجال يصل إلى 20 ملم للساعة وعند ارتفاع المعدل أكثر من هذا يتم التأكد من وجود الالتهاب.

 

تحليل ESR والتهاب المفاصل

يعتبر تحليل اي اس ار من أهم التحاليل المستخدمة التي تساعد في معرفة إذا كان الجسم مصاب بالتهابات أم لا، وهذا التحليل هو عبارة عن معرفة معدل الترسيب الموجود في خلايا الدم الحمراء والذي يقيس سرعة الترسيب في الدم عند وضعه في أنبوب الفحص.

وفيما يلي سوف نتعرف على أهم المعلومات عن هذا التحليل إذا كان مرتفع أو منخفض:

تحليل ESR منخفض

وجود قيمة منخفضة لهذا التحليل تنتج عند:

  • وجود مرض فقر الدم المنجلي.
  • احمرار الدم.
  • زيادة خلايا الدم البيضاء.
  • ارتفاع السكر في الدم.

 

تحليل ESR مرتفع قليلا

ترتفع نسبة تحليل ESR بنسبة قليلة بسبب بعض الأسباب الغير مرضية وقد ترتفع أيضًا لوجود أمراض منها:

  • الإصابة فقر الدم.
  • الإصابة بمشاكل في الغدة الدرقية.
  • والإصابة بالتهابات المفاصل الروماتويدية.
  • وجود أمراض في الكلى.
  • الإصابة بالعسل.
  • الإصابة بالسرطان والأورام.
  • التعرض لالتهابات القلب.
  • الإصابة ببعض المشاكل التي تصيب كريات الدم الحمراء مثل كبر حجمها.

تحليل ESR مرتفع

يمكن أن ينتج ارتفاع معدل تحليل ESR إذا ارتفعت قيمته وتجاوزت 100 مللي لكل ساعة، وذلك لوجود بعض الأسباب منها:

  • الإصابة بالورم النقوي المتعدد ويعد هذا المرض من الأمراض السرطانية التي تصيب خلايا البلازما.
  • التعرض لالتهاب الشرايين المؤقت.
  • الإصابة بالتهابات في الأوعية الدموية التحسسية.
  • الإصابة بآلام روماتيزمية في العضلات.
  • الإصابة بالسرطان الذي يصيب خلايا الدم البيضاء.
شاهد أيضاً:   السكتة الدماغية... أسباب علاج وطرق وقائية

 

الفرق بين التهاب المفاصل والروماتيزم

هناك الكثير من الأشخاص الذين لا يعرفون الفرق بين مرض الروماتيزم ومرض التهاب المفاصل وهذا ما سوف نذكره من خلال الفرق بين الأعراض فيما يلي:

أعراض مرض الروماتيزم

  • المعاناة من آلام شديدة والتهابات مع ملاحظة تورم في بعض المفاصل واستمرار هذا الورم لمدة 6 أسابيع أو أكثر وخاصًة في مفصل المعصم أو الإصبع.
  • يظهر الاحمرار والشعور بالحرارة في المفاصل التي أصيبت بالالتهابات، حيث يشعر المريض بالألم أثناء الضغط عليها، كما يظهر عليها الورم أيضًا.
  • الشعور بألم شديد عند تحرك المفاصل المصابة بالتهابات وخاصًة أثناء القيام بالأعمال المنزلية.
  • مواجهة صعوبة بالغة عند تحريك اليد أو المفاصل المصابة بالالتهابات وذلك أثناء الاستيقاظ من النوم.

أعراض مرض التهاب المفاصل

  • وجود آلام في الركبة وبالأخص عند الصعود أو النزول من الدرج.
  • صعوبة الجلوس وثني الركبة.
  • المعاناة أثناء المشي لمسافات طويلة حيث يزداد الألم صعوبة.
  • الإصابة بتيبس في الركبة وتصلبها في بعض الحالات مع سماع صوت يخرج منها.
  • الشعور بالضعف الشديد في المفاصل وخاصًة الركبة.

 

ذكرنا فيما سبق أهم المعلومات عن تحليل التهاب المفاصل وكيفية التأكد من الإصابة بهذا المرض، وتعتبر التهابات المفاصل من الأمراض الشائعة التي يمكن علاجها باستخدام الأدوية أو العلاجات الطبيعية مثل الأعشاب كما أن التمارين الرياضية يمكن أن تساعد في حل هذه المشكلة.

تحليل التهاب المفاصل والفرق بينه وبين الروماتيزم, تحليل التهاب المفاصل والفرق بينه وبين الروماتيزم, تحليل التهاب المفاصل والفرق بينه وبين الروماتيزم, تحليل التهاب المفاصل والفرق بينه وبين الروماتيزم, تحليل التهاب المفاصل والفرق بينه وبين الروماتيزم, تحليل التهاب المفاصل والفرق بينه وبين الروماتيزم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى