طب وصحة

تحليل alt و ast وأسباب إرتفاعه

تحليل alt و ast عبر موقعي، الكبد يقوم بوظيفة كبيرة في جسم الإنسان وإذا حدث تلف به أو خلل في أحد الإنزيمات التي يفرزها من الممكن أن تتوقف حياة الشخص، ولذلك يوجد عدة تحاليل مختلفة يمكنها الكشف عن أي خلل قد يصيب للكبد وهذا هو موضوع مقالنا اليوم.

 

ما هو تحليل alt و ast

يفرز الكبد إنزيمات مختلفة من بينها إنزيمalt وإنزيمast  وكل منهما يوجد تحليل خاص بهما للكشف عن طبيعة عملهما، وسنوضح كل منهما بالتفصيل في الفقرات التالية.

 

تحليل Alt

  • يساعد إنزيمalt على عملية الأبيض التي تخص البروتين، ويتم اللجوء إلى هذا التحليل من أجل التعرف على كفاءة وظائف الكبد.
  • إذا تجاوزت نسبة وجود هذا الإنزيم في الدم عن ٢٥ وحدة لكل لتر وذلك لدى النساء، وأكثر من ٣٣ وحدة لكل لتر لدى الرجال، فهذا معناه أن هناك مشاكل صحية في الكبد تستلزم القيام بعدة فحوصات أخرى، يحددها الطبيب.

تحليل Ast

  • يعد هذا الإنزيم من إنزيمات الكبد كذلك على الرغم من وجوده في بعض من أعضاء الجسم الأخرى مثل القلب والعضلات.
  • إذا كان هناك ارتفاع في نسبة وجود هذا الإنزيم في الدم فذلك دليل على حدوث خلل ما في الكبد وفي العضلات.
  • المعدل الطبيعي لهذا الإنزيم في ي الدم ٤٠ وحدة لكل لتر لدى الشخص البالغ، وأعلى من ذلك لدى الرضع والأطفال.

النسبة بين AST/ALT

في الغالب يتم استخدام تحليل alt و astمن أجل عملية تشخيص أمراض الكبد بصورة أكبر دقة، لأن إنزيمalt قد يرتفع في الدم بصورة مفاجئة وبشكل كبير في حالة تعرض الكبد لتلف أو ضرر ما.

شاهد أيضاً:   تنظيم السكر في الدم

 

وفي أمراض الكبد المزمنة التي تؤثر على كافة أجزاء الجسم بشكل سريع، فإن مستوى انزيمast يكون مرتفع في الظن، ولذلك بناء على نتائج تحليل alt و astيمكن للطبيب التنبؤ بحالة المريض وتشخيص أمراض الكبد بدقة، وفيما يلي توضيح لذلك.

AST/ALT أعلى من 1

  • في تلك الحالة مستوى إنزيمalt في الدم يكون أقل من مستوى إنزيمast وذلك دليل على للإصابة بمرض تشمع الكبد.

AST/ALT أقل من 1

  • هناك مستوى إنزيمast يكون أقل منalt وذلك قد يكون دليل على إصابة الشخص بمرض الكبد الدهني اللاكحولي.

AST/ALT تساوي 1

  • إذا تساوى مستوى الإنزيمين معا في الدم، فهذا مؤشر على إصابة الشخص بمرض الالتهاب الكبدي الفيروسي، أو التعرض لتسمم الكبد بسبب تناول بعض من الأدوية أو الإفراط في تناولها

AST/ALT أعلى من 2

  • إذا ارتفعت نسبة إنزيمast إلى ضعف نسبة إنزيمalt داخل الدم، فهذا قد يكون دليل على إصابة الشخص بمرض التهاب الكبد الكحولي.

 

أسباب ارتفاع Alt وAst

هناك الكثير من العوامل والأسباب التي تؤدي الى ارتفاع نسبة تلك الإنزيمات في الدم ومن بينها ما يلي.

الأسباب المرضية

حدة المرض هي التي تؤثر في ارتفاع نسبة تلك الإنزيمات في الدم، ففي حالة إصابة الكبد بضرر شديد فإن الإنزيمات ترتفع بدرجة كبيرة تفوق ١٠ أضعاف معدلها الطبيعي،

ولكن في بعض الأحيان قد يكون الارتفاع بسيط، بسبب إصابة الشخص بالتهاب بسيط في الكبد، وفيما يلي بعض من تلك الأمراض.

  • مرض تشمع الكبد.
  • التهاب الكبد الفيروسي المزمن، على سبيل المثال التهاب الكبدB وC كذلك.
  • إدمان الكحوليات
  • التهاب الكبد الفيروسي الحاد، على سبيل المثال التهاب الكبدA وB كذلك
  • مرض الكبد الدهني الكحولي.
  • قصور في القلب أو حدوث صدمة، وهي تتسبب في حدوث نقص في تدفق الدم للكبد.
  • فرط حمل الحديد وهو عبارة عن مرض وراثي يؤدي إلى تراكم الحديد في الكبد مما يتسبب في تلف الكبد.
  • كثرة الوحيدات العدوانية، أو الإصابة بالتهاب البنكرياس وكل منهما يؤدي إلى ارتفاع إنزيمAst فقط
شاهد أيضاً:   أنواع سرطان الجلد

أدوية تزيد نسبة الإنزيمات

هناك بعض من الأدوية التي عند تناولها تزيد من نسبة إنزيمات alt و ast كذلك، ومن بين تلك الأدوية ما يلي.

  • بعض من الأدوية النفسية، تشمل الأدوية المستخدمة كمضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقات.
  • أنواع من أدوية اليل منها دواء آيزونيازيد.
  • الأدوية المستخدمة كمسكنات الألم من بينها النابروكسين، الديكلوفيناك.
  • بعض من المضادات الحيوية من بينها نيتروفورانتوين، وعقار سلفوناميد.
  • الأدوية المستخدمة في خفض الكوليسترول وتشمل السيمفاستاتين وعقار الأتورفاستاتين.
  • أدوية الصرع وتشمل كاربامازيبين، حمض الفالبرويك، وعقار فينيتوين.
  • الأدوية المضادة للفطريات، وتشمل تلك الأدوية فلوكونازول، وايتراكونازول.
  • يجب أن يتم إخبار الطبيب إذا كنت تتناول أي نوع من الأدوية المذكورة بالأعلى قبل إجراء التحليل.

الحالات التي يُوصى بها لعمل تحليل Alt وAst

هناك عدد من الحالات التي يجب على المريض إجراء تحليل alt و astإذا كان يعاني من أي منها، ومن بين تلك الحالات ما يلي.

  • تحديد الوقت المناسب من أجل البدء في الأدوية العلاجية.
  • مراقبة درجة تطور أمراض الكبد المختلفة.
  • إذا ظهر أي من الأعراض لمرض من أمراض الكبد مثل الغثيان أو اليرقان أو التعب الشديد أو التقيؤ.
  • تقييم درجة استجابة المريض لعلاج الكبد.

متى يجب إجراء الفحص؟

يتم إجراء هذا التحليل من أجل التعرف على بعض الأشياء أو في حالة الشعور بأي مما يلي.

  • الكشف عن بعض من الحالات المرضية الخفية التي لا يظهر لها أي أعراض على المريض، وتشمل العدوى والالتهابات وإصابات الكبد التي تنتج بسبب السموم أو الأدوية.
  • محاولة وصول الطبيب إلى تشخيص محدد وذلك في حالة وجود مشاكل في الكبد.
  • إذا قام المريض بتناول بعض من الأدوية التي تتسبب في تلف الكبد أو خلل في الكبد.
شاهد أيضاً:   تجربتي مع انفصال الشبكية

 

وإلى هنا نكون قد انتهينا من الحديث عن تحليل alt و astوهما من التحاليل الهامة للتعرف على طبيعة عمل الإنزيمات الخاصة بالكبد.

تحليل alt و ast وأسباب إرتفاعه, تحليل alt و ast وأسباب إرتفاعه